تناول الألياف النباتية في سن المراهقة يحمي من سرطان الثدي

Hossam Serag

نشر موقع "أوغسبرغه ألغماينه" الألماني دراسة أمريكية تبحث الأنماط الغذائية التي يمكن لها التأثير على صحة الجسم خاصة الأنماط التي تقي من الإصابة بالأمراض الخطيرة، حيث أثبتت الدراسة أن تناول الألياف الغذائية في سن المراهقة يحمي من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وذكرت الدراسة التي أجريت بجامعة هارفرد الأمريكية أن الألياف الغذائية تحتوي على نسبة كبيرة من المركبات النباتية المفيدة للجسم وتحميه من أخطار الإصابة بالسرطانات المختلفة ومنها سرطان الثدي.

وقامت الدراسة على أكثر من 40000 مرأة تراوحت أعمارهم بين 30 و 40 عامًا ولمدة سنوات متعددة لملء بيانات تتعلق بطبيعة غذاء هؤلاء النساء منذ فترة مراهقتهن.

وأظهرت النتيجة أن النساء الاتي تناولن أكثر من 28 جرام من الألياف النباتية يوميًا منذ فترة المراهقة يستمتعن بحياة صحية وأقل عرضة للإصابة بأخطار سرطان الثدي بنسبة 13%.

وأظهرت الدراسة أن النساء الاتي تناولن أقل من 15% من الألياف النباتية يوميًا يزيد تعرضهن لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 19%.

جدير بالذكر أن من الألياف الغذائية التي تساعد في الحماية من أخطار الإصابة بسرطان الثدي حبوب الشوفان وبذور الكتان والبقوليات والعديد من الخضروات والفاكهة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع