كيف أفسر العادة الشهرية لابنتي؟

Fatima-Zahrae
123rf Vadim Guzhva

هناك بعض الفتيات اللاتي يقابلن مرحلة البلوغ والعادة الشهرية بالخوف والذعر لجهلهن بها وبمتطلباتها. كيف تفسرين مرحلة الدورة الشهرية لإبنتكِ؟ هذا ما سنتطرق للإجابة عنه.

 

تعد بداية مرحلة العادة الشهرية من الأحداث المهمة في حياة أي فتاة. في الغالب تبدأ معظم الفتيات فتراتهن الشهرية عند بلوغ عمر 13 أو 14 سنة في المتوسط، على الرغم من أن بعضهن يبدأن في وقت مبكر أو في وقت متأخر من ذلك، تبعاً لمجموعة من العوامل المتداخلة. يلعب الوالدين معاً والأم على وجه الخصوص دوراً مهماً في إعداد الفتاة نفسياً وجسدياً لهذه المرحلة الإنتقالية. لذا من المهم أن تقومي بتفسير هذه المرحلة لإبنتكِ قبل حدوثها عن طريق مناقشة كل جوانبها مع تقديم النصح والدعم والتوجيه.

 

قبل التحدث عن فترة العادة الشهرية مع إبنتكِ عليكِ سيدتي معرفة بعض المعلومات الهامة لكي تفسريها لإبنتك على أساس علمي، حتى تتجنبي أي لبس من الممكن أن يقع.

 

معلومات طبية عن الدورة الشهرية

تعرف العادة الشهرية علمياً باسم فترة الحيض. غالباً ما تصل الفتيات لهذه المرحلة في سن 13 أو 14 سنة على حسب العديد من الأسباب، خاصة التغذية السليمة لكن من المعروف أن الحيض أو الدورة الشهرية ليست بفترة ولكنها علامة على أن الفتاة بلغت وأصبحت قادرة جسدياً على الحمل.

 

خلال مرحلة الدورة الشهرية، يتم إفراز مجموعة من الهرمونات من أجزاء مختلفة من الجسم لمساعدة هذا الأخير وإعداده للحمل. حيث يبدأ المبيضين في إنتاج كل من هرمون الإستروجين والبروجسترون، تحدث هذه الهرمونات بعض التغييرات في بطانة الرحم كما أن هناك هرمونات أخرى يتم إفرازها من الغدة النخامية لتحفيز عملية النضج والإفراج عن البويضات من المبيض.

 

يطلق على عملية إطلاق البويضات من المبيضين اسم الإباضة، تحدث هذه العملية في منتصف الدورة والتي عادة ما تكون في يوم 14 من دورة 28 يوماً. في حال عدم تخصيب هذه البويضات بالحيوانات المنوية فإن هذه البويضة تبدأ في الانهيار مما يؤدي إلى انخفاض هرموني الإستروجين والبرجسترون مع نزول الدم وهو ما يعرف بمرحلة الدورة الشهرية أو الحيض.

 

محادثات صغيرة عن طريقة عمل الجسم

ربما يكون من الأفضل تجنب الحديث عن الحيض نفسه في البداية واستبداله بمحادثات صغيرة حول كيفية عمل الجسم. غالباً ما يبدء الأطفال الصغار عموماً سواء الذكور أو الإناث في طرح العديد من الأسئلة الفضولية حول أجسادهم. هنا يجب أن تقوم الأمهات بالإجابة عن هذه الأسئلة بصراحة دون مغالطات لكن يجب أن تكون محدودة بحيث تعتمد على نضج الطفل وطريقة فهمه.

 

التحدث بإيجابية عن مرحلة الدورة الشهرية

من الطبيعي أن تنظر بعض الفتيات إلى سن البلوغ أو الحيض على أنه شيء مخيف أو مفزع، لذلك عليكِ أن تقومي برسم فكرة إيجابية لإبنتكِ عن هذه المرحلة. يمكنكِ القيام بتفسيرها على أنها جزء طبيعي ورائع وأنها أصبحت فتاة ناضجة فبدونها لن تستطيع أن تصبح أم. هذا الأمر من شأنه أن يترك إنطباع جيد لدى إبنتكِ.

 

النظافة الشخصية خلال فترة العادة الشهرية

يجب أن تشرحي لإبنتك بأن طبيعة الأجسام تختلف من شخص لآخر، لذا لا داعي أن تقلق من بطء أو سرعة تغير جسدها عن باقي أجساد صديقاتها. كما يجب أن تكون إبنتكِ على دراية كاملة وتامة بالإمدادات أو الأشياء الخاصة بالنظافة الشخصية خلال فترة العادة الشهرية.

 

لابد أن تعلم أنه في بعض الأحيان قد تتسبب فترة الطمث في حدوث بعض التقلصات على مستوى عضلات عنق الرحم وشعورها بالألم، طمئنيها أن هذا أمر طبيعي يمكن القضاء عليه ببعض المسكنات أو شرب المشروبات الساخنة المهدئة.

 

العادة الشهرية لا تؤثر على الحياة اليومية

قد تخاف إبنتكِ من القيام بأي أنشطة أو لعب الرياضة في هذه الفترة هنا يجب أن توضحي لها أنه باستطاعتها القيام بكل الأنشطة التي تريدها طالما قادرة على القيام بذلك. إشرحي لها أنه في حال كانت تعاني من بعض التقلصات أو الآلام فيمكنها أخذ مسكنات والشروع في عمل ما تريده بلا خوف أو قلق.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع