تطورات الجنين خلال الأسبوع الثامن من الحمل

Fatima Ouidad

 

بدخولكِ أسبوعكِ الثامن من الحمل تكونين أتممتِ شهرين من الحمل، نسعد بإعلامكِ أن بعد شهر من الآن سوف يصبح بإمكانكِ تحديد جنس مولودكِ.

 

أصبحتِ الآن تحملين جنيناً أكبر الذي يمكنكِ تسميته طفلكِ الصغير. في هذه المرحلة يتوسّع الرحم كي يستقر فيه جنينكِ الذي بدأ يأخذ تدريجياً شكل الإنسان الطبيعي، بين الأسبوع السابع والثامن من الحمل يستمر الجنين في التطور والتغيّر بسرعة. إذاً ما الذي يحصل لجنينكِ ولجسمكِ في هذه الفترة؟

 

تطورات الجنين خلال الأسبوع الثامن من الحمل

خلال الأسبوع الثامن من الحمل، يكون الجنين قد بلغ طوله 3 سنتيمتر ويزن 3 غرامات. في هذه الفترة، لا يزال رأس الجنين الذي أصبح أكبر قليلاً من قبل، ملتفاً نحو الداخل باتجاه الصدر. في المقابل سيزداد طول العمود الفقري ليبدأ بالعمل على دعم الرأس خلال الأسابيع المقبلة من الحمل. هذا وستبدأ العينان بأخذ شكلهما في التجويف الذي تكون سابقاً، من ثم بالتوسع، غير أن الجنين لا يستطيع الرؤية بعد. كما وستبدأ الأذنان بالتطور في هذه المرحلة، حيث يمكن رؤيتهما على شكل انتفاخ صغير بالقرب من العينين. أما بالنسبة للأنف والشفة العليا فسينموان تدريجياً.

 

تحصل تغييرات عديدة في هذا الأسبوع، حيث بدأت الأعضاء والعضلات والأعصاب تؤدي وظائفها. بإمكانكِ الآن سماع نبضات قلب جنينكِ من خلال الفحوصات الطبية التي ستقومين بها.

 

تغيرات جسم الأم خلال الأسبوع الثامن من الحمل

في الأسبوع الثامن من الحمل، ستبدأ بعض التغيرات بالظهور على جسمكِ، إذ سيبدأ بطنكِ بأخذ شكل مدور وستكتسبين القليل من الوزن. كما أن الآلام التي رافقتكِ منذ الأسابيع الأولى للحمل ستظل قائمة، لكن يمكن القول أنكِ بدأتِ بالاعتياد عليها.

 

بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل، قد تشعرين بتغيرات مزاجية حادة خلال هذا الأسبوع كما قد تنتابكِ نوبات غضب مفاجئة وغير منطقية كالرغبة الملحة بالبكاء أو الصراخ، هنا فلتعلمي أن القلق الذي ستشعرين به طبيعي للغاية. للتخفيف من حدة هذا القلق والتوتر، ننصحكِ بممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة بشكل منتظم مثل السباحة التي تعتبر رياضة آمنة ومفيدة للحوامل وبالالتزام بتناول حصص غذائية متوازنة غنية بالفيتامينات.

 

هل تعلمين؟

في هذه الفترة من الحمل، ستشعر العديد من النساء الحوامل بالحاجة للحصول على فترة راحة أكثر من المعتاد. لذا لا تترددي في إقتناص بعض أوقات الراحة لكِ.

 

للتقليل من حدة الغثيان الصباحي، تناولي شيئاً حلواً قبل نهوضكِ من السرير، لكون الأشياء الحلوة تساعد على تلاشي رغبة الغثيان. بالنسبة لبقية اليوم، أحرصي على عدم ترك معدتكِ فارغة من الطعام وبالتالي يجب أن تقومي بتقسيم وجبات الطعام وتوزيعها على مدار اليوم. لا تترددي في التحدث مع طبيبكِ في حالة تطورتِ حالتكِ.

 

مراجع من قبل الدكتور طاهري ليلى إختصاصية نساء وتوليد

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع