6 نصائح لتحقيق النجاح وتخطي الصعوبات في حياتك!

Hicham

نتعلم كل شيء في الحياة. الصعود والهبوط . الإنتصارات والسقوط. الذين ينتمون الى الطبقات السفلى في المجتمع ينظرون الى الفئات في أعلى سلم النجاح، معتقدين أنهم تمكنوا من الوصول الى ما وصلوا إليه بكل سهولة.

 

فهل هناك وصفة لنجاحهم؟ ماهي الوصفة السحرية التي اعتمدوها والتي مكنتهم من تحقيق هذا الإنتقال؟

 

الأمر لا يتعلق بوجود شيء ساهم في تحقيق نجاح شخص معين، بل يتعلق الأمر بسلسلة من المواقف والعادات التي يعتمدونها على مدى سنوات، عادات ساهمت في دعمهم من أجل الذهاب بعيدا، من أجل تحقيق المزيد.

 

اذن، اذا كان هدفك المشاركة في سباق الماراثون، أو افتتاح مشروعك الجديد، إليك هذه النصائح البسيطة التي يمكنك تطبيقها من أجل الإستمرار في تحقيق التقدم نحو النجاح.

1- بإمكانك تخطي العقبات والإنتكاسات التي تواجهينها في حياتك

في كل مرة تواجهين عقبة أو انتكاسة، مع علمك المسبق أنه بإمكانك تخطيها بطريقتك، فإنه هذا يساهم في تحفيزك على المضي قدما لتحقيق أهدافك. اذا وجهت مرحلة صعبة، وشعرت بصعوبة تخطيها، فما عليك سوى الكفاح فهو الدافع القوي والوحيد. اعلمي أنه بإمكانك تخطي كل الصعوبات التي تطرحها الحياة، فتبنيك لهذا الموقف سيساعدك على تخطي هذه المرحلة والوصول الى مرحلة أخرى، مما سيساعدك في التقدم نحو تحقيق الإنجاز المطلوب.

2- لا تدعي الكمال يتحول الى وجهتك

ننصحك بمواصلة نموك وتطورك، لكن هذا لا يعني السعي لبلوغ الكمال، لأنه غير ممكن واقعيا..فلا تدعي الكمال يتحول الى وجهتك.

3- فكري جيدا في الهدف النهائي ولا تنهزمي أمام الصعوبات

عندما تكونين على الطريق لتحقيق أهدافك، فكري جيدا في الهدف النهائي كما لو أنك ستكسبين الحرب. طوال الطريق، ستواجهين سلسلة من المعارك التي يتعين عليك كسبها لصالحك، وإن كنت لن تتمكني من كسبها كلها بطبيعة الحال. لكن هذا الأمر ليست له أية أهمية، لأنه ليس من الضروري كسب جميع المعارك، بل معظمها فقط من أجل ربح الحرب الرئيسية.


اذا واجهت يوما سيئا، أسبوع، شهر وحتى عام كامل، فحاولي النظر بأعين مفتوحة الى هدفك النهائي. عليك تذكر أن مصادفة يوم سيء ليست نهاية العالم، وعليك أن تتحلي بالصبر من أجل الذهاب بعيدا في مسار بلوغ هدفك.

4- اطرحي الأسئلة للأشخاص المناسبين

جمالية طرح الأسئلة، تتجلى في كونها تمكنك من تعلم الكثير من الأشياء من الآخرين. اختاري الخبراء، فيمكنك استيعاب معارفهم دون الوقوع في أخطاء، ودون حاجة الى المرور بالتجارب التي مروا منها. اطرحي الأسئلة للأشخاص المناسبين فهذا سيساعدك على بلوغ هدفك المنشود.

5- رؤية التحديات و الصعوبات

من المؤكد، أن الحياة ستحمل إليك بعض الصعوبات، وستشعرين في بعض الأحيان بالحزن لعدم تمكنك من اجتياز الصعوبات، لكن طالما أنت صامدة وتحاولين الخروج من هذا الوضع، فإنك ستتمكنين من النهاية من تجاوز الوضع والذهاب بعيدا. الموقف الإيجابي يساعدك كثيرا في تجاوز هذه الصعوبات، وتمكينك من بلوغ مرحلة أكثر سعادة وتحقيق النجاح الذي تسعين إليه.

6- تقبلي مشاعرك كيفما كانت

الحياة مليئة بالصعود والهبوط، واذا لم تكن كذلك، فستكون بالتأكيد مملة! اذا تمكنت من تحقيق أهدافك والذهاب بعيدا، فهذا سيكون له انعكاس ايجابي على مشاعرك. لا تنسي أن الحياة لا تخلو من لحظات سعادة واحتفال، مقابل لحظات حزن تفضلين خلالها عدم الخروج من منزلك. لا مشكلة في البكاء! تقبلي مشاعرك كيفما كانت، فهي تعبير حقيقي عن ما تعيشينه. ستخرجين من الوضع أكثر قوة من الجانب الآخر.

 

وأخيرا، الشيء الأكثر أهمية الذي يمكنك القيام به في حياتك في الطريق نحو النجاح هو الإستمتاع !

مهما كان الظرف الذي تعيشينه، أشعلي قلبك بالحب والترفيه. فبهذه الطريقة، عندما تواجهين أياما صعبة، تذكري أنه بإمكانك بلوغ أهدافك، فحافظي اذن على ابتسامتك !

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع