Piaget بياجيه تحتفل بالأبراج الصّينية، وهذه السّنة مع برج العنزة.

Nancy HARB

 



تحتل الأبراج الصّينية مرتبة مهمّة لدى الشعوب الآسيويّة وفي العالم أجمع، ويوليها الجميع أهمّية كبيرة وينتظرون ماذا ستقول التّوقعات بفارغ الصبر، كما يقارنون شخصيّاتهم بما يقوله عنهم البرج. وكما نعرف جميعنا فإن هذه السّنة هي سنة العنزة، وإنّ أصحاب هذا البرج متحمّسون جدّاً لمعرفة حظّهم وكيف ستكون هذه السّنة المميّزة بالنسبة لهم. تجري العادة في الصّين بأن تقام المهرجانات الضّخمة كل سنة احتفالاً بالبرج الذي يحين دوره. تمتد هذه الاحتفالات إلى المجوهرات والسّاعات الفخمة، فتجدين أن العديد من المصمّمين يهتمّون اهتماماً خاصّاً بهذه الأبراج، ويخصّصون لها مجموعات من وحي البرج. إن Piaget بياجيه هو من بين المصمّمين الذين أطلقوا مجموعة من وحي برج العنزة، تحديداً في مجموعة السّاعات لديه.


 

بدأ Piaget بياجيه منذ سنة 2012 الاهتمام بالأبراج الصينية، وأصبح يحتفل بها كل سنة منذ ذلك الحين في مجموعة ساعات Art & Excellence الذي يقوم بإطلاقها في فترة رأس السّنة الصّينية، في تشكيلة ساعات تعكس التّصاميم الرّائعة والأداء المتميّز. يبرهن Piaget بياجيه بإطلاقه لهذه الساعة عن الرابط الوثيق الذي يربطه بالثقافة الآسيوية مع ساعة Altipano التي أضاف إليها لمسة تختصّ برأس السّنة الصينيّة.




انطلق الموديل الأوّل مع سنة التّنين سنة 2012، وقدّم Piaget بياجيه لهذه المناسبة ساعة Altipano تتجلّى في داخلها عند العقارب صورة للتنين الذي يبدو وكأنه ينقضّ من داخل الساعة بشراسة. تميّزت هذه الساعة بأسلوبها العصري والفخم، ويأتي حزامها مصنوعاً من الجلد الفاخر الأسود وإطارها مرصّعاً بصفّ رفيع من الماس. يتمّ تسليط الضوء في هذا الموديل على رسم التنين الذي يحتلّ جزءًا كبيراً من الدّاخل، ويتميّز بنظرته الثاّقبة وعينه المرصّعة بالياقوت الأحمر. تم صنع 38 موديلاً فقط من هذه الساعة.

 



أما سنة 2013 فكانت سنة الحيّة، وخصّص لها Piaget بياجيه ساعة Altipano مع شكل الحيّة الملتفّة بشكل مميّز، ويأتي الحزام مصنوعاً من الجلد الأسود والإطار مرصّعاً بالماس الأبيض النّاعم.

 



كانت السّنة الماضية سنة الحصان، ولهذه المناسبة أيضاً أطلق Piaget بياجيه ساعة خاصّة بهذا البرج كما اقتضت العادة معه. يتمثّل في داخل هذا الموديل شكل نصف حصان الذي يقف متأهّباً على قائمتيه الخلفيّتين كأنه يقوم برقصة متناغمة. تتشابه هذه السّاعة مع سابقاتها في مجموعة رأس السنة الصّينية في الموديل واللون.

 



سيحلّ رأس السنة الصينية في 19 فبراير 2015, لتأتي سنة العنزة، وكما عوّدنا Piaget بياجيه، فقد قام بإطلاق ساعة خاصّة بهذه المناسبة. هذه السّاعة هي من ضمن مجموعة Altipano المميّزة بموديلاتها الرقيقة ونوعيتها عالية الجودة التي تتميّز بها الساعات السويسريّة. يأتي هذا الموديل مع حزام مصنوع من أفخر أنواع الجلد الأسود، أما الهيكل فمصنوع من الذهب الأبيض المصقول على درجة حرارة تبلغ 850 درجة مئوية وذلك لضمان تحمّل الساعة كافة الظروف والعوامل، بالإضافة إلى النقاء الشديد واللّمعان الرّائع. أما من الداخل عند العقارب، فتتميّز الخلفيّة باللونين الأسود والأبيض المتداخلين بطريقة ناعمة لإعطائنا شكل الغيوم، ويتوسّطها رسم العنزة التي يبدو وكأنها تقف على قمة جبل، وتتميّز وقفتها بالشموخ والسموّ وكأنها تتطلّع نحو الأعلى.

 




ترمز هذه الوضعية إلى الازدهار والنّجاح الذي يتوقّع أن يشهده أصحاب برج العنزة، كما تعبّر عن النجاح والتفوّق في كافة ميادين الحياة.

نتمنّى لكل من هي من برج العنزة التألّق الدائم والنجاح والازدهار.

مجوهرات وساعات بياجيه الأنيقة اليك هنا 

إعلانات google

1 تعليق