عرض فيلم "إشتباك" في مسابقة "نظرة ما" بمهرجان كان اليوم

محمد


في اليوم الثاني من فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي كان عشاق السينما على موعد مع العديد من الأحداث والنجوم والنجمات الذين تألقوا على السجاد الأحمر.


وفي نجاح يحسب للسينما العربية تم اليوم افتتاح مسابقة قسم "نظرة ما" أو "Un Certain Regard" ضمن فعاليات المهرجان بالفيلم المصري "اشتباك"، وهو الخبر الذي قوبل بحفاوة في الصحافة العربية.


وتابعت الشركة المنتجة للفيلم Film Clinic تفاصيل الحدث وقامت بنشره أولاً بأول للجمهور على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.


وتداولت الصحافة صور للنجمة نيللي كريم بطلة الفيلم مع المخرج محمد دياب وزوجته المنتجة سارة جوهر على السجاد الاحمر.



كما نشر صناع الفيلم عدة صور لهم عند وصولهم الى مقر المهرجان استعداداً لعرض الفيلم وندوة المناقشة بالمسابقة، ونشر بطل الفيلم هاني عادل صورة له عند وصوله.


 

ويتناول الفيلم جزء من تاريخ مصر الحديث وهو مصر ما بعد ثورة 25 يناير 2011، ويشير الفيلم الى الأحداث التي دارت في مصر خلال الإطاحة بالرئيس المصري السابق والوعود التي حصل عليها الثوار وفرحتهم بنجاحهم، وهو ما تبدد تماماً مع انتهاء هذه الفترة.


ويستمر الفيلم في عرض ما مر به الثوار خلال هذه الفترة بينما كانت مصر تتنقل بين الحكم العسكري ثم حكم الاخوان المسلمين وما تلاه من اسقاط لنظام الاخوان عام 2013.



ويقول مخرج الفيلم محمد دياب أنه أراد تقديم فيلم عن نجاح الثورة فوجد نفسه يقدم فيلماً عن انكسار الثورة وفشلها في تحقيق أهدافها، محافظاً على الامانة في نقل الأحداث وتجارب الشخصيات بما فيها رجال الشرطة.


ويشارك في بطولة الفيلم النجوم نيللي كريم، طارق عبد العزيز، هاني عادل، أحمد مالك، محمود فارس، محمد عبد العظيم، جميل برسوم وآخرين.


وحصل المخرج على تمويل للفيلم مشترك بين مصر وفرنسا وألمانيا والامارات، واستفاد الفيلم من علاقات الامارات بشبكة من المهرجانات الدولية ليحصل على فرصته في الظهور عالمياً.


وينافس مع الفيلم المصري على جائزة "نظرة ما" أيضاً الفيلم الاسرائيلي "ما وراء التلال والجبال"، والفيلم الفلسطيني "امور شخصية".


وقد هنأ المخرج المصري عمرو سلامة زميله محمد دياب على ما حققه من إنجاز يحسب للسينما العربية بمشاركة فيلمه ضمن المسابقات الرسمية.


وأكد عمرو سلامة أنه يدرك جيداً الجهود التي بذلها دياب على مدار 3 سنوات ليخرج الفيلم الى النور والصعاب والعوائق الي واجهها خصوصاً أن الفيلم يتناول تفاصيل حساسة من الواقع المصري.



(1)  

إعلانات google