تفاصيل و قصة مسلسل ذكريات لا تموت الكويتي

Ahmed Ibrahim

 

إنفردت قناة MBC1 بعرض المسلسل الكويتي "ذكريات لا تموت" حصريًا ولأول بداية من شهر مارس الماضي.

 

نال هذا المسلسل مع الدراما الخليجية المشوقة الكثير من الشهرة و النجاح الباهر في جميع أنحاء الوطن و العالم العربي. على الرغم من أن مسلسل "ذكريات لا تموت" خارج الموسم الرمضاني إلا أنه حظي على نجاح عظيم و تخطى نسب المشاهدة العالية. أصبح اسم المسلسل من أكثر قوائم البحث على مواقع التواصل الإجتماعي و ذلك لأن أحداث المسلسل تمس كل بيت عربي نظرًا للأحداث الواقعية و الحقيقية التي يقدمها.

 

المسلسل الكويتي صاحب الدراما الخليجية الرائعة "ذكريات لا تموت" من تأليف الكاتبة ذات الإحساس المرهف أنفال الدويسان و إخراج المبدع منير الزعبي. يشارك في بطولة المسلسل العديد من نجوم الفن الخليجي منهم البطلة بثينة الرئيسي والتي قامت بدور "سارة"، الفنانة فاطمة الصيفي التي جسدت دور "بدرية"، النجمة أمل العوضي التي قامت بدور شخصية "ريم"، الممثلة مرام التي جسدت شخصية "سبيجة"، الرائعة صمود التي قامت بدور "شيماء". مع كل هذه البطولة النسائية قد شاركهم الفنانون مشاري البلام، يعقوب عبد الله، عبد المحسن القفاص، سعود بو عبيد، أسامة مزيعل، حسين المهدي و غيرهم من نجوم الشاشة الخليجية.

 

تدور أحداث هذا المسلسل حول مجموعة من النساء اللواتي تواجهن كل منهن مشكلة و أزمة مختلفة عن الأخرى و عن كيفية انتقام كل منهن للحفاظ على حياتهن. يشير اسم المسلسل "ذكريات لا تموت" إلى الرحلة الأليمة التي تعيشها بطلات المسلسل مع الذكريات الحزينة والمؤلمة بين الماضي والحاضر. من الطبيعي أن كل إنسان لا ينسى ذكريات الماضي الخاصة به و منهم من يواجهها و تمنحهم بعض القوة لكي يكملوا مسيرتهم و رحلتهم. منهم أيضًا من يستسلم لهذه الذكريات و تؤثر تأثيرًا سلبيًا على حياته مما تفقده لذة الحياة و يجهل مستقبله.

 

تصف المبدعة أنفال الدويسان شخصيات المسلسل و من أهمها الشخصية الرئيسية في العمل و هي النجمة بثينة الرئيسي التي جسدت دور "سارة" و هي التي تبدأ حكاية المسلسل. كانت تعتقد أن مشكلتها الأساسية هي تأخرها في الإنجاب و كانت تسعى لتحقيق هذا الحلم و لكنها تتفاجأ أن مشكلتها أكبر من ذلك الحلم بكثير. اكتشفت أنها تواجه مشكلة أخرى مع زوجها "فهد" الذي يجسده حسين المهدي و هي أنه يحن و يعود لحبيبته السابقة "ريم" التي تقوم بدورها أمل العوضي.

 

تنجح ريم في انفصال وطلاق سارة من زوجها فهد لتتزوج هي به بعد ان رفضا أهلهما الإرتباط قديمًا و في حينها سافرت ريم ثم عادت من جديد إلى الكويت و قد خربت حياة فهد و زوجته بعد أن كانت مستقرة. مع الأحداث تصبح حياة ريم وفهد تشبه الجحيم، بينما تعيش سارة أسعد ايام حياتها مع زوجها الجديد.

 

شخصية "بدرية" التي تجسدها فاطمة الصفي تعاني من المعاملة القاسية التي يعاملها زوجها   "سامي" لها و الذي يجسده عبد المحسن القفاص. يعامل "سامي" وزوجته و إبنهما المراهق أيضًا بهذه  الإساءة النفسية و الجسدية و هي لا تستطيع أن تفعل شيئًا. قررت أن تنفصل عنه و تزوجت و استقرت مع شخص آخر بينما سامي قد تعرض للإنتحار لكي ينهي حياته الصعبة و المليئة بالأزمات.

 

"سبيجة" هذه الشخصية التي تجسدها الفنانة مرام فتكون الشقيقة الوحيدة لفهد. دورها هو تدمير و إفساد أي علاقة تقابلها مع التدخل الدائم في حياة الآخرين بشكل مبالغ فيه. تجمع شخصيتها بين الشر و الكوميديا كما أنها تسببت ايضًا في فقدان سارة لحملها الأول ثم نتج عنه عدم إنجابها مرة أخرى. ينتقم منها الزمن و تبتلى بنفس المشكلة و يتزوج زوجها من إمرأة أخرى و ينجب منها و يهملها.

 

دور "شيماء" التي تؤديه الفنانة صمود فقد واجهت مشكلة مع زوجها الفنان يعقوب عبد لله في أنه يحب التجديد و التغيير في حياته اليومية إلا أنها تلتزم بالروتين و الملل و القيود في الحياة الزوجية. تقوم بإحباطه في كل وقت يريد فيه أن يغير من طباعها المزعجة و تتفنن في إحراجه أمام الجميع وتعامله بشكل سيء مما يزيد التوتر و العقوبات في حياتهما.

 

من الجدير بالذكر أن المخرج المبدع منير الزعبي قد تحدث عن المسلسل و قال: "قصة العمل قد تحدث في كل مجتمع خليجي و عربي، فيرى المشاهد نفسه أو أحد المقربين منه في واحدة من الشخصيات، كما يحمل هذا العمل قيمة فنية عالية".

 

تابع حديثه قائلًا: "أنني لم أسع إلى فرض عضلاتي كمخرج، لأن هذا الأمر وقع على الممثلين فأجادوا وتميّزوا و هناك بعض الممثلين الذين أراهن عليهم هنا و نعد الجمهور بعمل جيد و محبوك درامياً و مشوق".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع