ملخص الحلقة الثالثة عشر من برنامج Top Chef MBC

Ahmed Ibrahim

 

تعتبر الحلقة الثالثة عشر من برنامج Top Chef الموسم الأول بنسخته العربية من الحلقات المميزة والمختلفة.

 

شهدت الحلقة أجواء من الإثارة والمنافسة والتحدي بين المتسابقين في مطبخ البرنامج. حيث قامت لجنة التحكيم بإطلاق الاختبار للطهاة والذي يتضمن نوعا من التسلية والترفيه.

 

والاختبار هو عبارة عن اختيار كل متسابق لأحد الأمثال الشعبية التي تم تدوينها على لوحات عريضة تم تخبئتها في أماكن مختلفة. ويقوم كل متسابق بالبحث عن هذه اللوحات وبعد إيجادها يقوم بإعداد الطبق المتناسب مع المثل الشعبي الذي وقع الاختيار عليه. وبالتأكيد كل متسابق يسعى للفوز في الحصول على اللقب.

 

وبعد الإنتهاء من الإختبار الأول، تم الانتقال إلى المرحلة الثانية من تحدي الحلقة. وتضمن اختبار التحدي مفاجأة كبيرة بالنسبة للطهاة المتسابقين، حيث طلبت لجنة التحكيم من الطهاة إعداد بعض الأطباق الخليجية الشهية عن طريق استخدامهم للأواني التقليدية واتباع طرق الطهي القديمة في طبخ لحم الخروف على الطريقة الخليجية في الصحراء.

 

كانت تضم هذه الحلقة أجواء رائعة من المرح والطهي في نفس الوقت، حيث طلب من الطهاة تحضير أطباقهم على أنغام الموسيقى وكأنها لعبة تشبه بلعبة الكراسي الموسيقية التي تحتاج الدوران حول الطاولات. حيث كلما يبدأ شيف بالعزف على الجيتار، يعود ويتوقف عند أقرب طاولة حتى ينهي الشيف معزوفته، ويستكمل بعد ذلك الطهي الذي بدأ طاه آخر.

 

وخلال الحلقة، تم الإنتقال إلى المرحلة الثانية من التحدي، وكان يعتبر من أكثر التحديات القاسية والصعبة لأنه يتطلب تحضيره في مكان مغطى بالكامل بالجليد. الاختبار يتضمن انقسام الطهاة إلى فريقين كل فريق مكون من فردين ليقدم كل فريق طبقين. وهنا تركت الشيف منى الموصلي حرية الاختيار لكل متسابق في الفريق اختيار شريكه الآخر في الطهي.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع