ساعات Serpenti Tubogas الجديدة من بلغاري تُسلط الضوء على قوة اللون الأرجواني

Sara Ahmed

تُعرف علامة بلغاري بريادتها لتقنية توبوجاس Tubogas، وها هي تقدّم بُعداً جديداً لنمط توبوجاس الكلاسيكي من خلال نسخة جديدة من ساعة سيربينتي Serpenti، ومع احتفال دار المجوهرات الشهير بتراثها من الألوان في عام 2016، ومع ساعة Serpenti Tubogas الأيقونية للسيدات تقدم لكِ علامة بلغاري منعطف قوي وجريء مع اللون الأرجواني.

وتعود تقنية توبوجاس Tubogas لأوائل عام 1930 وقد اُشتق اسمها من الجماليات  الصناعية المعاصرة للأنابيب المرنة التي نراها في السيارات الرياضية بحقبة الديكو آرت، وتعكس تقنية توبوجاس أعلى مستويات المهارة والخبرة حيث تعتمد على تجميع شرائط الذهب أو الفولاذ حول زنبرك أساسي بدون لحام لخلق ساعة أو قطعة من المجوهرات تتناغم مع حركة من يرتديها.


وبفخامة ستحيط ساعة بلغاري معصمك مع السوار الذهبي بتصميم الثعبان والقطع الماسية في الرأس والذيل وهو التصميم الذي خطف انتباه النجمة إليزابيث تايلور عام 1962 أثناء تصويرها لمشاهد فيلم كليوباترا بروما. ومنذ ذلك الوقت ومجموعة سيربينتي تتطور بشكل مستمر واليوم استطاعت ان تدمج بين الجرأة، التألق، والجمال.

ولهذا العام فإن ساعة Serpenti Tubogas تبدو كقطعة من القماش التي أعيدت لها الحياة عبر الإستخدام الرائع للألوان للوصول لمستوى آخر من المثالية. وقد استطاع المصممين بعلامة بلغاري اختيار كل درجة وظلال للون بحرص لتسلط الضوء على ظلال الأرجواني القوية والجريئة في مجموعة ساعات Serpenti Tubogas لعام 2016. ويمتلك اللون الأرجواني تاريخ غني حيث يُشار إليه باللون الملكي ويرتبط دائماً بالسحر، والغموض.

تتوفر الساعة خامات الصلب المصقول أو بمزيج من الذهب والكروم، وتزين الساعات صفين من فصوص الألماس البراق لتقدم لامرأة بلغاري قطعة جديدة تجعلها في أبهى إطلالاتها.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع