7 نصائح للتعامل مع المراهق

Hossam Serag

تعتبر مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي تمر على كل الأمهات حيث في تلك المرحلة تتشكل شخصية الولد وتتحدد ميوله ورغباته مما يستدعي العناية بالمراهق والاهتمام بحياته الشخصية حتى لا تتوجه شخصيته تجاه أمور غير مرغوب بها.

تقدم مجلة حياتكِ في هذه المقالة قائمة بالنصاح التي عليكِ اتباعها للتعامل مع المراهق لتتمكني من الحفاظ على تربية وتنشأة شخص سوي نفسيًا وأخلاقيًا.

كوني صديقته

عليكِ بعدم الاستهتار بمشكلات المراهق والتفاعل معه بشكل أفضل حتى يقوم بحكي مشكلاته لكِ ولا يخبئ عليكِ شيء ما، وبهذه الطريقة ستتمكني من مراقبته بعلمه ودون أن يشعر بأن ذلك تسلطًا.

المكافأة

قومي بمكافأة المراهق في حالة قيامه بأمر جيد واتبعي معه ذلك الأسلوب حتى تشجعيه على إرضائك وتنفيذ أوامرك دون عِند.

المراقبة

قومي بمراقبة المراهق عن بعد ولا تكوني متسلطة، فالتسلط قد يزعج المراهق ويجعله أكثر ذكائًا في إخفاء أسراره، فقط تابعي عن بعد ولا تتدخلي إلا في حالة حدوث أمر يستحق التدخل.

علامات

تابعي العلامات التي تدل على سلوك طفلك وتركيزه في مهامه الدراسية، كالتعرف على مستوى طفلك الدراسي من خلال الدرجات أو عمل زيارات خفية للمدرسة للتعرف على مدى التزام طفلك واكتشاف أسباب عدم تحقيقه لدرجات جيدة في الامتحانات.

كوني مرنة

عليكِ أن تعرفي أن الشخص المراهق هو الأكثر عندًا وعدم رغبة في سيطرة الأهل عليه، لذلك عليكِ باتباع أسلوب المرونة والتي توجه شخصية المراهق بشكل ذكي ولا تعندي معه حتى لا يتطور الأمر، كذلك عليكِ بضرورة السيطرة في حالة الحاجة لذلك حتى لا ينفلت زمام الأمور.

العنف

ينصح العديد من خبراء التربية وعلماء النفس بضرورة عدم القيام بتعنيف المراهق مهما كان وذلك لتأثير ذلك عليه نفسيًا مما يدفعه للقيام بسلوكيات غير سليمة على سبيل العِند.

الأصدقاء

عليكِ بالتقرب لأصدقاء المراهق وعدم إبعاده عنهم، كأن تستضيفيهم في المنزل لتتعرفي عليهم بشكل أفضل، كما يمكنك التواصل مع آباء الأصدقاء لمتابعة سلوك المراهق وأصدقائه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع