تعرفي على فوائد القيلولة في مقاومة الإجهاد والتوتر

Hicham

لاشك أنك تعلمين أن عدم الحصول على النوم الكافي خطير على صحتك، فبحسب دراسة حديثة، فإن أفضل طريقة لتفادي الآثار السلبية الناتجة عن قلة النوم على الصحة هي أخذ قيلولة قصيرة.


باحثون من جامعة ديكارت – سوربون بباريس، أكدوا أن القيلولة تمكن من التغلب على الإجهاد كما تمكن من إعادة المناعة الى مستواها الطبيعي.


الدراسة بحثت العلاقة بين الهرمونات والنوم داخل مجموعة مكونة من 11 رجل يتمتعون بصحة جيدة أعمارهم تتراوح بين 25 و 32 عاما، تم إخضاعهم لحصة نوم لا تتعدى ساعتين في الليلة.

 

وقد لوحظ في اليوم الموالي ارتفاع مستوى هرمون نورادرينالين، هرمون الإجهاد الذي يؤدي الى ارتفاع معدل ضربات القلب، وضغط الدم ونسبة السكر في الدم..كما لوحظ أيضا انخفاض مستويات nterleukin-6، وهو بروتين يتميز بخصائص مضادة للفيروسات.

 

وفي الحصة الموالية، تم إخضاع هذه المجموعة الى حصة من النوم لاتتعدى ساعتين، قيلولة لمدة 30 دقيقة ، وفي اليوم الموالي لنومهم تم تحديد ساعتين فقط..وقد لاحظ الباحثون أن هرمون نورادرينالين و l'interleukine-6  قد عادا الى مستواهما الطبيعي بعد القيلولة.


" المعطيات المتوفرة لدينا تقترح فترة قيلولة مدتها 30 دقيقة لتفادي التأثير الهرموني الناتج عن نوم سيء في ليلة معينة " يصرح Brice Faraut المشارك في إعداد الدراسة ..ويضيف: أخذ قيلولة تمكنك من مواجهة الآثار السلبية لقلة النوم من خلال مساعدة الجهاز المناعي والغدد الصماء العصبية على إستعادة نشاطها.


لهذا ننصحك سيدتي، بإدماج القيلولة ضمن جدولك الزمني، فتطبيق ذلك يشكل خدمة كبيرة لجهازك المناعي كما سيساعدك في التغلب على التوتر والإجهاد.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع