تفاصيل الحلقة 25 من المسلسل السوري الهيبة

Ahmed Ibrahim

الحلقة الخامسة والعشرون اليوم من مسلسل الهيبة تدور حول المزيد من المفاجآت والأحداث الغير متوقعة و المشاهد الشيقة والمثيرة بين الأبطال.

زيارة الأم لإبنتها منى لتساندها في محنتها

تبدأ الحلقة بتحريك مشاعر الأم السيدة ناهد عمران تجاه ابنتها الوحيدة منى وتذهب لزيارتها وتتوجه إلى بيروت وتصل إلى منزل ابنتها منى بشكل مفاجئ بعد أن قاطعتها لفترة. قامت بإصطحاب حفيدها الطفل جو معها لأنه يحب عمته كثيراً ويرغب برؤيتها. غلبت مشاعر الأمومة على هذا المشهد على الرغم من شخصية السيدة ناهد عمران القاسية لكي ساندت ابنتها منى في محنتها التي تمر بها وهي اجهاضها لجنينها التي اكتشفت أنه قد توفى بأحشائها عندما ذهبت للطبيبة النسائية.

 

بمجرد أن وصلت السيدة ناهد عمران إلى منزل ابنتها منى حاولت بشتى الطرق أن تقنعها بضرورة اجهاض الجنين وأن تذهب إلى المستشفى من أجل إجراء عملية الإجهاض. كانت منى رافضة نهائياً ان تخضع لهذه العملية لأنها لم تصدق أن جنينها قد توفى بداخلها.

 

أقنعتها بأنهما سوف يتوجهان إلى المستشفى في الصباح الباكر سوياً لكي تجرى عملية الإجهاض، بينما علياء بقيت داخل منزل منى هي وابنها جو. وعدتهم أنها سوف تلاحقهم في الصباح إلى المستشفى لكي تلازمهم. مجدي زوج منى فقد تشاجر مع حماته السيدة ناهد عمران بعد المشادة الكلامية التي حدثت بينهما عندما قالت له السيدة ناهد أنه لابد أن يتذكر أن المنزل الذي يعيش فيه حاليًا هو ملك ابنتها منى، هنا قد غضب مجدي كثيرًا وقام بمغادرة المكان وترك زوجته منى في محنتها.

 

إتصال جبل بعلياء المتلاحق و محاولتها للهروب

إتصل جبل بعلياء عدة مرات لكي يطمئن عليها وعلى ابنها جو و لكي يسأل أيضاً عن حالة شقيقته منى، كما طلب منها جبل بألا تتأخر كثيراً وأن تعود مسرعة إلى قرية الهيبة. كانت علياء منشغلة كثيراً بحجز بطاقات السفر الخاصة بها وبإبنها جو لكي تهرب إلى كندا.

 

بالفعل استغلت علياء الفرصة وذلك أثناء تواجد منى ووالدتها السيدة ناهد في المستشفى. قامت بإبهامهما بأنها قد تأخرت عليهما بسبب ازدحام حادث السير و في الحقيقة هي بداخل التاكسي الذي يتوجه بها إلى مطار بيروت بصحبة ابنها جو.

 

في نهاية الحلقة قامت علياء بالتوجه إلى مطار بيروت ولحظة دخولها لقاعة المطار انفجرت بالبكاء وشعرت أنها أصبحت خارج جحيم قرية الهيبة هي وإبنها. في هذه الأوقات، إكتشف جبل في آخر لحظة أن علياء تخطط للهروب من الهيبة وذلك من خلال اتصالاً هاتفياً قد تلقاه.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع