تطورات الجنين خلال الأسبوع 23 من الحمل

Fatima Ouidad

في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل يستمر جنيكِ في النوم معظم الوقت، مع زيادة حركته خلال فترة استيقاظه! أما بالنسبة لكِ، فأنت تحتاجين للراحة.

يعرف الشهر السادس (الأسبوع 23 من الحمل) مجموعة من التغيرات الفزيولوجية المتسارعة. قد تعانين من زيادة وزنكِ مع زيادة متطلبات وحاجيات جنينكِ الغذائية. تعرفين أيضاً تغيرات هرمونية كبيرة تسبب لكِ القلق وبعض مظاهر الاكتئاب التي ستحتاجين معها للقيام بجلسات الاسترخاء. من جهة، ستلاحظين زيادة حاجتكِ للتبول بشكل مستمر و من جهة أخرى قد تصابين بالإمساك والحرقة. ذلك يحصل نظراً للتباطؤ في عمل الجهاز الهضمي، كما تبدأ مشاكل النوم والأرق في الظهور.

 

تطورات الجنين خلال الأسبوع 23 من الحمل

بدخولكِ في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل يصل طول جنينكِ تقريباً 28 سنتمتر ويزن حوالي 700 غرام. يتحرك كثيراً ما بين 20 و60 حركة كل نصف ساعة. خلال هذا الأسبوع من الحمل لا يزال جنينكِ ينام كثيراً، مستغلاً الأمر لبناء وهيكلة دماغه، إذ ينتج حالياً أزيد من 250 ألف خلية عصبية في الدقيقة الواحدة! من ناحية أخرى، بدأ الطفل  بإنشاء جهازه المناعي لحماية نفسه ضد بعض الأمراض المعدية، كما أنه يحمي الآن حبله الشوكي من خلال نوع من الغمد الذي شكله حول أعصابه.

 

يواصل جنينكِ تطوره حيت بات حجمه يستحوذ على كامل المساحة داخل رحمكِ وهذا ما قد يسبب لكِ بعض الألم أسفل الظهر. تشكلت عيونه وجفونه كلياً! حاسة السمع لديه أصبحت جيدة. بحلول الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل، تبدأ براعم أسنانه الظهور في فمه.

 

الجدير بالذكر أنه في حال ولد طفلكِ وأنت في الأسبوع 23 من الحمل ففرص نجاته للأسف لا تتعدى 16 في المئة. مع حلول الأسبوع 24 من الحمل ترتفع فرص بقائه حياً الى 44 بالمئة. ما يعني أن كل يوم ابتداءً من الأسبوع 23 يشكل فرقاً.

 

تغيرات جسم الأم خلال الأسبوع 23 من الحمل

خلال الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل من المرجح أن تعاني بشكل كبير من الأرق وعدم قدرتكِ على النوم بشكل جيد وهذا بسبب التغيرات الهرمونية. قد تصاب حالتك النفسية بالتقلب والقلل الذي قد يساورك ِنتيجة المرحلة الجديدة التي تعيشينها وأمومتكِ المستقبلية. لا تترددي في استشارة طبيبكِ الذي بإمكانه أن يوصي لكِ ببعض الأدوية الآمنة التي تتناسب مع وضعكِ لتخليصكِ من هذه المشكلة. ننصحكِ بأن تقومي بجلسة استرخاء لكون الشعار الذي يجب أن تحمليه لهذا الأسبوع هو الراحة!

 

خلال الشهر السادس من الحمل، قد تشعرين بضيق في التنفس. يرجع ذلك إلى حقيقة أنكِ تتنفسين لشخصين. لذلك قد تشعرين بضيق في التنفس بسرعة أكثر من المعتاد وحتى قد تشخرين ليلاً. العلاج في هذه الحالة هو إكثاركِ من دورات الاسترخاء التي ستساعدك بكل كبير كما تهيؤكِ بشكل جيد للولادة.

 

تغيير آخر في الأسبوع 23 من الحمل، هو أن قلبكِ يدق أسرع وترتفع درجة حرارتكِ نتيجة نشاط الغدة الدرقية المفرط. كما قد تتعرقين أكثر من المعتاد. لذلك اختاري ملابس قطنية لتشعري بالانتعاش طيلة اليوم. ننصحكِ أيضاً بارتداء أكثر من قطعة واحدة من الملابس حتى تزيلي واحدة منها في حالة ما أصابتكِ نوبة حر.

 

شيء آخر يجدر بك مراقبته هي اللثة! خلال هذا الأسبوع 23 من الحمل، قد تصبح لثتكِ حساسة جداً وقد تتعرض للنزيف في بعض الأحيان. لا تترددي في زيارة طبيب الخاص للحفاظ على أسنانكِ في حالة جيدة. تشعرين بألم قوي في ثدييكِ خلال الأسبوع 23 من الحمل فهما يستعدان تدريجياً للرضاعة. يمكنك حتى رؤية قطرات اللبأ الأولى وهو سائل سميك أصفر اللون، يفرز عادة بعد بضعة أيام من الولادة وهو "الحليب الأول" يعتبر مغذي جداً للطفل.

 

هل تعلمين؟

إن كنتِ تعانين من صعوبة في النوم، كما سبق وأشرنا، وكنتِ من محبين الشكولاتة إعلمي أن هناك صلة وطيدة بين مادة الكافيين والثيوبرومين اللتان يحتوي عليهما الكاكاو والأرق. هاتان المادتان منشطتان و قد تجعلانكِ مستيقظة لساعات وساعات! هذا لا يعني أنه يجب أن تتوقفي عن تناول الشوكولاتة بشكل نهائي. لكن، إذا كان لديك صعوبة في النوم، يفضل شرب مشروبات مهدئة مثل شاي الزيزفون عندما يحين موعد نومك.

 

في الأخير بما أن الأسبوع 23 من الحمل خالي من أي مواعيد أو فحوصات! لماذا لا تستغلينه للبدء في الاهتمام بتجهيزات ومعدات الطفل؟

 

المصدر: د. يحياوي خديجة إختصاصية في أمراض النساء والولادة

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google