تفاصيل الحلقة 6 إلى 10 من مسلسل كفر دلهاب

Ahmed Ibrahim

تدور باقي أحداث حلقات مسلسل كفر دلهاب مع الطبيب يوسف شريف و محاولات بحثه عن لغز وفاة ريحانة التي منذ قتلها وهي مسببة لعنة قوية في الكفر.  

كشف سبب موت ريحانة!

تبدأ الحلقات والطبيب يحاول تشريح الجثة واكتشاف كيف قتلت ريحانة. قال بأنها قد تعرضت للاغتصاب والضرب المبرح من شخص مخمور، بعد ذلك، قام بذبحها ودفنها بالتعاون مع حرامي القبور علبة، ثم يأمر شيخ الغفر هادي الجيار بالقبض على علبة. يبدأ الطبيب بالبحث عن مصدر الخنجر الذي قتلت به ريحانة وذلك عن طريق البحث عن تاجر السلاح في الكفر.

 

تتطرق الحلقات في الكثير من التغيرات المثيرة والغموض، أثناء بحث الطبيب عن تاجر السلاح صادف في طريقه إحدى صديقات ريحانة. أخبرته بأن ريحانة كانت فتاة مسكينة ذات أخلاق حميدة وكان كل ذنبها هو رفضها في الانسياق لرغبات أحد الأثرياء في الكفر و أخبرته أيضا أنها شاهدت واقعة اغتصاب ريحانة من ذلك الرجل المخمور. قالت له أيضًا ان ذلك الرجل قد حرمها من الطعام لعدة ايام  و تعدى عليها بالضرب الشديد والاغتصاب و الذبح أمام عينيها.

 

منذ ذلك اليوم اللعين وقد حلت اللعنة في الكفر بأكمله وتحولت جميع برك الماء إلى دماء وأثناء رسم الطفلة صفية لرسوماتها كان كل شيء ترسمه يتحقق في الكفر. رسمت الماشية وهي تحترق وتحول الماء إلى دماء وانتشار الثعابين على أحد الفراش في منزل بالكفر و بالفعل قد حدث كل ذلك في وسط ذهول شديد من أهالي الكفر.

 

الصديقة الخادعة و القاتل الثري

بعد ذلك، تبين أن إحدى صديقات ريحانة هي التي تسببت في كل شيء حدث لها و قد كشفت الحلقات بأن ابن القاضي هو الذي قام بإغتصاب ريحانة وذبحها. تشاجر الطبيب مع أحد الرجال الذي يكون صاحب منزل الدعارة الذي تم فيه اغتصاب ريحانة وقتلها. توصل الطبيب بعد ذلك  لصاحب السلاح الذى تم قتل ريحانة به ومن الحارس الذى كان يطارده بأمر من شيخ الغفر و قام الطبيب أيضًا بمحاولات السعي لكي ينقذ علبة من الإعدام.

 

انتشرت اللعنة بشكل كبير في الكفر وبدأت الحلقات بمشاهد اشتعال النيران في البيوت و قد شعر جميع أهل الكفر بالخوف الشديد من البقاء في الكفر بعد الذي حدث. في نفس الوقت تحاول عفريتة ريحانة و هي هند بنت بهاء الدين التي تجسدها الفنانة سهر الصايغ تنفيذ تخطيطها مع الطفلة صفية لكي يقتلوا منزل بيت حمدان.

 

اجتمعت بعض العائلات في منزل بيت حمدان وكانت جميع الأمور مرعبة للغاية بالمنزل و قد شعرت والدة صفية باختفاء ابنتها الطفلة الصغيرة فذهب الجميع للبحث عنها. ظهرت صفية لكل شخص بشكل مرعب ومختلف في نفس الوقت.

 

قتل جديد و شهادات... مصطنعة؟

أما عن هند فقد استطاعت أن تقتل زوجة حمدان  وأمر شيخ الغفر بالقبض عليها وقام بإرسالها إلى والدها بهاء الدين (محمد رياض)، كما قام شيخ الغفر أيضًا بإلقاء القبض على الطبيب بتهمة قتله لريحانة .

 

أحضرت الطفلة صفية صندوق من غرفة بخيت ابن حمدان، يوجد بالصندوق الخنجر الذي قتلت به ريحانة و قد اتفق شيخ الغفر مع جميع الشهود الذين يدلون بشهادتهم ضد الطبيب أن يقولوا بأن الطبيب هو الذي اعتدى على ريحانة وقام بذبحها بذلك الخنجر.

 

بالفعل تم عقد محاكمة الطبيب بشكل علني و أمام جميع اهل الكفر و قد حقق القاضي مع جميع الشهود و اعترفوا أن الطبيب هو الذي قتل ريحانة لأنه هو الشخص الوحيد الذي ربط بين اللعنة التي تحدث بالكفر وبين مقتل ريحانة.

 

 طلب القاضي بشهادة دلال ابنة الإسكافي ولكنها لم تأتي و جاءت على أخر لحظة وأدلت بشهادتها وقالت أن الطبيب لم يقتل ريحانة بل الذي قام بقتلها هو بخيت ابن حمدان وابن القاضي. انزعج القاضي جدًا لأنها اتهمت ابنه بالقتل وقد اتهمها بالكذب وأمر بحبسها. أصدر القاضي حكم بالإعدام على الطبيب ومساعده ودلال ابنة الإسكافي لتنتهي الحلقات بمشهد تجهيز الطبيب ولف الحبل حول رقبته و قام المسؤول برفع العصاة الخاصة بالإعدام.

 

فما الذي سيحدث بعد ذلك؟ هذا ما سنعرفه بالحلقات القادمة .. تابعونا.

 

إقرأي أيضًا:

تفاصيل أول 5 حلقات من مسلسل كفر دلهاب

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع