تفاصيل الحلقة الثالثة من المسلسل السوري الهيبة

Ahmed Ibrahim

مسلسل الهيبة يجسده النجم السوري تيم حسن والفنانة اللبنانية نادين نسب نجيم والفنانة القديرة منى الواصف.

 

إنتهت الحلقة الثانية بعودة علياء و ابنها من كندا لكي تحضر مراسم الدفن لزوجها عادل و قد استقرت في منزل حماتها ناهد عمران و شقيق زوجها جبل.

 

تبدأ مشاهد الحلقة الثالثة بجبل و رفيقه الدب اللذان يقابلان عاشقان تائهان هاربان من أهلهما. يطلب جبل من الفتاه أن يرجعها لأهلها و أن يضمن لها عدم تعرض أهلها لها و لكنها رفضت و فضلت الهروب مع حبيبها.

 

ناهد تصاب بمشكلة صحية

تتعرض ناهد عمران لوعكة صحية شديدة بسبب حزنها الشديد على وفاة ابنها عادل. قام ابنها جبل الذي يجسده تيم حسن بإستدعاء الطبيب المختص لها في المنزل. طلب الطبيب من جبل ضرورة نقلها لأحد المستشفيات في مدينة بيروت لكي تتعالج بشكل أفضل.

 

كان سفر ناهد من الأمور الصعبة للعائلة بسبب الظروف السيئة التي تعرضوا لها و بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة. على الرغم من ذلك، طلب جبل من أحد أفراد عائلته بأن يقوم بتوصيل والدته إلى بيروت لكي تتلقى علاجها هناك. طلب منه أيضًا أن يأمن الطريق حتى يتجنبوا المداهمة الأمنية.

 

حياة عادل السرية؟

كانت علياء (نادين نجيم) منشغلة كثيرًا بالبحث عن الرسالة التي كتبها زوجها لشقيقه جبل الذي طلب منها أن تسلمها له و لكنها فشلت في العثور عليها. انشغلت عن هذا الأمر قليلًا بسبب ظروف العائلة التي تمر بها ومرض حماتها.

 

شعرت علياء ببعض الغموض فيمن حولها و في الظروف الغامضة التي تحيط بها ولا تعلم أسبابها. طلبت من جبل أن تتحدث معه و وافق و قام بمقابلتها في غرفة شقيقه و زوج علياء الراحل. سلمها الكثير من الرسائل التي كان يكتبها شقيقه و يرسلها له، كما تحدث جبل عن بعض المعلومات الخاصة بشقيقه عادل الراحل. ذكر لها أنه كان يقيم في باريس لفترة و هنا تفاجئت علياء بهذه المعلومة و قالت أنه قد أخفى عنها هذا الأمر تمامًا. تعجبا كل من علياء و جبل من مقاطعة عادل لأهله و خاصة بعد زواجه من علياء.

 

اختتمت الحلقة بتلقي جبل خبر محزن جدًا من رفيقه الدب. كان الخبر هو وفاة الشاب العاشق الذي التقيا به في اول الحلقة. تم قتله بالرصاص عندما كان تائهًا في طرقات قرية الهيبة و قد عثروا على جثته ملقاه بأحد الطرقات المجاورة لقريتهم.

 

 لم يعلم أحد مصير حبيبته التي كانت معه و هنا شعر جبل بالذنب الشديد لأنه لم يتدخل في قصتهما من البداية. هنا قرر ضرورة التدخل و أن يعيد الفتاة لأهلها تجنبًا لما حدث معها و مع حبيبها و قد طلب من رجاله أن يجمعوا المعلومات الخاصة بتلك الفتاة.

 

انتهت الحلقة الثالثة من مسلسل الهيبة و هي تترك الكثير من الغموض والإثارة في احداثها للجمهور المتابعين للمسلسل.

 

يا ترى ما هو مصير علياء؟ هل عائلة زوجها الراحل سيتركونها تعيش معهم هي وابنها جو أم انهم سيطلبون منها المغادرة و العودة إلى كندا؟ أين توجد الرسالة التي فقدت و ماذا كانت تتضمن؟ من السبب أيضًا في قتل هذا الشاب العاشق؟ هذا سوف نعرفه من خلال الحلقات القادمة من المسلسل... تابعونا !

 

إقرأي أيضًا:

تفاصيل الحلقة الثانية من المسلسل السوري الهيبة

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع