أحمد زكي

Ahmed Ibrahim
 
 
فقدت مصر اسطورة وموهبة حقيقية منذ 12 عام في يوم 27 مارس 2005، حيث ذكري وفاة النجم المصري الشهير  أحمد زكي، الذي أطلق عليه  ألقاب كثيرة منها الامبراطور والنمر الأسود وغيرها .
 

نشأة الفنان أحمد زكي

احمد زكي من مواليد محافظة الشرقية لمدينة الزقازيق، ولد يوم 18 نوفمبر لعام 1949، والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه عام 1973.
 
عاش طفولة مليئة بالمعاناة والحرمان وذلك لفقدانه لوالده. ثم قامت والدته بتركه وتزوجت من رجل آخر. ثم تولى أقاربه من عماته وخالاته ومنزل جده تربيته.
 
مع كل هذا الفقدان والحرمان لحنان الأم وفقدان الاب، كتم كل هذه المعاناة بداخله واخرج كل طاقاته في الفن والتمثيل وفي تجسيد العديد من الأدوار الرائعة، التي جذبت الجمهور واصبح محبوبًا لهم منذ دخوله ساحة الفن.
 

زواج أحمد زكي وتكرار التاريخ لنفس المعاناة

تزوج احمد زكي من الفنانة هالة فؤاد في الثمانينات وانجب منها ابنه الوحيد هيثم. ومع استمرار معاناته في الحياة فقد هو ايضًا زوجته هالة وهي في سن الشباب بعد انفصاله عنها. تاركة له هذا الطفل الصغير ليعيد التاريخ نفسه مرة اخرى.
 
 
 
كان احمد زكي يأخذ طفله معه استوديو التصوير وكان يريد ان يمنحه الحب والحنان الذي انحرم منهما وهو في الصغر وتعويضه عن فقدانه لأمه.
 

بداية المشوار الفني

بدأ أحمد زكي المشوار الفني في اول عمل له مع النجمة سعاد حسني في فيلم شفيقة ومتولي  وتوالت بعدها اعماله الشهيره واحدًا تلو الآخر.  ثم فتح له باب الفن علي مصراعيه حيث كانت له اعمال في الدراما التليفزيونية والسينما والمسرح والاذاعة.
 
قدم في الاذاعة من خلال الراديو مسلسل "دموع صاحب الجلالة" و "عبد الله النديم" و "اللص الشريف" و "أولادنا في لندن".
 
في الدراما التليفزيونية شارك البطولة مع السنديلا "سعاد حسني" في مسلسل "هو وهي" في حلقات منفصلة متصلة. ايضًا قام بتجسيد حياة الكاتب "طه حسين" في مسلسل الايام.
 
 
قام بتقديم عدة مسلسلات اخرى مثل: "اللسان المر"، "الغضب"، "بستان الشوك"، "أيام من الماضي"، "من أجل ولدي" و "طيور بلا أجنحة".
 
كما شارك  احمد زكي في العديد المسرحيات منها "العيال كبرت"، "مدرسة المشاغبين" و "هالو شلبي". لن ننسي السينما التي تعطرت من روائح افلامه ومن اشهرها: "اسكندرية ليه" ، "الامبراطور" ،" البيضة والحجر" و "مستر كاراتيه".
 
نال النجم الاسمر احمد زكي العديد من الجوائز والتكريمات الهامة منها:
 
١_ جائزة مهرجانِ القاهرة السينمائي الدّولي عن فيلم طائر على الطريق.
٢_ جائزة مهرجان الاسكمدرية السينمائي عن فيلم امرأة واحدة لا تكفي عام 1989.
٣_ جائزة في مهرجان القاهرة السينمائي في عام 1990عن فيلم كابوريا. 
٤_ جائزة من الرئيس حسني مبارك ومنحه وسام عن دوره في فيلم "ايام السادات".
 
 
وفي احتفال السينما العالمية بمائة فيلم لعام 1996 اختاروا ستة أفلام من الأفلام التي قام ببطولتها النجم أحمد زكي والتي اصبحت من افضل الافلام في تاريخ السينما المصرية. هذه الأفلام هي: أبناء الصمت، البريء، الحب فوق هضبة الهرم، أبناء الصمت، زوجةُ رجلٍ مهم، إسكندرية ليه.
 

رحيل "النمر الأسود"

رحل احمد زكي وهو يمتلك 130 جنيها فقط، حيث تصدق بمعظم أجره لفنان شاب اصيب بنفس المرض الذي اصابه، و الباقي دفعه لنفقات عمرة لثلاثة موظفين في مستشفي دار الفؤاد الذي كان يتعالج فيها.
 
وكان فيلم "حليم" هو اخر اعماله الفنية والذي قام فيه بتجسيد حياة المطرب العندليب "عبد الحليم حافظ ".
 
من الجدير بالذكر ان حليم وزكي يتشاركان في رحلة العذاب والألم والنهاية في المرض، حيث نشأ كل منهما في مدينة الزقازيق واصيبا بنفس المرض وايضا تربا وعاشا كل منهما يتيما الأم والأب.
 
كما ان رصيد حليم في السينما هو نفس رصيد زكي بحوالي 56 فيلم يزيد زكي عنه بفيلم "حليم " الذي صور نصف مشاهده وتوفي اثناء تصويره.  حيث كان يغلب عليه التعب وتمكن منه المرض، وقام ابنه هيثم احمد زكي بتصوير باقي احداث الفيلم بعد والده.
 
توفي احمد زكي بسبب شرب السجائر بشراهة وكان من المتوقع اصابته بسرطان الرئة وتلف الكبد. وعند مرضه اتصل به الرئيس "حسني مبارك" يطالبه بأن يقبل معالجته علي نفقة الحكومة المصرية، والسفر الي الخارج. فوافق علي الفور وكان سعيدًا جدًا بهذا الاتصال.
 
كانت النجمة "رغدة" تلازمه أثناء وجوده في المستشفي الي جانب ابنه "هيثم احمد زكي".
 
ذكر من مصادر مقربة من أحمد زكي انه فقد رؤيته واصيب بالعمي في الأسابيع الأخيرة قبل وفاته  مما أدي الي تدهور حالته النفسية والصحية. حيث اشتد عليه المرض بصور مفاجئة وانتشر السرطان في الكبد والرئة واصيب بإلتهاب رئوي وضيق حاد في الشعب الهوائية.
 
رحل "النمر الاسود"  احمد زكي عن عالمنا بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة.  وكان خبر وفاته بمثابة الفاجعة الكبري التي حزن عليه الملايين في العالم العربي والعالم بأكمله. ذلك لاختراقه قلوب الجماهير ونظرًا لشعبيته الكبيرة وقدرته الفائقة علي تجسيد أروع وأجمل الأدوار في جميع أعماله.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع