تحضير المراهق لنيل وظيفة بدوام جزئي

Diana Aridi

يرغب الكثير من المراهقين في إثبات أنفسهم  والشعور بالإستقلالية وذلك من أجل تأمين مصروف إضافي لشراء الأشياء التي يرغبون باقتنائها مثل الثياب والإكسسوارات وغيرها. لذا يسعون لإظهار قدرتهم على تحمل المسؤولية. فإذا كان ولدك طامحاً للحصول على قدر من الإستقلالية، يمكنه العمل إبتداءاً من سن الرابعة عشرة شرط ألا يتخطى دوام عمله 18 ساعة أسبوعياً.

 

تشير الدراسات إلى أن المراهقين الذين يعملون لمدة 10 إلى 15 ساعة في الأسبوع يحققون نتائج أفضل في المدرسة من غير العاملين. وحتى تتأكدي من قدرة ولدك ورغبته في الحصول على عمل، لا بد من سؤاله عن نوعية العمل الذي يفضله ومساعدته على إيجاد عمل مناسب له.

 

إخبار الأقارب والأصدقاء

من المهم أن يُعلم ولدك الأصدقاء والأقارب بأنه يبحث عن عمل في مجالٍ معين. وبهذه الطريقة سيتمكنون من مساعدته وسيرشدونه إلى الوظائف الشاغرة التي يمكنه التقدم بطلب من أجل الحصول عليها.

 

مخاطر العمل

عادةً ما يختار الأولاد في عمر المراهقة مجالسة الأطفال أو العمل في مطعم أو مقهى معين.  لذا وبعد أن يجد ولدك الوظيفة التي يبحث عنها، إحرصي على أن تعرفي مكان عمله وطبيعته حتى تتأكدي من قدرته على أداء عمله على أكمل وجه ومن دون التعرض لأي أذى جسدي كالخدوش والجروح أو الضغط النفسي كالضغظ أو التمييز.


تحضير ولدك لتقبل الملاحظات من رؤسائه

إنها المرة الأولى التي يختبر فيها ولدك جو العمل كما أن التعلّم جزءٌ لا يتجزأ من الحياة العملية التي ستكون إختباراً مفيداً بالنسبة له ويمكنه القراءة والإضطلاع على ما يجب عليه القيام به خلال عمله. كما يجب عليه أن يتعلم تقبل الملاحظات التي سيعطيها له رؤساؤه حتى يتمكن من الإستفادة من العمل وإكتساب الخبرة المطلوبة.

 

 العمل لوقتٍ متأخر

تصل ساعات العمل إلى الساعة السابعة مساءً بحدها الأقصى خلال أيام الدراسة.  ولكن إذا طلب من ولدك المراهق العمل في خلال عطلته لساعات متأخرة من الليل، من المفضل أن تعرفي الأشخاص المشرفين على عمله الذين يجب أن يكونوا أشخاصاً راشدين ويمكن الإعتماد عليهم في حال التعرض لأي مشكلة خلال العمل.

 

مناقشة ظروف العمل

كوني دائماً جاهزة للإستماع إلى ما سيقوله لك ولدك المراهق حول الأعمال التي قام بها خلال دوامه حتى تتأكدي من سلامته وعدم تعرضه لأي مضايقات. واطلبي منه التقليل من ساعات العمل إذا شعرتِ بظهور علامات التعب والإرهاق عليه أو إذا أحسست بأن نتائجه المدرسية قد إنخفضت. وحذريه من السكوت إذا تعرض للمضايقة لأنه يمكنه اللجوء إلى القانون ومحاسبة الأشخاص الذين يضايقونه من خلال تقديم شكوى ضدهم.


وفي النهاية يمكن أن تكون مرحلة العمل صعبةً بالنسبة لك ولولدك في البداية لأنك ستشعرين بالقلق والخوف وسيمر المراهق أيضاً بتجربة جديدة وصعبة ستساعده على بناء شخصيته المستقلة وتحمّل مسؤولية أعماله.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google