ميغان فوكس..عندما يجتمع الجمال بالموهبة

محمد


ميغان فوكس Megan Fox حسناء هوليوود ذات الشعر الأسود بدأت مشوارها بعمر الثالثة عشرة، حيث انضمت لاحد عروض الأزياء، وذلك بدعم من عائلتها التي لاحظت موهبتها في سن مبكرة.

فقد التحقت النجمة الأمريكية بتدريبات التمثيل والرقص وهي في الخامسة فقط، واستمرت في التدريب حتى أنهت دراستها الثانوية، لتشق طريقها بعد ذلك في نجومية هوليوود.


ميغان فوكس ولدت في 16 مايو 1986، لاسرة امريكية مقيمة بولاية تينيسي، ومن أصول فرنسية وايرلندية مختلطة، وبدأت رحلة العمل بالتمثيل عام 2001 بشخصيات ثانوية في مسلسلات تلفزيونية، ثم خطت اولى خطواتها نحو السينما عام 2004 بفيلم Confessions of a Teenage Drama Queen، ثم في 2007 شاركت في فيلم Transformers مما رشحها لجائزة Teen Choice Awards.


واصلت ميغان العمل بسلسلة  Transformers عام 2009، وفي نفس العام شاركت بفيلم Jennifer's Body

وخلال السنوات الماضية حصلت ميغان على عدة ألقاب وتصنيفات مثل دخولها قائمة أكثر 100 جذابة في العالم عام 2006، وتصنيف مجلة مكسيم لأجمل 100 امرأة عام 2007، ثم حصلت على المرتبة الاولى كأجمل النساء عام 2008 و2009 على التوالي.


وكان العمل بسلسلة Transformers كتميمة حظ للنجمة الشابة التي تتميز بثمانية أوشام مختلفة على جسدها، تعبر عن عشقها للأوشام والرموز.. حيث تفاجأ الجمهور بأدائها الفني، وترى ميغان فوكس أن كونها مصنفة كإمرأة جميلة او مثيرة ليس أمراً سيئاً، بل على العكس، فهو يشكل مفاجئة لمن يشاهد أدائها التمثيلي المتقن في الأفلام، بعد أن كان يظن انها مجرد امرأة جميلة.


عام 2004 وبينما كانت النجمة البالغة من العمر 18 عام حينها، تقوم بأداء مشاهدها في مسلسل Hope & Faith التقت بضيف شرف الحلقة وهو الممثل براين اوستن غرين Brian Osten Green البالغ 30 عام وقتها، ليقعا في علاقة حب ويقررا الخطبة عام 2006، ثم انهائها عام 2009 بسبب اصرار براين على الزواج، ورفض ميغان للزواج في سن صغيرة.


عاد الحبيبين واعلنا تجدد الخطبة عام 2010، ثم اقتناع ميغان بالزواج الذي بدأت في الاستعداد له والاحتفال بالزفاف في يونيو من نفس العام بفندق في هاواي.

أنجبت ميغان من زوجها طفلين، بينما كان له طفل آخر من صديقته السابقة، واستمر الحب بينهما منذ لحظة اللقاء الأولى عام 2004 وحتى يونيو 2015 حين قررا الانفصال بعد 11 عام من الارتباط..وزعم مقربون ان انخراط ميغان في العمل السينمائي مؤخراً سبب هذا التصدع في العلاقة الزوجية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع