عيد الحب: كيف تتصرفين إن كنتِ مرتبطة حديثاً؟

Fatima-Zahrae
123rf rido

 

هل دخلتِ في علاقة عاطفية حديثاً؟ إذاً كان الجواب بنعم فأنتِ تفكرين فيما ستفعلينه في عيد الحب، وما هي الهدية المناسبة بما أن علاقتكِ به حديثة؟

 

عندما يأتي يوم عيد الحب على أشخاص قد إرتبطوا حديثاً ولم يتعرفوا بالصورة الكافية على شركائهم، يشعرهم هذا الأمر بالغرابة والحرج ولا يعرفون حقاً كيف يتعاملون ويتصرفون في هذا اليوم.

 

إذا كنتِ من المرتبطين حديثاً، ليس عليكِ أن تجزعي وتذكري أنه حتى من مر على إرتباطهم فترة طويلة قد يشعرون بالغرابة تجاه مناسبات من هذا النوع. لتخفيف التوتر ومنع الحرج، يمكنكِ أن تجري حواراً صغيراً مع الطرف الآخر لمعرفة ما يدور برأسه تجاه عيد الحب وكيف يتخيل طريقة الإحتفال به.

 

تحدثا عن يوم عيد الحب وأعدا خطة للإحتفال

يمكنكِ أن تتجاهلي هذه الخطوة إذا كنتما لم تلتقيا أكثر من مرة أو مرتين وتأجيل الإحتفال بيوم عيد الحب للعام القادم في حال إستمرتِ العلاقة بينكما. أما إذا كانت العلاقة بدأت في أخذ شكل أكثر عمقاً وقرباً، فيمكنكما أن تتشاورا في كيفية الإحتفال بيوم عيد الحب حتى لا يكون سبباً في خيبة أمل لأحدكما أو سبباً في إنفصالكما.

 

تأكدا من مشاعركما تجاه هذه العلاقة الحديثة

عليكِ أن تسألي نفسكِ عن جديّة هذه العلاقة وإلى أي مدى تريدين لها الإستمرار والتطور وما الذي تتوقعينه من الطرف الآخر وكيفية تجاوبه معكِ بشأن هذا اليوم. إذا كنتِ ترين أن دعوة للعشاء ورسالة حب رقيقة سيفيان بالغرض فعليكِ أن تفعلي ذلك ولا تبالغي في الإحتفال بعيد الحب الذي أتى مبكراً. كما لا تبالغي في توقعاتكِ من الشريك حتى تتجنبي نشوب أي مشاكل نتيجة إرتفاع سقف توقعاتكِ.

 

كيف تزيلين الحرج وما الذي عليكِ قوله؟

إن السبيل الوحيد لإزالة الحرج بين الأحبة في عيد الحب، هو التحدث معاً ببساطة وإنفتاح، لتقررا معاً ما إذا كان عليكما الذهاب لتناول العشاء أو للتنزه وما إلى ذلك من أمور.

 

يمكنكِ ببساطة أن تقولي "إن علاقتنا مازالت في بدايتها، فلماذا لا يكون الإحتفال بعيد الحب بسيطاً، ليس علينا أن نشغل أنفسنا في الوقت الحالي بإحضار الهدايا ويكفي أن يترك كل منا للآخر رسالة تعبر عما يشعر به تجاه الأخر وما يتمناه له؟"

 

عليكِ أيضاً أن تسألي الطرف الآخر عن أفكاره تجاه الإحتفال بيوم عيد الحب وما إذا كان من هؤلاء الذين يولون مثل هذه المناسبات أهمية كبيرة أم من هؤلاء الذين يعتبرونها مجرد مناسبات تجارية لتنشيط المبيعات! عليكِ أن تسألي ببساطة ووضوح سؤال من نوع "نحن مازلنا في بداية علاقتنا، فما الذي يدور بذهنكِ بخصوص هذا اليوم؟"

 

عليكِ أن تعلمي أن المبالغة في الإحتفال بمناسبة شديدة الرومانسية في علاقة حديثة، هو أمر يجانبه الصواب والصدق وأن الأمانة تقتضي أن يكون هناك توازن بين المشاعر وطريقة التعبير عنها. على الطرف الأخر أن يشعر بأن لديه الحرية أيضاً في التصرف بالطريقة التي يراها مناسبة في هذا الوقت المبكر من العلاقة بدون ضغوط.

 

يمكنكِ أن تقولي له ببساطة، أن عيد الحب القادم هو الأولى بإحتفالكما بعلاقتكما بعد أن يمر عليها عام تختبرا فيه مشاعركما وتفهما فيه بعضكما البعض بشكل أفضل وتكونا أكثر قرباً من بعضكما البعض.

 

إختلاف وجهات النظر في عيد الحب

في حالة كان كل منكما يرغب في شيء مختلف عن الآخر بشأن الإحتفال بيوم عيد الحب فعليكما التفاهم معاً والتوصل لحل وسط وتقريب وجهات النظر. ليس على أحدكما التنازل أو إجبار الطرف الآخر على التنازل كلياً عما يريد ولا يجب أن يثير هذا الأمر مشكلة بينكما إذا كنتما تريدان الإستمرار في هذه العلاقة والإبقاء عليها.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع