مارك زوكربيرغ يتبرع ب 99 في المائة من أسهمه لصالح مؤسسته للأطفال

Adeeba


ولادة جديدة يمكن أن تخفي أخرى، فمؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ وزوجته بيرسليا تشان واللذان رزقا بطفلة مؤخراً، أعلنا يوم الثلاثاء الأول من ديسمبر بأنهما سيقومان بالتبرع ب-99 بالمائة من مجموع أسهم موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً فيسبوك لصالح مؤسسة خيرية جديدة تعنى برعاية الأطفال. و قد تمت تسمية الجمعية: مبادرة تشان-زوكربيرغ، وبلغ المبلغ الإجمالي الذي تبرع به الزوجان 45 مليار دولار.


و تم إعلان هذا الخبر على فيسبوك، في شكل رسالة وجهها الزوجان زوكربيرغ لابنتهما ماكس و التي لأجلها أعلن مارك في نوفمبر أخذه لإجازة "للأبوة" لمدة شهرين. "على الرغم من أن عناوين الصحف تركز دائما على ما هو سلبي، فمن المهم التذكر بأن العالم أصبح أفضل فأفضل، فالقطاع الصحي يتحسن، الفقر في تناقص مستمر، العلم و المعرفة يتزايدان، الناس يتواصلون أكثر فيما بينهم، و التقدم التكنولوجي يتطور في شتى المجالات، و بالتالي فحياتنا ستكون أفضل بكثير في المستقبل بدون شك".


علق الزوجان مارك و بيرسليا بروح من التفاؤل. و قال الزوجان مخاطبين ابنتهما: "سنفعل كل ما في وسعنا لتحقيق حياة أفضل لك، ليس فقط لأننا نحبك، بل لأن لدينا مسؤولية تجاه كل أبناء الجيل القادم".

بناء مجتمع متضامن

ستكون المؤسسة الخيرية أساس مشروع زوكربرغ، حيث سيتمثل في "جمع الناس من جميع أنحاء العلم لتعزيز و ترسيخ قيم المساواة بين أبناء الجيل القادم". كما أشار الزوجان بأنهما يريدان التركيز على "التعليم الشخصي كإحدى الأولويات، القضاء على الأمراض، و تحقيق التواصل بين الناس لبناء مجتمعات قوية".


تطرح الرسالة التي وجهها الأبوان زوكربرغ لابنتهما كذلك مجموعة من الأسئلة، " هل باستطاعة جيلنا القضاء على الفقر؟ هل يمكننا تقديم الرعاية الأساسية لكل الناس؟ هل يمكننا أن نبني مجتمعات أكثر تضامناً و تلاحماً؟ هل بإمكاننا الحفاظ على علاقات سلمية و تشجيع التقارب و التفاهم بين مختلف الشعوب؟" تساءل الشريكان. و خاطب الزوجان ابنتهما قائلين:"إذا اتخذ جيلنا الحالي الخيارات الصحيحة و استثمر قواه و خيراته بالطريقة السوية، فجواب كل الأسئلة السابقة سيكون نعم، و نحن نتمنى أن تعاصري هذه المرحلة ".

انتقادات حادة على الضرائب

شدد الرئيس التنفيذي لفيسبوك على ضرورة تطوير الويب، و قال "أكثر من نصف سكان العالم – قرابة 4 مليار شخص- لا زالوا لا يمتلكون حق الولوج إلى الانترنيت".


وقد أكد بأن الأموال المخصصة لمبادرة زوكربيرغ سيتم دفعها تدريجياً للمؤسسة، مما يدل على أن مارك لا يزال يريد أن يحتفظ بمنصبه كمدير تنفيذي لشركة فيسبوك.


لكن مع ذلك، فهو لم يفصح عن ما إذا كان يعتزم مراجعة الطريقة التي يدفع بها الفيسبوك الضرائب للحد من عدم المساواة في العالم، فمنذ عدة سنوات، لطالما كان موقع التواصل الاجتماعي محط انتقادات كثيرة و ذلك جراء إستراتيجيته الضريبية  التي تعد خارج الموازنة العامة للدولة. 




مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع