الشيخة موزة

Ahmed Ibrahim

تاريخ الميلاد: 8 أغسطس 1959

البرج: الأسد

الجنسية: قطرية

 

أسرتها وحياتها الزوجية

الشيخة موزة بنت ناصر بن عبدالله بن على المسند هي زوجة أمير دولة قطر السابق الملك صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. تزوجا في عام 1977 و لديهما من الأبناء سبعة وهم الشيخ تميم وهو أمير قطر الخالي، الشيخة هند مدير مكتب الأمير، الشيخ جاسم الممثل الشخصي للأمير، الشيخ محمد قائد فريق قطر لسباقات القدرة، الشيخ جوعان ضابط في القوات المسلحة في قطر، الشيخ خليفة و الشيخة المياسة رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر.

 

بعد أن تزوجت إلتحقت بجامعة قطر و حصلت على شهادة البكالريوس في علم الإجتماع عام 1986، كما أنها قد منحت شهادات دكتوراة من عدة جامعات من أهمهم جامعة كومنولث فرجينيا في قطر، جامعة كارنيجي ميلون، جامعة تكساس أي أند أم، جامعة كارنيجي ميلون، جامعة جورج تاون، كلية أمبيريال في لندن، و كلية الشؤون الدولية في جامعة جورجتاون.

 

في عام 1995 بدأت الشيخة موزة تقف إلى جانب زوجها سمو أمير دولة قطر الملك حمد بن خليفة آل ثاني أثناء توليه منصب أمير قطر لتجعل مجتمع دولة قطر مجتمعاً منفتحاً عالمياً. ساهمت  في تطور وازدهار واستقرار دولة قطر و كان لها دور كبير في توفير فرص عديدة للشعب القطري في جميع المجالات من أهمها مجال التعليم. كان هدفها الأساسي هو تحسين مستوى التعليم في قطر وذلك من خلال ترويجها لبعض المشاريع الدولية في مختلف أنحاء العالم. أتاحت أيضًا فرص عظيمة في مجال الأسرة و الصحة و العلوم و التراث الثقافي و تطوير المجتمع.

 

مناصب تولتها الشيخة موزة

تولت الشيخة موزة العديد من المناصب الدولية فكان أول منصب لها هو تعيينها رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وقد تأسس هذا المجلس في عام 1995. اشرفت على عدة مشاريع بداخل المجلس و شغلت منصب رئاسة المجلس الأعلى للأسرة أيضًا الذي تأسس عام 1998 بهدف معالجة المشاكل والأمور التي تتعلق بالعائلة في المجتمع القطري ومن أجل تنشيط حقوق الأطفال والمرأة. تعينت الشيخة موزة رئيسة مجلس إدارة المؤسسة العربية للديمقراطية الذي تأسس عام 2007.

 

قامت منظمة اليونسكو في الأمم المتحدة بتعين الشيخة موزة مبعوثاً خاصاً للتعليم في مجال التربية والعلم والثقافة وذلك في عام 2003 و في نفس العام فقامت بإنشاء الصندوق الدولي للتعليم العالي في العراق.

 

الشيخة موزة هي التي ساعدت في تولي نجلها الشيخ تميم منصب أمير قطر و ذلك بعد أن علمت بمرض زوجها سمو الأمير حمد بن خليفة. قامت بالتوجه إلى واشنطن لكي تصدر خبر بأن الأمير القادم لقطر هو ابنها الشيخ تميم. مع ذلك، فقد ادعت وزير الاتصالات القطري منى السليطي بأن الشيخ تميم مختل عقلياً وأن الشيخة موزة هي التي تدير الرئاسة وتسيطر على نظام الحكم.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع