قصة صعود جارية إلى النفوذ والجاه في مسلسل "سمر قند"


الدراما التاريخية جزء لا يتجزأ من مسلسلات رمضان كل عام، وفي رمضان 2016 قدمت العديد من شركات الانتاج حبكات تاريخية متنوعة.


ومن أهم المسلسلات التاريخية هذا العام، مسلسل "سمر قند" الذي يروي تاريخ المدينة التي اشتهرت في العالم القديم بتجارة العبيد.


مستلهماً التناقضات التي جمعت بينها هذه المدينة استطاع المسلسل الخيالي أن ينقلنا الى هذه الأجواء التاريخية، بناءاً على رواية "سمرقند" للمؤلف اللبناني أمين معلوف.

 

وصاغ القصة للدراما الكاتب محمد البطوش وقام بإخراجها اياد خزوز، حيث يتمتع بخبرة في الاعمال الدرامية التاريخية والبدوية.


وعلى شاشة MBC 1 بدأت أحداث المسلسل بمدينة سمر قند في القرن الحادي عشر حيث نرى السوق الذي تباع فيه الجواري وتحاول الجارية نرمين التي تلعب دورها أمل بوشوشة الهرب من تاجر الرقيق.


وتتمكن الجارية من الفرار بمساعدة طفل مشرد ومشاغب، وبدت الحبكة في هذا الجزء من العمل غير منطقية وساذجة ونالت سخرية الجمهور.


تتابعت الأحداث حيث تواصل الجارية طريقها في الهرب وتستطيع الفرار من المنطقة على عربة بها نساء وتكتشف أنها عربة لجواري الملك متجهة الى أصفهان.


تصل الجارية الى القصر الملكي لتبدأ أشهر الحبكات الدرامية في هذا المجال وهي محاولة الجارية استغلال أنوثتها وجمالها للوصول الى قلب الملك وبالتالي الحصول على النفوذ.


تحاول الجارية التخلص من وشم النخاسة الخاص بسوق العبيد حتى ترفع من قدرها وتساعدها صديقتها بذلك من خلال غرس السكين تحت الجلد وازالة الوشم.


فنحن أمام شخصية تبحث عن طموحها مهما كانت الطرق، فهي تتحمل ألم إزالة الوشم كي لا يقف عقبة في طريقها الذي تنويه، ولتمحو ماضيها كجارية في سوق العبيد.


هكذا تغير الجارية قدرها، فبعد إزالة الوشم يمكنها أن تكون إمرأة حرة ذات جاه وكرامة، ومن ثم تستطيع الاستئثار بقلب الملك، وهو الطريق الذي لن يكون سهلاً مع مكائد نساء القصر.

 

ففي القصر ملكتان تلعب دوريهما الفنانتان يارا صبري وميساء مغربي، وهما زوجتا الملك اللتين لن تسمحا للجارية بالوصول الى أهدافها، بإتباع كل وسائل الكيد النسائية.


وفي دور الملكتان المتصارعتان على قلب زوجهما بدا أداء يارا صبري أكثر تميزاً من أداء ميساء مغربي، وفي الحلقات المقبلة سيتابع الجمهور صراعهما مع غريمتهما الجديدة.

 

المسلسل من بطولة ميساء مغربي وأمل بوشوشة ويوسف الخال ويارا صبري وعابد فهد وغيرهم من النجوم في حبكة درامية تاريخية خيالية مميزة.


إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع