تفاصيل الحلقة 24 من المسلسل السوري الهيبة

Ahmed Ibrahim

 

تكشف الحلقة الرابعة والعشرون من مسلسل الهيبة الكثير من المفاجآت و التخطيطات التي يقوم ابطال المسلسل بتنفيذها.

 

حقيقة نوايا شاهين

أوضحت الحلقة السابقة عن نوايا شاهين تجاه ابن عمه جبل و أنه تعامل معه بالإخوة ومنعه ضميره أن يسعى مع أعداء وأخصام جبل للإيقاع بجبل. كشفت حلقة اليوم الاتفاق الذي جمع بين جبل وابن عمه شاهين والتي أجابت على استفسارات الجمهور الذي ظن بأن شاهين قد اتفق مع اخصام ابن عمه للإستفراد بجبل لكي يتولى منصب زعامة العشيرة.

 

تبدأ أحداث الحلقة بجبل وهو يفسر لشقيقه صخر الذي يجسد شخصيته الفنان أويس مخلاتي، ولشريكه الخائن دريد انه يجيب عن استفسارتهم ويقول أنه قد اتفق مع ابن عمه شاهين وطلب منه بأن يقوم بتمثيل دور الخائن لأخصامه لكي يقوم بتوقيعهم. من أجل أيضًا أن يعرف من الذي يسرقه ويتأكد من تحقيق هويته وذلك عن طريق تهريبهم للمواد المخدرة من خلال وضعها في صناديق مخفية وموجودة أسفل السيارة.

 

يقوم جبل بعد ذلك بإتخاذ قراره وهو أن يتخلص نهائيا من دريد شريكه الذي اكتشف أنه يخطط للغدر والخيانة وبالفعل تخلص جبل من شربكة دريد عن طريق إطلاق الرصاص عليه داخل فيلته، ثم بعد ذلك قام بإحراق الفيلا.

 

منى تخسر جنينها وعلياء تحاول الهرب

منى شقيقة جبل الوحيدة توجهت إلى المستشفى لكي تقابل الطبيبة النسائية حتى تطمئن على جنينها. شعرت بخيبة أمل كبيرة ودخلت في حالة انهيار شديدة عندما أخبرتها الطبيبة بأن الجنين قد توفى وهو في أحشائها ولابد من الخضوع لعملية جراحية لإستخراجه. رفضت منى هذا الكلام و إنهارت خلال احداث الحلقة  بسبب عدم اقتناعها بحديث الطبيبة معها.

 

عندما علمت علياء زوجة شقيقها جبل بهذا الخبر فقد شعرت بالتعاطف الشديد تجاه منى و قررت أن تتوجه إليها وتذهب إلى بيروت لكي تساندها وتقف بجانبها و لكي تستغل الفرصة أيضًا و تتوجه إلى السفارة الكندية من أجل أن تأخذ جواز السفر الخاص بإبنها جو حتى تهرب وتسافر إلى كندا. بالفعل ذهبت علياء إلى بيروت وقد التقت بالموظفة التي تعمل بالسفارة الكندية في أحد محلات الملابس وقامت بتسليمها جواز السفر وأخبرتها أنها تستطيع الآن أن تسافر مع ابنها إلى كندا ولكن إذا هربت بإبنها إلي بيروت أولاً.

 

ذهبت علياء إلى منى وقامت بمساندتها وظلت تواسيها بعد حزنها الشديد على فقدان ابنها وهو في أحشائها، وفي نفس الوقت قد بذلت عليا مجهوداتها في إقناع السيدة ناهد عمران التي تجسدها الفنانة منى واصف بأن تتوجه إلى ابنتها لكي تطمئن عليها وعلى صحتها بعد أن فقدت جنينها، ولكن السيدة ناهد رفضت الأمر ولم تنصاع لطلب علياء.

 

بعد ذلك، أصر جو أنه يريد أن يذهب إلى عمته منى لأنه يرغب في رؤيتها و بالفعل وافقت العائلة على رغبة جو في حين أنهم لم يعلموا بمخططات علياء وتهريبها لإبنها خارج بيروت. بالفعل ذهبت علياء هي و ابنها جو إلى بيروت لزيارة عمته منى. تنتهي الحلقة بسؤال منى إلى علياء وتقول لها هل معها جواز سفر لإبنها جو لكي تساعدها الآن على الهرب إلى كندا؟.

 

هل ستساعدها منى بالفعل؟ أم ستنتقم منها؟ وماذا سيفعل جبل إذا علم بهروب علياء وإبنها جو؟ هذا ما سنعرفه الحلقة القادمة فتابعونا!

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع