تفاصيل الحلقة 8 من برنامج ذا فويس كيدز

Ahmed Ibrahim

 

شهدت الحلقة الثامنة والمواجهة الثانية ببرنامج المواهب الشهير "ذا فويس كيدز" في موسمه الثاني مزيج من الأحاسيس والمشاعر المتناقضة بين الشعور بالسعادة والفرح والحزن والخوف والقلق الذين يسيطرون على المواهب المتسابقة بالبرنامج، وبين مشاعر الحيرة الشديدة التي تتغلب على المدربين في لجنة التحكيم القيصر كاظم الساهر ونجم الجيل تامر حسني والبرنسيسة نانسي عجرم.

 

ضحك وبكاء ومنافسات ساخنة عاشتها الأطفال المتشاركة ببرنامج "ذا فويس كيدز" خلال المواجهة الثانية، ترتب على إثرها خروج بعض المواهب وتأهيل مواهب أخرى إلى التصفيات النهائية بعد الانتقال من مرحلة المواجهة. وبعد حالة الحيرة والمعاناة الشديدة التي تعرضت لها نجوم لجنة التحكيم، من أجل اختيار الأفضل بين الأصوات المميزة، واختيار أسماء معدودة للانتقال إلى العروض المباشرة.

 

ففي بداية حلقة المواجهة الثانية من برنامج ذا فويس كيدز الموسم الثاني، بدأ التنافس مجددا بين فريق النجم تامر حسني والذي تضمن ثلاث مواهب وهم وفاء عماد، وأميرة سعيد، ونور وسام الذين قاموا بأداء أغنية "حرمت أحبك" للفنانة وردة الجزائرية. وانتهت المواجهة باختيار تامر حسنى الطفلة نور وسام بعد معاناته في اختيار الأفضل.

 

ثم استكملت الحلقة بالمواجهة الثانية لفريق تامر حسني بين الثلاثي محمد البندي، وفاطيمة أحمد، وفالنتينا الكركي بغناء أغنية "سيدي منصور" لصابر الرباعي. ليتمكن من الفوز المتسابق محمد البندي وتأهيله للمرحلة النهائية من العرض المباشر.

 

أما القيصر كاظم الساهر فكانت المنافسة بين فريقه ساخنة وحادة للغاية وذلك لأن المواجهة كانت بين أقوى ثلاث أصوات لديه بالفريق. حيث تنافس الثلاثي يمان قصار، وتيم حلبي، وزياد أمون بأغنية "خطرنا على بالك". وتسبب القيصر كاظم الساهر في إثارة حالة من الجدل الشديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تكافؤ المواهب وجمال أصواتهم. لذلك كان اختيار القيصر صعب للغاية ولكنه اتخذ قراره الجرئ بتفضيل الطفل تيم حلبي.

 

ونتيجة للوضع الحرج الذي مر به كاظم الساهر قام تامر حسني بتوجيه سؤاله له عن إحساسه وشعوره بعد هذه الحيرة، ليرد كاظم قائلا: " يعني وجع بصراحه، يعني وجع هنا غصة عندي لأن يمان من أحلى الأصوات وزياد من أحلى الأصوات، بس لون تيم ما عندي في الفريق، ما عندي أنا بالفريق".

 

وفي المواجهة الثانية لفريق القيصر كاظم الساهر الثلاثي، وقع الاختيار على الطفلة رومي رزق بعد أجواء المنافسة بينها وبين الطفلتين هنا عمرو وسيرينا مطر. واستكمل كاظم الساهر قرارته باختيار الطفل حمزة لبيض الذي واجه كلا من الطفل سيف بو حمدان، والطفلة ميريتيا عماد في غناء " متفوتنيش أنا وحدي" للفنان سيد مكاوي.

 

وانتقلت المنافسة لفريق الفنانة نانسي عجرم بين الثلاثي جيسيكا غربي، وزين عمار، ويائيل القاسم الذين قاموا بغناء أغنية"مغرورة" النجم وائل كفوري. وبعد خبرتها قررت نانسي عجرم اختيار يائيل القاسم. وفي نهاية الحلقة استطاعت نانسي عجرم أن تنال حديث السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد حالة الإثارة الكبيرة التي شهدتها المواجهة الثانية بفريقها والذي كان يتضمن الثلاثي الطفل كمي غرز الدين، والطفلين التوأم عابد وخالد المرعي. حيث قدموا الثلاثي موال "قاضي الغرام" بشكل مذهل.

 

ولأن المنافسة تشهد أخوات توأم وهذا الذي جعل نانسي تتواجد بموقف صعب للغاية، وظلت تنظر إليهما وتعتبر نفسها أماً لهما وتفرق أخا عن أخيه. ولكن في النهاية وقع اختيارها على الطفل عابد المرعي. في حين أنها لاحظت تساقط دموع كمي غرز الدين، فأسرعت إليه على المسرح لتخفف من حزنه، وتؤكد له أنه لابد من أن يفتخر بنفسه لأنه يمتلك موهبة رائعة على المسرح.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع