تفاصيل الحلقة 28 من المسلسل السوري الهيبة

Ahmed Ibrahim

 

شهدت أحداث الحلقة الثامنة والعشرون من مسلسل الهيبة حول عدة مشاهد من الرومانسية التي تجمع بين جبل  وبين عليا.

بعد أن ذهبت علياء إلى بيروت لكي تنهي بعض أعمالها الخاصة بالمعمل الذي تريده في بيروت فقد فاجئها جبل ولاحقها إلى هناك على الرغم من شدو المخاطرة التي يتعرض لها. جاء جبل إلى بيروت انتهزت علياء فرصة وجوده وقامت بمصالحته على شقيقته منى بعد الخصام الذي كان بينهما.

 

ذهاب جبل وعلياء إلى أحد المطاعم

أثناء وجود جبل في بيروت حقق أمنية زوجته عليا وذهبا سويًا إلى أحد المطاعم في بيروت وتناولا العشاء معًا. قام جبل بتقديم هدية ثمينة وقيمة لزوجته علياء لكي يعبر عن حبه لها. كانت عبارة عن خاتم ذهبيًا ليكون هدية عرسهما. جاءت ردة فعل علياء مفاجئة بشكل كبير بالنسبة ل جبل  حيث قامت عليا بتقبيل جبل علنًا في المطعم وأمام الجميع. ذلك لتكون ردًا على هديته الثمينة. دار بينهما حديث حول الإنجاب وقام جبل بإخبار علياء بأنه يريد أن ينجب صبي ويسميه عادل على اسم شقيقه الراحل الذي كان زوج عليا أما عليا أكدت ل جبل بأنها لن تسافر بدونه بعد اليوم.

 

أما صخر فقد ورط نفسه في قتل الشخص الذي كان يهدد ريما حبيبته وابنة عمه. بعد أن قام ذلك الشاب بتصوير ريما عدة صور فاضحة لها وقام بابتزازها بأنه سوف يفضحها إن لم تخضع لطلباته. شعرت ريما بالخوف الشديد مما اضطرت لطلب المساعدة من ابن عمها صخر لكي ينقذها من هذه الفضيحة. بعد أن فكرت بالانتحار ورمي نفسها من غرفة الفندق. لكنها تراجعت في أخر لحظة اتصلت بصخر وحكت له ما حدث معها.

 

بمجرد أن علم صخر بورطة ابنة عمه فلبى طلبها على الفور وتوجه إلى منزل هذا الشخص وقام باقتحامه وبدأ يستجوبه. ثم قام بتقييده. قام بإطلاق النار في منزله. مع وجود الكاميرا والهاتف اللذان قام باستخدامهما لتصوير ريما.

 

أما عن جبل  و عليا  عادا إلى قرية الهيبة من جديد في ظل الأوضاع السيئة التي يمر بها وتوتر أعماله ضغوطات الأعداء عليه. قامت السلطات الأمنية في الهيبة بغلق معمل الألبان التابع ل جبل  والذي تديره علياء بتهمة أنه غطاء لتبييض الأموال. في نهاية الحلقة فقد يرضخ شاهين لضغوطات والده وقام بالتعاون مع المحامي النجار ضد جبل ابن عمه.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع