تفاصيل الحلقة 20 من المسلسل السوري الهيبة

Ahmed Ibrahim

 

الحلقة العشرون من مسلسل الهيبة تحمل في أحداثها و مشاهدها العديد من التطورات والمفاجأت غير المتوقعة بين جبل و علياء.

 

طلب جبل من عليا أن تتولى إدارة معمل الألبان لشيخ الجبل وقد وافقت عليا بحماس شديد بعد ان أكد لها جبل أن هذا المعمل بعيد تماما عن أعماله الغير شرعية و عندما توجهت عليا إلى المعمل قد لاحظت بأنه يحتاج للمزيد من التطورات والتجديدات من حيث دهان الجدران واستبدال أجهزة المعمل التقليدية بأجهزة ومعدات جديدة وتقنيات حديثة.

 

 تتطرق الحلقة العشرون بحماس علياء للعمل بجدية في معمل الألبان الخاص بشيخ الجبل، وبدأت عليا أن تتواصل مع الأشخاص المسؤولين لكي تستورد الأجهزة وعروض الماكينات الحديثة، كما أنها بدأت تقوم بتجهيز كافة الأمور الخاصة بتجديد وتطوير المعمل بأسلوب جديد وحديث، بينما جبل فكان سعيدا للغاية بحسن إدارة عليا لشئون معمل الألبان، كما أنه معجبا بجدية عليا في العمل ، وكان ينفذ كل طلبات عليا لكي يتم تحسين معمله، وأثناء تواجد صخر "أويس مخللاتي" مع شقيقه جبل قد لمح له عن ردة فعل عليا عندما تعلم أن عملها في العمل يساعد في تغطية أعمال العائلة الغير شرعية والغير قانونية، وما الأشياء الذي تنتظرها عليا في عملها الجديد.

 

تفكير علياء في الهروب

علياء لم تكف لحظة عن تخطيطها للهرب مع ابنها "جو" إلى كندا، وأصبح حماس عليا ونشاطها في العمل الجديد ماهو إلا تمهيدا لكي تكسب ثقة عائلة جبل بها، ولذلك مازلت عليا على تواصل مستمر مع موظفة السفارة الكندية وطلبت منها في أخر مكالمة لها بأن تجهز لها اصدار جواز سفر جديد لابنها الوحيد "جو" بديلا عن الباسبور الأخر الضائع، حيث قد وضعت عائلة جبل يدها على باسبور ابنها وقاموا بإخفاؤه بعيدا عنها لكي يمنعوها من الهروب مع ابنها وتسافر إلى كندا.

 

مازالت المؤامرات قائمة بين "شاهين" ابن عم جبل وبين زعيم العشيرة شيخ الجبل، حيث قد انصاع شاهين لأوامر والده "عم جبل" المتواجد في السجن وقرر الإيقاع بجبل بعد ضغوطات والده عليه فقرر الاستسلام لطلبات والده وبدأ يتعاون و يتآمر مع "دريد" شريك جبل ضد ابن عمه جبل، على الرغم من شعوره بتأنيب الضمير لأنه يقوم بغدر وخيانة ابن عمه.

 

بينما "نضال السعيد" عدو جبل فهو الأخر يخطط لأخذ ثار والده من جبل وقرر أن يقتله، حيث قد اتفق نضال مع أحد الأشخاص المجهولين وتلقى وعودا منهم لكي يساعدوه في أخذ ثأره والإيقاع بجبل، هنا قرر نضال أن يعود إلى قرية الهيبة وإلى دكانه بعد أن عقد اتفاقه مع هؤلاء الأشخاص في بيروت.

 

تنتهي الحلقة بقصة جديدة حول سيدة كبيرة في السن تعمل في مجال الخياطة وتطلب مساعدة جبل في استرجاع سيارة حفيدها "جوجو" الذي سرقت منه، وهنا يقوم جبل بتوكيل ابن عمه شاهين في هذه المهمة ثم يكتشف بعد ذلك أن "جوجو" حفيد هذه السيدة لم يتعرض للسرقة ولا شئ وإنما هو من قام ببيع سيارته ويقوم باستغلال أموال جدته.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع