ملخص الحلقة الثانية عشر من برنامج Top Chef MBC

Ahmed Ibrahim

 

تطرقت الحلقة الثانية عشر من برنامج توب شيف "Top Chef" بنسخته العربية إلى بعض الأحداث الجديدة التي يواصل فيها المتشاركون في تقديم الأطباق الشهية، ويعتمدون التركيز الجيد من أجل تقديم ألذ الوصفات والأطباق المطلوبة منهم في الاختبارات، وذلك لكي يحصلوا على لقب التوب شيف من أكبر برنامج مسابقات الطبخ في العالم العربي.

 

شهدت الحلقة الكثير من المواقف والأحداث الغير متوقعة، ففي بداية الحلقة طالبت لجنة التحكيم المتسابقون بإختبار يعتبر من الاختبارات الصعبة وهي تحضير وجبة الغذاء من بقايا الطعام الذي تبقى من وجبة الإفطار الفاخرة.

 

كانت الحلقة مليئة بالأحداث والمواقف المميزة والمؤثرة للغاية، والتي أثرت بقلوب الجمهور ومتابعي البرنامج. فهذه الحلقة هي قبل حلقة واحدة فقط من نهاية الموسم الأول والتي يتم فيها من خلالها اعلان اسم الرابح بالمسابقة.

 

خلال أسابيع الحلقات الماضية من برنامج Top Chef غادر العديد من المتسابقين الطهاة بالبرنامج، واستمر بعضهم حتى أن تبقى أربعة من الطهاة. حدثت خلال الحلقة الكثير من المواقف المؤثرة والمفاجآت العديدة، أبرزها كان حضور والدة كل متسابق بالبرنامج، وذلك لكي تعوضهم عن مشاعر التوتر والقلق الذي عانوا منها المتسابقين طيلة الثلاث أشهر الماضية. لذلك فإنهم كانوا يحتاجون للمزيد من الدعم والحماس حتى يتمكنوا من الوصول إلى نهاية البرنامج. وبالتأكيد لن يتمكن أحد من تقديم تلك الحماس والمساعدة المعنوية لكل متسابق اكثر من والدته.

 

من بين مواقف الحلقة المؤثرة قامت كل أم بكتابة رسالة لابنها المتسابق لكي تعبر من خلالها انتظارهن طيلة الأشهر الماضية لغياب أبنائهن. وحملت الرسائل العديد من الكلمات والعبارات المؤثرة، و لذلك لم يتمكن الطهاة من تمالك مشاعرهم، فبكوا كثيرا وتأثروا..

 

كما فوجئ الطهاة المتسابقين ببرنامج التوب شيف بمساعدة والدتهم معهم في اختبار تلك الحلقة. وعرف الطهاة الاختبار وإعداد الاطباق من خلال ذكرها في الخطابات التي قرأها الطهاة من أمهاتهم. من بين المفاجآت التي شهدتها الحلقة هي وجود المتسابقين المغادرين للبرنامج في الحلقات السابقة، وقد اجتمعوا معا ليعاونوا الطهاة المتبقيين اليوم من أجل فوز الطهاة، وكانت هذه المفاجأة تسببت في اسعاد المتسابقين للغاية.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع