أجمل 5 وجهات لقضاء موسم الأعياد في حي السلطان أحمد في اسطنبول

Sara Ahmed
  • 123rf silverjohn

    تعد اسطنبول أكبر مدن السياحة في تركيا بفضل معالمها التاريخية الزاخرة بالتراث ومزيج الثقافات الفريد.

     

    يعتبر حيّ السلطان أحمد واحد من أبرز الوجهات السياحية في تركيا وتحديداً في مدينة اسطنبول. سمّيت منطقة  السلطان أحمد في إسطنبول بهذا الاسم نسبة إلى السلطان أحمد الأول، وتتميز هذه المنطقة الأثرية والسياحية بأنها تضم العديد من المعالم التاريخية كالجوامع، الكنائس والمتاحف فضلاً عن العديد من المطاعم والحدائق، ومن أشهر هذه المعالم مسجد السلطان أحمد أو الجامع الأزرق، ومنطقة وميناء إمينونو، السوق المصري، السوق المغلق وغيرها من المعالم التي يزورها يومياً حوالي 2 مليون زائر.

     

    اكتشفي أهم خمس وجهات في حي السلطان أحمد باسطنبول لقضاء موسم الأعياد.

  • الجامع الأزرق

    Blue Mosque

    جامع السلطان أحمد يُعرف أيضاً بالجامع الأزرق هو واحد من المعالم الأسطورية بتركيا.

     

    يتفرد الجامع الأزرق بتركيا بمآذنه الست الشاهقة وهو ما يجعله متميزاً عن بقية الجوامع بتركيا التي تحمل أربع مآذن فقط. كما يتميز المسجد بقبابه المتدرجة التي تضم تصاميم داخلية مزخرفة تجملها تشكيلة من البلاطات الزرقاء، هذا بالإضافة إلى مزجه بين فن العمارة الإسلامية وبين الهندسة البيزنطية. تم بناء المسجد الأزرق عام 1616 بأمر من السلطان أحمد. لا تفوتي فرصة زيارة المسجد الأزرق باسطنبول والتقاط بعض الصور التذكارية في هذا المعلم الأثري الرائع.

  • متحف آيا صوفيا

    Hagia Sofia

    يُعد متحف آيا صوفيا من أشهر التحف المعمارية التي تزخر بها مدينة اسطنبول وبالتحديد حي السلطان أحمد.

     

    يقع متحف آيا صوفيا على بعد عدة خطوات من المسجد الأزرق، لذا يمكنكِ إدراج المكانين في برنامج ليوم واحد وزيارتهما معاً. يطل المتحف على مضيق البوسفور، ويعد تجسيداً لتراث الإمبراطورية العثمانية والبيزنطية من خلال تصميمه المعماري الرائع. تتميز قبة آيا صوفيا بلون جدرانها القرمزي الباهت مع البوابة الرخامية التي تعتبر واحدة من أبرز العناصر العريقة التي تزين المتحف. يستقطب متحف آيا صوفيا عدداً كبيراً من السياح من مختلف أنحاء العالم حيث يضم العديد من المقتنيات الإسلامية والمسيحية القيمة. وبالإضافة إلى المسجد يمكنكِ زيارة العديد من أقسام المتحف التي تعرض المئات من القطع الأثرية القديمة.

  • قصر توبكابي

    Topkapi

    قصر توبكابي والذي يُعرف أيضاً بقصر الباب هو صرح كبير من معالم مدينة إسطنبول وواحد من أهم مراكز جذب السياح بالمدينة.

     

    يمثل قصر توبكابي مرحلة هامة من تاريخ الدولة العثمانية وهو من أكبر القصور في مدينة إسطنبول وتركيا وقد كان مركز لإقامة سلاطين الدولة العثمانية على مدى أربعة قرون. يتميز القصر بواجهة بيضاء خلابة مع أبراج شاهقة الارتفاع. بمجرد زيارتك لقصر توبكابي ستنتقلين في رحلة عبر الزمن إلى فترة ازدهار الدولة العثمانية مع التصاميم الشرقية والحديقة الرائعة والأبواب الفخمة. وقد تحول القصر إلى متحف أثري عقب سقوط الدولة العثمانية، وتم بناء القصر في الأصل بأمر من السلطان محمد الفاتح. يمكنكِ زيارة القصر واكتشاف مجموعة رائعة من المعروضات الفنية من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى مساعدة العديد من الآثار الإسلامية الهامة مثل آثار الرسول الكريم التي تشمل بردة سيدنا محمد وسيفه. بعد زيارة القصر يمكنكِ الجلوس بأحد المطاعم الموجودة بجواره والتي تقدم مجموعة من أشهى الوصفات من المطبخ التركي الرائع.

  • فندق أجوا سلطان أحمد

    Ajwa Sultanahmet

    في قلب العاصمة التركية ينبض فندق أجوا سلطان أحمد بالفخامة والرفاهية التي تمنحكِ تجربة إقامة مثالية في اسطنبول.

     

    يقع فندق أجوا في حي السلطان أحمد وهو ما يجعله مكان إقامة مثالي بفضل هذا الموقع المتميز وسط أهم معالم إسطنبول. يتميز الفندق بالخدمة الرائعة، الإطلالة والأسعار التنافسية وهو ما جعله يستحق الخمسة نجوم عن جدارة. أما عن التصميم فيعد الفندق جوهرة معمارية في قلب تركيا مع النمط الكلاسيكي الفاخر والغرف المعدة بأعلى معايير الجودة. يتيح الموقع المتميز للفندق لرواده زيارة أبرز معالم المدينة بسهولة حيث يتوسط الكثير من مناطق الجذب السياحي في مدينة إسطنبول

    ومنها آيا صوفيا، مسجد السلطان أحمد، جراند بازار، أمينونو، بحر مرمرة، كما أنه يبعد مسافة 25 دقيقة عن مطار أتاتورك. هذا ويقدم الفندق عروضاً حصرية لسكان دول مجلس التعاون الخليجي.

  • البازار الكبير

    Grand Bazaar

    إذا كنتِ من عشاق التسوق فلا تفوتي فرصة زيارة البازار الكبير والذي يُعرف أيضاً بالسوق المسقوف في إسطنبول.

     

    يمنحكِ البازار الكبير فرصة رائعة لشراء ما يحلو لكِ، حيث يجمع البازار أكثر من 400 متجر تضم العديد من السلع والمنتجات التي قد ترغبين في اقتنائها والتهادي بها. يشكل البازار واحد من أشهر وجهات الجذب السياحي في المدينة مع البضائع التي ترضي كافة الأذواق، بدءاً من المنسوجات والسجاد إلى الأواني الفخارية، المشغولات اليدوية ومنتجات الشاي والمصابيح الشهيرة. تم بناء البازار في عهد السلطان محمد الفاتح وللسوق ستة أبواب تشمل باب السّوق، باب محمود باشا، باب المنجّدين، باب بايزيد، باب نور عثمانية وباب أورجو. يضم السوق على جوانبه أيضاً مساجد، حمامات، مطاعم ومقاهي للاستمتاع بوجبات ومشروبات رائعة بعد التسوق.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع