أهمية فحص الأجنة لاكتشاف التشوهات

المشاركات
14
تاريخ التسجيل
الأربعاء آب 28 2019
الحالة
عضو
شوهد آخر مرة
الخميس أيلول 19 2019
-
التعريف بتشوهات الجنين


قد تحدث مشكلة في تكوين الجنين خلال الأشهر الأولي من الحمل وهو ما يسمى بتشوهات الجنين أو يطلق عليه بعض الأطباء العيوب الخلقية في الجنين ويمكن أن تختلف هذه التشوهات والعيوب ما بين أن يوجد خلل في عمل وظائف الجسم أو قد توجد تشوهات في الشكل الخارجي للجسم وتكوينة وهذه التشوهات تؤثر على سلامة الجنين وصحته لذلك تلجأ الكثير من السيدات إلي فحص الأجنة الأمر الذي قد يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات .

فحص الأجنة


يقوم الأطباء بالكشف عن العيوب الخلقية "تشوهات الجنين" عن طريق أن يتم إخضاع السيدة الحامل إلي مجموعة من الفحوصات هذه الفحوصات بعضها يكون في الأشهر الأولي من الحمل والبعض الآخر يكون على مدار أشهر الحمل التسع كما تعتبر هذه الفحوصات هب فحوصات روتينية حيث أنه لابد من خضوع المرأة الحامل لهذه الفحوصات للتأكد من صحة الأم وسلامة الجنين وهذه الفحوصات تتمثل في :

1- فحص الدم : يقوم الأطباء بفحص الدم قبل الحمل للتأكد من عدم إصابة أي من الزوجين بأمراض وراثية والتي من شأنها أن تصل إلي الأجنة .

2- فحص العد الدموي الشامل : يقوم الأطباء بهذا الفحص في الأسبوع الثاني عشر من الحمل حيث أنه ينصح الطبيب المرأة الحامل ب
إجراء هذا الفحص بعد الزيارة الأول للتأكد من عدم إصابة المرأة الحامل بسكر الدمن أو فقر الدم أو وجود عدوى في البول كما يتم من خلاله معرفة مدى التلاؤم بين المرأة الحامل وجنينها في مجموعة RH أي في فصيلة الدم .

3- التصوير بالأمواج فوق الصوتية : حيث أنه تخضع المرأة الحامل في الأسبوع السادس من الحمل لعمل سونار رباعي الأبعاد أو ما يطلق عليه التصوير بالأمواج فوق الصوتية وهو يهدف إلى تحديد مدى سلامة الجنين كذلك يقوم بالكشف عن مدى إمكانية تعرض الجنين للتشوهات وكذلك توضيح وإظهار أي خلل في نمو الجنين كما يتم سماع نبضات قلب الجنين من خلاله .

4- فحص الإعتيان من الزغابات المشيمائية : حيث أنه في الأسبوع العاشر يتم
إخضاع الحامل لهذا الفحص وهو يتم من خلاله معرفة صبغيات الجنين ومعرفة إمكانية إصابة الجنين بأمراض جينية أم لا وهو ليس فحص روتيني ولا يطلب بصورة منتشرة .

https://www.andalusiahjh.com/%D8%AA%D8%B4%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%86/
شاهد المزيد