من هو برادلي كوبر الوجه الإعلاني الجديد لـ IWC؟

Ahmed Ibrahim

 

أوقعت الدار العالمية للساعات الفاخرة أي دبليو سي IWC الإختيار على الممثل الأمريكي برادلي كوبر ليكون هو السفير الجديد لها. حدث ذلك خلال المعرض الدولي للساعات الفاخرة في جنيف (SIHH)،  نظرًا لأن برادلي كوبر يتمتع بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، هذا إلى جانب وسامته المعهودة.

 

رحبت IWC، الماركة العالمية الرائدة في الساعات الفاخرة، بإنضمام النجم الأمريكي العالمي برادلي كوبر للدار، بإعتباره السفير الجديد والوجه الإعلاني لها. وبعد هذا الإختيار، حرص "شافهاوزن كريستوف، المدير التنفيذي لدار أي دبليو سي IWC، أن يعلق على خبر تعيين النجم العالمي وقال: "يسرّنا أن نرحّب بالممثّل برادلي كوبر ضمن مجموعة سفراء الدار السويسرية".

 

وتابع حديثه قائلا: "فمن خلال سعيه المستمرّ وراء التميّز والإبداع، يُعدّ كوبر الإختيار الأمثل لأي دبليو سي التي، وأثناء تاريخها الممتدّ لـ 150 عاماً، واصلت تجديد ذاتها واستقطاب الأفراد في جميع أنحاء العالم بفضل شغفها لصناعة الساعات اليدوية". وتابع: "تتطلّع دار الساعات السويسرية إلى تعزيز تعاونها مع كوبر خصوصاً في العام الذي يوافق الذكرى الـ150 لأي دبليو سي".

 

يعد النجم برادلي كوبر من أشهر نجوم جيله، فهو يتمتع بموهبة عالية جدا في التمثيل، وله رصيد كبير جدا في السينما الهوليودية وحاصل على العديد من الجوائز العالمية. تم ترشيحه لجائزة الأوسكار العالمية أربع مرات. المرة الأولى كانت من خلال دوره الرئيسي في فيلم Silver Linings Playbook في عام 2012. وترشحه للأوسكار في المرة الثانية بعد تقديمه دور مساعد في فيلم American Hustle عام 2014. بينما المرة الثالثة والرابعة، فرشح لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل ممثّل وأفضل مخرج في العام 2015 عن دوره في فيلم American Sniper.

 

حقق الممثل العالمي برادلي كوبر نجاحا كبيرا في بعض أدواره الكوميدية، من أبرزها دوره الكوميدي الرائع في فيلم The Hangover. هذا إلى جانب المسرحية الرائعة التي قام بأدائها على مسرح Williamstown Theatre Festival، التي تم عرضها لاحقاً في مسرح وست اند بلندن. هذه المسرحية هي The Elephant Man والذي رشح برادلي كوبر من خلالها لجائزة توني في عام 2014.

 

من الجدير بالذكر أن، دار أي دبليو سي IWC ، تعد من أشهر الماركات العالمية السويسرية، المخصصة في تصميم الساعات الفاخرة والمميزة للنساء والرجال، والتي يغلب عليها طابع خاص وكلاسيكي. أصبحت دار IWC هي الواجهة المستديرة لتصاميم الساعات الفريدة من نوعها، وهذا ما يميزها عن غيرها.

 

تم تأسيس أول شركة الـIWC لتصميم الساعات في الولايات المتحدة عام 1868، من قبل المهندس الأميركي فلورونتين أرستو جونز، والذي كان يشغل مركز المدير E. Howard & Co وشركائه في بوسطن. في عام 1875 تم إنشاء الشركة الأساسية لساعات الـIWC في نفس المكان وعمل بها أكثر من مائتي عامل.

 

في كل مرة تقوم فيها دار الساعات السويسرية بتقديم تصاميمها الجديدة، فإنها تحرص على اختيار أشهر نجوم العالم ليكونوا سفراءً لها في جميع أنحاء الدول. فسبق واختيرت النجمة التركية توبا بويوكوستون لتكون السفيرة الجديدة للعلامة في تركيا. كذلك النجمة اللبنانية الأسترالية جيسيكا قهواتي. وآخرهم النجم الأمريكي برادلي كوبر الذي عين سفيرا لها في مطلع العام الجديد 2018.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع