المرأة السعودية تسجل رقماً قياسياً بأكبر شريط وردي ضد سرطان الثدي


حققت المرأة السعودية رقماً جديداً في سجل إنجازاتها التي باتت تلفت الأنظار في المنطقة وفي العالم، حيث قامت 8264 امرأة سعودية بتسجيل قدراتهن المميزة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.


وكانت هؤلاء النساء قد أجتمعن في جامعة الأميرة نورة في الساحة بالمركز الرياضي للطالبات، وقمن بالاصطفاف لتشكيل الشريط الوردي الشهير الخاص بشعار مكافحة سرطان الثدي.


وقد أقيم هذا النشاط برعاية من جامعة الأميرة نورة وبتنظيم مؤسسة "ألف خير" التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز بالاضافة إلى كونها عضو في جمعية زهرة لسرطان الثدي.


وقد ألقت الأميرة كلمة في إفتتاح الحفل وتحدثت عن مؤسستها "ألف خير" والتي تهدف الى تبني الفرص في المملكة وتعزيز الانتاجية ودعم الابداع والافكار الخلاقة والعمل الجاد بأسلوب عصري، ولهذا تطلق المؤسسة عدة مبادرات تساهم في تثقيف المجتمع وتطوير المهارات، والاعتناء بالجيل القادم، وحث رائدات الأعمال الشابات على المضي قدماً في خططهن العملية، مع الإهتمام بالقضايا التي تمس المجتمع السعودي، والسعي نحو بناء جيل مبتكر يدفع بالوطن نحو المستقبل.


كما تحدثت الأميرة في كلمتها حول دور هذا النشاط المعرفي الذي تساهم به المؤسسة للتوعية حول الرعاية الصحية والوقاية ضد مرض سرطان الثدي الذي أصبح الأكثر شيوعاً في حالات السرطان داخل المملكة، ومحاولة مواجهة المشكلات والتعقيدات المجتمعية المؤثرة على الصحة والسلامة الخاصة بالمرأة، مثل الإعتقاد بعدم أهمية الفحص المبكر أو الإعتقاد بأن الوقاية منه قد تكون نوع من التشاؤم، وتغيير نمط الغذاء التقليدي الذي قد لا يساهم في درء الخطر، وغرس أهمية النشاط الرياضي في الحياة العامة.


وقد شهد الحفل كثافة كبيرة وإقبال غير عادي من النساء، حيث توافدت على الفعالية 11 ألف امرأة منهن صاحبات السمو الملكي وأميرات وسيدات دبلوماسيات وسيدات أكاديميات، وناشطات بالعمل الاجتماعي، بالاضافة الى مشاركة كبرى من مختلف الجهات الحكومية والمنظمات الخاصة بالمرأة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع