ايناس الدغيدي

Ahmed Ibrahim

المخرجة #ايناس_الدغيدي إطلالة غير موفقة

A post shared by آخر موضه (@up2datebeauty) on

تاريخ الميلاد: 10 مارس عام 1953

البرج: الحوت

الجنسية: مصرية

 

نشأتها وحياتها الأسرية

إيناس الدغيدي مخرجة سينمائية ولدت بمحافظة القاهرة، اسمها بالكامل ايناس عبد المنعم الدغيدي، لها 7 أخوات واسرتها كانت من الطبقة المتوسطة المحافظة. تعتبر من أجرأ المخرجات المصريات وتثير بأفلامها السينمائية حالة من الجدل الشديد. كان لوالدها دور كبير وفعال في حياتها، فكان يشجعها بشكل مستمر على عملها و هو من ساعدها كي تتحدث عن التناقضات والمشاكل الإجتماعية المختلفة التي يواجهها المصريون في حياتهم وبالتالي تعرضت أفلامها للانتقادات اللاذعة كما ان آرائها الخاصة بالدين والجنس تثير الجدل، فهي تدافع عن حقوق المثليين.

 

مسيرتها الفنية

إيناس الدغيدي تخرجت من المعهد العالي للسينما في القاهرة عام 1975، وعملت كمخرجة مساعد أول في الفيلم السينمائي الكبير "أفواه وأرانب" مع النجمة الراحلة فاتن حمامة والفنان محمود ياسين الذي تم إصداره في عام 1977 وذلك بعد تخرجها من المعهد بسنتين.

 

أخرجت إيناس الدغيدي فيلمها الروائي الأول عام 1985 والذي يحمل اسم "عفوًا أيها القانون" بمشاركة عدد كبير من النجوم السينمائية الشهيرة منهم وحش الشاشة فريد شوقي والفنانة نجلاء فتحي ومحمود عبد العزيز، وهذا يعتبر اول فيلم روائي طويل يتم إخراجه في مصر.

 

بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم "عفوا أيها القانون" للمخرجة إيناس الدغيدي فإنها اعتزمت الغوص داخل السينما بشكل أكبر وأخرجت أفلاما روائية طويلة تعد من أنجح الأفلام في تاريخ السينما المصرية.  أخرجت حوالي 16 فيلما روائيا طويلاً من أبرزهم فيلم "زمن الممنوع"، وفيلم "التحدي"، وفيلم "قضية سميحة بدران".

 

دخلت إيناس الدغيدي في إنتاج سبعة أفلام روائية وكانت من إخراجها أيضا ومنهم فيلم "دانتيلا" مع النجمة إلهام شاهين ويسرا ومحمود حميدة، كذلك فيلم "الوردة الحمراء"، وفيلم "الباحثات عن الحرية"، وفيلم "ماتيجي نرقص"، وفيلم"استاكوزا" لأحمد زكي ورغدة، وفيلم "مذكرات مراهقه" لهند صبري وأحمد عز، وفيلم "كلام الليل" ولاقت هذه الأفلام جدلاً كبيراً بسبب المشاهد الخارجة والألفاظ والموضوعات المثيرة.

 

دخلت إيناس الدغيدي مجال التمثيل أيضًا من خلال دورها في فيلمين فقط الاول هو فيلم "أفواه وارانب" الذي عملت كمساعدة المخرج فيه، كذلك فيلم "امرأة واحدة لا تكفي" الذي أقدمت على إخراجه بنفسها ودخلت في جدال كبير جدا مع الرقابة المصرية وذلك بسبب رفض الرقابة على اخراجها فيلم "الصمت" الذي يتناول قضية زنا المحارم.

 

حصلت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي على عدد كبير من الجوائز والتكريمات كأفضل مخرجة سينمائية وكذلك عن افضل إنتاج. من أبرز الجوائز التي نالتها إيناس الدغيدي كأفضل مخرجة مصرية هي جائزة أحسن إخراج وأحسن إنتاج من مهرجان الأسكندرية السينمائي الدولي الثالث عشر العام 1997، وحصولها على شهادة تقدير من مهرجان بيونغ يانغ السينمائي الدولي وجائزة أحسن إخراج عن فيلم دانتيلا العام 1998، وجائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي العام 2001.

 

حياتها الزوجية

تزوجت إيناس الدغيدي من طبيب مسيحي الديانة وهو دكتور الاسنان المصري نبيل معوض ولكنه قبل أن يتزوجها أشهر إسلامه وتخلى عن ديانة المسيحية لكنه احتفظ بها في قلبه وذلك من أجل الزواج من حبيبته المخرجة إيناس الدغيدي. أنجبت إيناس ابنة واحدة أطلقت عليها اسم حبيبة. بعد مرور 29 عاماً على الزواج انفصلت إيناس الدغيدي عن زوجها الدكتور نبيل عوض بسبب الملل والروتين الذي تخلل علاقتهما ولكن بعد الطلاق ظلا الثنائي صديقين مقربين جداً حتى أن أصابته المنية في عام 2016.

إعلانات google