5 أطعمة مفيدة في فترة المراهقة

Yara Sharara

تعد فترة المراهقة من أهم الفترات التي يمر بها الطفل في حياته والتي تتطلب رعاية خاصة في اسلوب تناوله للغذاء للحصول على مظهر مميز وجذاب. ففي هذه الفترة يحتاج الجسم إلى العديد من الطاقة والمواد الغذائية المتنوعة ليعمل بشكل صحيح. من الأفضل أن يتم إتباع نظام غذائي سليم حتى يتم الحصول على مجموعة كبيرة من الأطعمة التي تحتوى على العديد من العناصر الغذائية. التي يحتاج إليها الجسم و بالسعرات الحرارية المطلوبة لتحافظ على مستوى نشاطه طيلة اليوم دون اي زيادة في الوزن تجنبًا للسمنة المفرطة. لذلك جئنا لكم بعدد من النصائح و بعض الأطعمة التي يجب الإلتزام بتناولها في هذه الفترة للحفاظ على رشاقة الجسم و نضارة البشرة.

1- الحرص على تناول البروتينات

يجب أن تحرص الأم في فترة المراهقة على مد جسم طفلها بالبروتين اللازم له حيث ان له دور فعّال و هام في بناء عضلات الجسم بشكل ملحوظ. بالإضافة إلى الحفاظ على تقويته و بناء الخلايا والأنسجة. عادة ما نجد البروتين في عدد من الأغذية الهامة منها البروتين الحيواني في الدواجن واللحوم. كما نجد البروتين النباتي في  العدس والفول والبقول كافة والحبوب. احرصي على تناول ابنتك المراهقة للبروتين بأنواعه وإدخاله في الوجبات اليومية من أجل مد جسمها بالإحتياجات اللازمة لها. خاصة خلال النمو خاصة  فترة ما بين سن 11 إلى 14 سنة للإناث و 15-18  سنة للذكور .

 

2- تناول الحد المسموح من النشويات

تعد النشويات من أهم مصادر الطاقة للجسم حيث يحتاج المراهق لقدر كبير من النشويات خلال هذه الفترة للتمكن من عمل النشاط البدني اليومي له و الذي يجب أن تتضمنه الرياضة بأي صورة لها. لذلك يجب الحرص على تناول كمية مناسبة من النشويات سريعة الإمتصاص التي تكون متاحة في الأرز والخبر الأسمر والذرة. كما يجب عمل توازن بين كمية النشويات التي يحتاجها الجسم والسعرات الحرارية حتى لا يصاب الطفل بالسمنة المفرطة و تكون عواقبها بعد ذلك وخيمة للغاية.

3- الخضروات والفاكهة 

مما لا شك فيه أن الخضروات والفاكهة يعدان من أكثر الأطعمة التي تحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن الهامة التي يحتاجها الجسم خاصة في فترة المراهقة و تساعد إلى حد كبير في تطوير المخ. كما أنها تحتوى على نسبة كبيرة من الماء والألياف التي تحد من تواجد مشكلة الإمساك و تعزز عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد. غالباً ما يكون التفاح والكرز والتفاح والجزر والسبانخ من أكثر الأطعمة المحببة للمراهق في تلك الفترة من حياته. يجب الإكثار من تناولها وإدخالها بكثرة في الوجبات اليومية. يمكن تناول ثمار الفاكهة كوجبة خفيفة صحية نظرا ًلأنها لا  تحتوي على الكثير من السكر، ونسبة السعرات الحرارية بها منخفضة.

4- الحديد

فترة المراهقة من أكثر الفترات التي يمر بها الأطفال و يكونون فيها أكثر عرضة لنقص الحديد ذلك لأنهم في هذه الفترة ينمون بشكل أسرع من ذي قبل. يكون إحتياجهم للحديد كبير للغاية نظراً  لأنه يعمل على تكوين خلايا الدم الحمراء خاصة للفتيات. الحديد في هذه الفترة له دور كبير في حدوث الدورة الشهرية والبلوغ ونقصه يساهم إلى حد كبير في إضطرابها. يمكن أن نجد مصادر الحديد في اللحوم الحمراء، الكبدة، البيض، و الخضروات مثل السبانخ. يجب الحرص على الابتعاد عن شرب الشاي خاصة عقب تناول الوجيات مباشرة للحفاظ على مستويات الحديد في الدم. من الممكن أن يتم إستبداله بشرب الليمون بكثرة مما يساعد على امتصاصه بصورة جيدة في الدم.

5- إدخال المغنسيوم في الوجبات 

من المهم جدًا إدخال المغنسيوم في الوجبات نظراً لأن له دوراً كبيراً وفعالاً في تقوية الأعصاب والعضلات. يعمل أيضًا على تطوير و تغذية حس المراهق خاصة فى سن المراهقة. فالفتاة تحتاج إلى 360 ملى جرام من المغنسيوم يومياً بينما الذكر يحتاج 410 مل جرام. يجب الإكثار من إدخال الحديد والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم أيضًا، فضلًا إلى بعض المعادن الضرورية الأخرى التي يحتاجون إليها خاصة في تلك الفترة.

 

إقرأي أيضًا:

5 طرق للتعامل مع ابنتك المراهقة

6 علامات للبلوغ لدى الذكور وأهم أسباب تأخر مرحلة البلوغ عند الذكور

6 نصائح فعالة للتعامل بمثالية مع ابنتكِ المراهقة

7 نصائح للتعامل مع المراهق

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع