عيد الحب

Miria


خرافاتٌ وأساطيرٌ كثيرة تتناقلهاالشعوب عمّا يعرف ب"عيد الحب" أو أو "عيد العشاق" الذي يعودفي 14 شباط(فبراير) من كل عام .منها ما تقول إنه ذكرى بطاقة حب التي أرسلتها "جوليا"،ابنة السجّان للكاهنٍ "فالنتين"بعد أن شفاها بمعجزة من فقدانها البصر،فزرعت على قبره شجرة لوز وردية، تزهرّ كل عام في شهر شباط. . و اخرى تعتبر أنالعيد  يرمز إلى الإله "كيوبيد" (إلهالحب في الميثولوجيا اليونانية) بصورة صبيٍ صغيرٍ يحمل قوساً وسهم، فيقع في لهيبالحب كل من أصابه قوس "كيوبيد" بسهمه من العشاق.


بغض النظر عن التفاصيل التاريخيةالمرتبطة بعيد العشاق، فإنكِ، سيدتي، مدعوّة إلى أن تجسّدي معاني الحب والعطاءوالمشاركة مع من تحبين في حياتك.  وليس منالضروري أن يكون زوجكِ أو حبيبكِ فقط، فمعاني الحب تتعدى نطاق الشريك إلى كل الأشخاصالمحيطين بكِ. فيمكنكِ أيضاً، سيدتي، أن تتوجهي بتعابير الحب والمحبة والهدايا لكلمن تحبيهم وكل من يشارككِ مسيرة الحياة. قد تقدمي مثلاً هدية لأمكِ وأبيكِ، أو ربما لاخيكِ واختكِ. حتى أن الأطفاليتبادلون الهدايا في هذا العيد، بكل براءةٍ وعفويةٍ تعبيراً عن تعلقهم الطفوليبأصحابهم. 


 من طقوس هذا العيد أن يهدي العشاق والمحبينوروداً وشوكولا على شكل قلب يرمز للحب. وقد تتنوع الهدايا بين المتزوجين والعشاق، كأن تهدي زوجكِ أو حبيبكِ أمسيةرومنسية حالمة على ضوء الشموع في بيت مزيّن باللون الأحمر والقلوب .ويُفضّل في هذهالمناسبة الحميمة أن تتركي اولادكِ عند الأهل حتى يتثنى لك الإختلاء بزوجك . 


يمكنكِ ايضاً مفاجأة حبيبكِ بكتابة كلما تحبينه فيهِ في شكله و شخصيته على وريقات صغيرة حمراء، تنثرينها في أماكنٍمختلفةٍ في البيت والسيارة حتى في مكتبه إذا أمكن، عربون حبك له وتقديرك لوجودهبقربك ودعمه لكِ.


لفتةٌ ساحرةٌ قد تُبهر الحبيب، هي استعمالشريطٍ طويلٍ احمر يمتدّ من مدخل البيت إلى كل الغرف وترك هدية رمزية صغيرة في كلغرفة حتى يصل أخيراً إلى غرفة النوم التي تزينينها بالقلوب الصغيرة المعلقة علىالجدران أو المتدلية من السقف.


كما فيمكنكِ، سيدتي، تحضير وجبة خفيفةوالذهاب برفقته في هذه المناسبة إلى أحضان الطبيعة،أو إلى شاطىء البحر .

يجدر بكِ الانتباه، سيدتي، أيضاً إلىالأزياء الحمراء المناسبة لهذا العيد عام، والاكسسوارات المرتبطة بالقلوب الحمراء.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع