الكركم يعالج سرطان الدم و الثدي

Eman El Sayed
123rf - dolgachov

 

في كل دراسة يفاجئنا مسحوق الكركم بفوائده الصحية لعلاج الأمراض الخطيرة. آخرها دراسة بريطانية أثبتت أن مسحوق الكركم يدمر خلايا سرطان الدم، ويعالج المصابات بسرطان الثدي.

 

اكتشف الباحثين أن مادة الكركمين تعمل على إيقاف الخلايا السرطانية عن النمو، و هي المادة الفعالة و أحد اهم مكونات مسحوق الكركم.

 

الكركم أو الزعفران الهندي هو أحد أنواع التوابل التي لا يخلو منها أي مطعم هندي. فوائده عظيمة لذلك لا يخلو أي مطبخ عربي منه لتجنب الإصابة بأي أمراض صحية خطيرة. على رأسها، قدرته الخارقة في علاج أمراض السرطانات، وخاصة سرطان الدم وسرطان الثدي اللذان يعدان من أكثر الأمراض السرطانية التي تتعرض لها السيدة.

 

فقد أثبتت المئات من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة أن الكركم يعالج إلى حدٍ ما مرضى السرطان، والأورام الخبيثة. من أهمها دراسة بريطانية أجريت في مركز ام. دي. اندرسون للسرطان، بجامعة تكساس في هيوستون، تحت إشراف مجموعة متخصصة من الباحثين الأمريكيين، الذين توصلوا إلى أن الكركم يعالج مرض سرطان الدم، وسرطان الثدي.

 

أجريت الدراسة على مجموعة من الفئران، وتم تقسيمهم إلى أربع مجموعات بعد أن تم حقنهم بخلايا بشرية لسرطان الثدي. المجموعة الأولى لم تتلق أي علاج، بينما المجموعة الثانية قد تلقت عقار تاكسول، وهذا هو عقار باكليتاكسل لعلاج السرطان. أما المجموعة الثالثة فقُدم لها علاج الكركم فقط. والمجموعة الرابعة تلقت علاج الكركم مع عقار تاكسول.

 

وعد انتهاء مدة الدراسة، ظهرت النتائج وكانت غير متوقعة على الإطلاق، حيث تبين أن 50 في المئة من الفئران التي تلقت الكركم، و22 في المائة من الفئران التي تلقت الكركم وتاكسول، لم يتم انتشار المرض فيها، وتوقف نمو خلايا السرطان في الثدي ولم يتم إنتشارها إلى الرئتين.

 

علق المشرف على الدراسة الأمريكية الدكتور اجاروال على النتيجة، وتحدث عنها داخل مؤتمر عن سرطان الثدي بفيلادلفيا قائلا: "لقد أجرينا الدراسة على الفئران، و الاختبارات بدأت بالفعل على البشر ايضًا، وأنه ليست هناك حاجة إلى القلق بشأن الأمان. الشيء الوحيد الذي علينا ان نقلق بشأنه هو الفعالية، الكركم كما تعرفون مكون أساسي في الغذاء الهندي".

 

أشار إلى أن هناك بحث سابق أظهر أن الكركم الذي يعمل مقاومًا للتأكسُد، و قد يسهم في منع تكون الأورام في المختبر.

 

يُذكر أن هناك سيدة بريطانية، تدعى دينيكي فيرغسون، تبلغ من العمر 67 عامًا، كانت مصابة بمرض سرطان الدم لمدة خمس سنوات. قالت أنها خضعت للعديد من العلاجات الكيماوية للتخلص من هذا السرطان اللعين دون جدوى، إلى أن نجحت في علاج نفسها من السرطان بتناول الكركمين، أحد مكونات الكركم.

 

أشارت إلى أنها كانت تتناول 8 غرامات من الكركمين يوميًا، بعد أن قرأت عن فوائده في علاج السرطان على الإنترنت، وهذا بعد أن توقفت عن تناول جميع الأدوية الأخرى. بعد إجراء الأطباء للفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة، اكتشفوا أن المرض توقف عن الانتشار، وأن هذه السيدة بدأت تستجيب لعلاج الكركم بشكل إيجابي، في حين أنهم صرحوا أن الكركمين قد لا يعمل بنفس الطريقة مع المرضى الآخرين، لافتين أنهم يحاولون بشتى الطرق إجراء المزيد من الدراسات والبحوث بشأن الكركم.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع