تأثير استعمال المواقع الإجتماعية على المجتمع السعودي

Hicham


تحظى مواقع التواصل الإجتماعي باهتمام بالغ من قبل أفراد المجتمع السعودي، بدءا بموقع التواصل الإجتماعي " الفيس بوك" و"تويتر" ثم موقع "إنستغرام " وغيرها من المواقع والتطبيقات التي تلقى إقبالا كبيرا بين أفراد المجتمع السعودي كبارا وصغارا.

15 مليون مستخدم للإنترنيت  

وتشير الدراسات الى وجود نحو 15 مليون مستخدم للإنترنيت في السعودية، و تحتل السعودية المرتبة الخامسة عربيا فيما يخص استخدام شبكات التواصل الإجتماعي، ويصل عدد مستخدمي موقع الفيس بوك في السعودية 6 ملايين مستخدم.

سلبيات و مخاطر اجتماعية

ورغم الإيجابيات الكثيرة التي تحملها مواقع التواصل الإجتماعي فإن استعمالها لا يخلو من سلبيات ومخاطر اجتماعية، حيث نبهت دراسة سعودية متخصصة الى المخاطر الإجتماعية المحتملة لمواقع التواصل الإجتماعي على الأسر السعودية، مشيرة الى أن من تلك المخاطر كثرة حالات الطلاق والخيانة الزوجية، وخصوصا مع تفشي استعمال مواقع التواصل الإجتماعي عبر الهواتف الذكية علما أن 69 في المائة من السعوديين يتصفحون الإنترنيت عبر الهواتف.

تفكيك العلاقات الإجتماعية 

وحسب الباحثة وفاء العجمي الباحثة والمحاضرة في قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية التي أعدت الدراسة فإن شبكات التواصل تتسبب في الكثير من السلبيات على الأسرة السعودية، التي من أبرزها تقليص العلاقات الاجتماعية والتسبب في حالات الطلاق والخيانة الزوجية.

توثر وقلق.. 

وتشير الدراسة أيضا إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي تسهم في فك عرى الترابط بين الأبناء والآباء بسبب ضغط القيم التي يتلقاها الأبناء عبر الشبكات بهدف إعادة تشكيله تبعا لها بما يعرف في مصطلح علم النفس بتأثير الجماعة المرجعية ما يؤدي إلى محو تأثير (الأسرة) وما يفقده الترابط مع مجتمعه المحيط به، ويعرضه للعزلة والنفور، ومن ثم التوتر والقلق.

الإفلات من الرقابة الأسرية 

كما تشير نتائج الدراسة أن إدمان استخدام شبكات التواصل أدى الى زيادة معدل الانحرافات الأخلاقية، كما مكن من إفلات الأبناء  من الرقابة الأسرية.

 

ويتطرق السعوديون من خلال مواقع التواصل الإجتماعي لمواضيع حقوقية واجتماعية واقتصادية وسياسية  وإعلامية، حيث يعمد الكثيرون الى إنشاء صفحات أو مجموعات متخصصة لمناقشة هذه المواضيع.

معارك النساء من أجل قيادة السيارة 

كما تخوض مجموعة من النساء معارك على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن عمل المرأة والسماح لها بقيادة السيارة، حيث نجحن في مسعاهن الأول لكنهن مازلن يواصلن نضالهن لإنتزاع حقهن في قيادة السيارة.

 

كما استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي في المعركة الدائرة بين التيارين الاسلامي والليبرالي في المملكة وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين.

سوء استخدام الإعلام الجديد

ويرى الخبراء بأن هناك سوء استخدام لوسائل الاعلام الجديد في مناقشة القضايا الاجتماعية والثقافية في السعودية مشيرين الى ان السبب يكمن في عدم ادراك شريحة كبيرة من المجتمع لمساوىء ومحاسن هذه الوسيلة.

 مشكلة الأمان

وتبقى مشكلة الأمان من اهم المشكلات التي تواجه السعوديين على "الفيس بوك" و "تويتر" إذ اضطر عدد من الوزراء لاصدار بيانات نفي تتعلق بوجود شخصيات وهمية تتحدث بأسمائهم على "فيسبوك" أو "تويتر".


استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يحتاج الى ضوابط، فقد أثر سلبياً في تماسك مجتمعنا، وأصبح بديلاً عن التواصل الطبيعي، مما سبب مشكلات مجتمعية وأخلاقية.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع