تفاصيل الحلقات من 16 إلى 20 من مسلسل عفاريت عدلي علام

Ahmed Ibrahim

إليك ملخص حلقات مسلسل "عفاريت عدلي علام" من الحلقة السادسة عشر وحتى الحلقة العشرون تتطرق الأحداث فيهم إلى إطار كوميدي ومشيق وتحمل العديد من المفاجأت المثيرة في الأحداث. إذا لم تتابعي الأحداث السابقة، راجعي ملخص الحلقات 6 إلى 10 معنا.

تبدأ الحلقات بخروج عدلي (عادل إمام) من قسم الشرطة لعدم وجود أي دليل على إدانته مما أثار إستغراب جميع أهالي الحارة وأصابتهم الدهشة لأنهم قد وجدوا معه المخدرات، بينما الجنية سلا "غادة عادل" فوعدت عدلي علام بأنها سوف تقف بجانبه وأنها لن تتركه أحد يؤذيه، وقد شكرها عدلي على كل شئ تفعله معه، أما حياة "هالة صدقي" فقد تتفاجئ بعفريت في شقتها وفي النهاية تكتشف أنه قد دخل لص منزلها وقام بسرقة مجوهراتها.

 

ثم اعترف عدلي للجنية سلا اعتراف خطير وقال لها بأنه يحب امرأة واحدة فقط في حياته وهي ملك ولا يمكنه أن يتزوجها، وذلك بعد أن أعدت سلا ليلة رائعة لعدلي وقد وافق على الزواج منها على الرغم من اعترافه بحبه لملك وهذه الاعتراف كان بمثابة ضربة قوية لسلا فغضبت منه كثيرا واختفت من أمامه.

 

وبسبب تهديدات والد ملك زكي أبو العنين "عزت أبو عوف" لمحي بأن يبتعد عن ابنته ملك "مي عمر" لمي لا يؤذيه فقرر محي أن يهاجر إلى خارج البلاد خوفا من تهديداته، أما ملك فقد خرجت من المصحة النفسية وقامت بمواجهة والدها واعترفت له بحبها لمحي وأخبرته أنها تريد الزواج منه، ولكن والدها رفض بشدة وتعامل معها بقسوة شديدة فقررت أن تترك كل شئ لوالدها، وأخذت حقيبة ملابسها لكي تغادر الفيلا وتضحي من أجل حبها لمحي، وهنا قال لها والدها زكي أبو العنين بأن تترك حقيبتها وتقلع مجوهراتها وأموالها وتخلع الثياب التي ترتديها وترتدي جلابية من الخدامة التي تعمل في الفيلا، فوافقت ملك على كلام والدها بدون تردد.

 

وذهبت ملك "مي عمر" إلى منزل محي الذي يعيش مع والدته وسردت له الذي حدث من والدها وطلبت منه بأن يتزوجا في أسرع وقت، وبالفعل قد تزوجت ملك من محي، وقد حضر كتب الكتاب عدلي علام وصديقه سامي وكان سعيدا للغاية، وبدأ عدلي يتجه بمشاعره وحبه تجاه الجنية "سلا".

 

ثم يقوم وزير الثقافة بالتعاون مع مدير دار الكتب وقاموا بتدبير مكيدة ومؤامرة لكي يدخلوا عدلي علام إلى مستشفى الأمراض العقلية، حيث عندما يتواجد عدلي في مكتبه قام بعمل تعويذة فاستغل مدير دار الكتب هذا الموقف ويقوم بإجراء اتصال للوزير ويتصلوا بمستشفى الأمراض العقلية لكي يقبضوا على عدلي علام في هذا الموقف، ثم قام عدلي علام بإلقاء الاتهام على الوزير ومدير دار الكتب بأنهم فاسدين ويقومون ببع تراث البلد بأرخص ثمن.

 

أما حياة " هالة صدقي" فذهبت إلى الشيخ صادق وتطلب منه أن يقوم بعمل سحر لها لكي يعود إليها زوجها عدلي ، بينما قال لها الشيخ صادق بأن عدلي يريد أن يعود إلى سلا، ولكنه يقوم بإعطاء بعض النصائح إلى حياة لكي تحافظ على زوجها عدلي علام ولكي لا تعود له سلا مرة أخرى.

 

بينما تحرص ملك "مي عمر" على زيارة عدلي في المستشفى ،وكذلك سامي "كمال أبو رية" صديق عدلي قد ذهب إلى عدلي ويحاول بكل الطرق أن يخرجه من المستشفى، وبالفعل ينجح سامي في إخراج عدلي من مستشفى الأمراض العقلية، وقد عاد إلى مكتبه في دار الكتب من جديد.

 

ثم تقوم حياة باتباع نصائح الشيخ صادق وتهيئ جو المنزل تماما وتجعله مليئ بالكتب الذي يعشقها عدلي وتطلب من شقيقها عربي أن يجعل القراءة هوايته، وعندما عاد عدلي إلى المنزل فقد تفاجئ كثيرا بما فعلته حياة ومع ذلك قد تذكر عدلي جميع ذكرياته مع الجنية سلا حيث اشتاق لها كثيرا وتمنى ان تعود مرة أخرى ، بينما ملك فشعرت بالسعادة البالغة عندما علمت بخروج عدلي من المستشفى.

 

ثم يبدأ عدلي بفعل أي شئ من أجل أن تعود إليه سلا وذهب إلى قصر مجهولا لكي يصل إليها بصحبة صديقه سامي، ثم يتفاجئ سامي بظهور كلب مسعور وهنا قد فر هاربا وترك عدلي بمفرده ليظهر له فجأة عفريت من عالم الجن يسمى "سلال" وطلب من عدلي أن يبتعد عن سلا لأنه يحبها كثيرا مقابل أن يطلب أي شئ، وهنا قد مازحه عدلي وطلب منه مليون جنيه وبالفعل قد نفذ العفريت "سلال" طلب عدلي وأحضر له المليون جنيه وقام بتحويلهم إلى دولارات.

 

تابعي الحلقات التالية من 21 إلى 25 معنا!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع