كيف أحسن حياتي؟ 8 خطوات بسيطة

Fatima Ouidad
Photo by Fernando Brasil on Unsplash

 

إن كنتِ ترغبين في تحسين أسلوب حياتكِ إذاً إليكِ بعض الخطوات الأساسية والبسيطة، لكن فعالة في ذات الوقت.

 

كل إنسان يحتاج إلى تنمية ذاته للإرتقاء والتركيز على أهداف حياتهِ ىسواء على الصعيد الإنساني أو المهني، بالرغم من كل الصعوبات التي قد يجدها الشخص في طريقه، مثل ضيق الوقت ونقص الفرص. رغم هذه الصعوبات ما زال هناك فرصة لإستغلال إمكانياتكِ الذاتية وتحقيق أحلامكِ وهذا من خلال تحسين أسلوب حياتكِ، ببعض النصائح العلمية المدروسة من قبل الخبراء والمختصون.

 

1- التفاؤل والإسترخاء

يمكنكِ الوصول إلى حالة من التفاؤل والراحة والسلام النفسي رغم كل الظروف المحيطة، ذلك عبر ممارسة التأمل. التأمل يعمل على تهيئة نشاط المخ بنفس الطريقة التي يكون عليها النشاط العقلي لدى الأشخاص الإيجابيون.

 

للوصول إلى حالة من الإسترخاء والراحة النفسية من خلال التغذية يمكنكِ الإكثار من تناول الزبادي الغني بالبروبيوتك والإستعانة بمكملات غذائية بالمغنسيوم. بحسب دراسة أجراها علماء أيرلنديون وكنديون يعمل البروبيوتك على تقليل معدلات الهرمونات التي يفرزها الجسم في حالات التوتر ويحسن من الحالة النفسية ويشعركِ بالإرتياح والسعادة بأفضل مما تعمل به مضادات الإكتئاب.

 

2- التفكير الإبداعي

أظهرت دراسة حديثة أن إستخدام مصابيح التنجستين القديمة كان لها تأثير على التفكير الإبداعي بأكثر مما تفعل مصابيح الفلورسنت المستخدمة حالياً على نطاق واسع. لا يرجع ذلك فقط إلى الطول الموجي للضوء الصادر عن كلا منهما ولكن أيضاً إلى شكل المصباح الذي يرمز إلى الأفكار النيّرة.

 

كذلك وجدت دراسة أجريت على مجموعة من المتطوعين، أن تناول الأغذية المريحة للجسم والذهن مثل شوربة الدجاج كان لها تأثير طيب على النفس وعززت من الشعور بالإنتماء والترابط مع أفراد العائلة والمقربين. كذلك تناول الشوكولاتة الداكنة يمكنه أن يحسّن من قدرتكِ على التحمل ويعزز من قوتكِ العضلية للقيام بأعمالكِ اليومية بكفائة عالية.

 

3- ممارسة الجنس بإنتظام

أظهر إستقصاء أجراه معهد كينسي أن الأزواج الذين يمارسون الجنس بانتظام يشعرون بالإكتفاء وهدوء الأعصاب أكثر من غيرهم وأن اللمسات الرقيقة والتدليل والأحضان يمكن أن يكون لها تأثير السحر على علاقتهما وعلى تقدمهما في الحياة وفي العمل بشكل أكبر بكثير من الأزواج الذين يعانون مشاكل في علاقتهم الزوجية وبوجه خاص في علاقتهم الجنسية.

 

4- الحيوية وأحلام اليقظة

مهما كنتِ تشعرين بالتعب ولديكِ الكثير من الأعمال التي عليكِ إنجازها، يمكنكِ إغلاق عينيكِ للحظات. تخيلي أنكِ في وسط الطبيعة وفوق منكِ سماء مشرقة رائعة وحولكِ الأشجار والزهور وأمامكِ البحر. إن أحلام اليقظة التي تشتمل على مشاهد طبيعية يمكنها أن تعيد إليكِ طاقتكِ وحيويتكِ وقدرتكِ على التحمل خلال فترات اليوم المتعبة.

 

5- الأعمال التطوعية

أظهرت دراسة شملت عشرة ألاف متطوع تم متابعتهم على مدار خمسين عاماً، أن الأعمال التطوعية والتي يظهر فيها الإيثار ومساعدة المحتاجين تعود على أصحابها بالصحة الموفورة والعمر المديد. قيّم الباحثون مشاعر السعادة والإكتفاء لدى الأشخاص الذين يعملون على إسعاد غيرهم وتقديم الهدايا لهم، ووجدوا أن هؤلاء أكثر سعادة من الأشخاص الذين لا يهتمون إلا بسعادتهم الشخصية والذين يتصفون بالنرجسية.

 

6- النظام الغذائي الصحي

في دراسة طريفة أجراها الباحثون على ألف شخص حول شراء الإحتياجات المنزلية، وجد الباحثون أن الناس يكونون أكثر ميلاً لإختيار الأغذية الصحية والمهمة عندما يدفعون المال النقدي بعكس الحال لدى الذين يدفعون المال عبر البطاقة الائتمانية والذين يشترون الكثير من الأغذية غير الصحية والضارة بأجسادهم، لذلك إدفعي نقداً وانتقي غذاءاً صحياً لا يضر بكِ.

 

7- لا تشتتي ذهنكِ!

حاولي التركيز في عملكِ ولا تنتقلي من الهاتف إلى البريد الإلكتروني خلال قيامكِ بأحد المهمات، لأن العودة إلى ما كنتِ عليه قبل تشتتِ ذهنكِ يحتاج منكِ إلى عشرين دقيقة على الأقل. إستخدمي التطبيقات التي تسمح لكِ بمعرفة عدد الساعات التي تقضينها يومياً على مواقع التواصل الإجتماعي وفي المكالمات الهاتفية، حاولي الوصول إلى مستوى صحي ومعقول من الإستخدام كما تفعلي تماماً في نظامك الغذائي، لأن الإفراط في إستخدام هذه التكنولوجيا يضر بكِ تماماً كالإفراط في تناول الطعام.

 

8- قلصي من أدوات التجميل

عوضاً عن إستخدام العديد من أدوات التجميل، إستخدمي ما لا يزيد عن ثمانية مستحضرات، فهذا سيوفر لكِ الوقت والجهد ويجعل مظهركِ أكثر بساطة وجمال. إستخدمي الوقت المتوفر في ممارسة تمارين رياضية صباحية لتحسين الدورة الدموية وأداء العضلات، لا تنسي أن تنالي قسطاً من ضوء الشمس في الصباح عبر المشي لدقائق قبل الوصول إلى مكان العمل إذا كنتِ إمرأة عاملة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع