لقاء مع مدير عام منتجع موفنبك تالا باي في الأردن

Eman El Sayed
  • أصبح رواد المنتجعات السياحية في شغف دائم لتقديم المزيد من الرفاهية والجديد في مجال الصحة والرشاقة، لإضفاء الحيوية والنشاط والتمتع بالأماكن المفتوحة خلال فترة إقامتهم بالمنتجعات.


    لذلك السبب أصبح هناك تنافسًا بين المنتجعات المختلفة لجذب الرواد عن طريق استغلال الأماكن المفتوحة في أنشطة ورياضات جذابة ومبتكرة وممتعة. كانت لنا فرصة لقاء السيد دان بينزاكين، المدير العام لمنتجع وسبا موفنبك تالا باي العقبة، الأردن وسألناه حول أنشطة المنتجع التي تتوافر في رفاهية غير مسبوقة للرواد.

  • المجمعات الصحية باتت هامة لرواد المنتجعات. ما الذي يميز فندق ومنتجع موڤنبيك تالا باي العقبة؟


    يعدّ منتجع موفنبك وسبا تالا باي في العقبة أول منتجع في الأردن يقدم باقة من الخدمات الصحية والترفيهية التي يمكن الإستفادة منها في الأماكن المغلقة أو الهواء الطلق في تصميم مدروس جدا.


    زارا سبا، الصالة الرياضية، معسكر التدريب، مسار الركض ومنطقة حديقة اليوغا، كلها أماكن توفر نظام اللياقة البدنية بشكل كامل من الإحماء إلى الإسترخاء في مساحات مختلفة من المجمع وهي تقع إستراتيجيًا بالقرب من بعضها البعض.


    يقدم المنتجع الذي يقع على طول البحر الأحمر السباحة كشكل من أشكال التمارين الرياضية أثناء العطلة. علاوة على ذلك، فإن قرب موفنبك تالا باي من الوجهات السياحية الأخرى بما في ذلك وادي رم وموقع البتراء التاريخي يمنح روادنا المزيد من الأمور للقيام بها أثناء العطلة، خاصة وأن هذه المواقع مثالية للرحلات و تعد تجربة فريدة يمكن للضيوف الإستمتاع بها.

  • وجود معسكر التدريب و مضمار للركض يكون تجربة جديدة، فمن أين أتت الفكرة؟

    في الواقع إننا نراقب بإستمرار نمط السوق والإتجاهات السائدة، وفي هذا السياق لاحظنا أن الناس أصبحت أكثر وعيًا وحرصًا على صحتها منذ سنوات، مع التركيز على الإنخراط في أنشطة بديلة تعزز الرفاهية، من هنا بدأ الأشخاص بالتوجه الى الأماكن المفتوحة من أجل ممارسة الأنشطة البدنية.

    بالنسبة إلينا فإن مساحة المنتجع وامتداده يجعلنا نمتلك المرونة الكافية للتكيف مع هذه التغييرات، فمضمار الركض يعتبر خدمة مناسبة لإستخدام وإستغلال المساحة الشاسعة التي نملكها. اللافت أن الزبائن لا يستمتعون فقط بالركض، إنما يستمتعون أيضا بالمناظر الخلابة على طول المسار.

  • ما هي ميزات منطقة اليوغا الفريدة في الموفابيك؟

    لطالما كانت اليوغا جزءًا من برنامج أنشطتنا اليومية على مدى السنوات الخمس الماضية، فنحن نريد أن نحث ونشجع المزيد من الضيوف للإنضمام إلى صفوفنا، خاصة و أن اليوغا هي شكل من أشكال الإسترخاء و أمر يسعى اليه ضيوفنا أثناء إجازتهم.

    اللافت أن اليوغا تساعد على إسترخاء العقل، الجسد والروح، كما أن حديقتنا النائية تسهل عملية التأمل السلمي و تخفف من توتر العضلات والتشنجات.

  • بالنسبة لتجربة معسكر التدريب بجوار البحر فما هو جديدكم كخبراء في هذا المجال؟

    إن معسكر التدريب هو تغيير جديد لممارسة الرياضة في الأماكن المغلقة والتدريبات المكثفة، فمن خلال إتباع وممارسة الأنشطة الرياضية التي تهدف الى تمرين وتقوية العضلات الدقيقة في الصالة الرياضية، وإجراء التمارين اللازمة بواسطة آلات رفع الأثقال، فإن البرنامج التدريبي يعطي حافزًا إضافيًا أثناء التمارين الرياضية.


    اللافت أن معسكر التدريب يضم 8 مسارات في الهواء الطلق تحتوي على عوائق، مجموعة من تمارين اللياقة، بالإضافة إلى مواجهة مدربين يحاولون إيقافهم، وسلالم السرعة، وقضبان التسلق والحبال.


    هذا ويركض المشاركون داخل إطارات، ويصعدون على حائط خشبي، ويزحفون أسفل شبكة وإطارات متأرجحة.

  • هل هناك تخطيط لأطباق جديدة تتوافق مع احتياجات الرياضيين لتكمل سيمفونية التميز في مضمار اللياقة البدنية؟


    من خلال قائمة الطعام الصحية، نكون قد شملنا أساسيات الصحة والعافية لضيوفنا، إلا إننا نواصل الى تعزيز وتوفير المزيد من العروض التي تضم خيارات طعام مختارة بعناية من قبل الطهاة لدينا، إضافة الى علاجات السبا والأنشطة التي نوفرها لضيوفنا تحت إشراف الأخصائيين.


    نحن متفائلون بأننا سنتمكن من جذب المزيد من الضيوف الذين يتبعون نمط حياة صحي وتشجيع المزيد من الأشخاص على البدء بالعيش بطريقة صحية.

  • ما هي نصائح الخبراء الصحية في منتجع موفنبيك لقضاء فصل صيف بكل رشاقة؟  

    يقصد الضيوف منتجعنا للإستمتاع فالعطلات في منتجع موفنبك تالا باي العقبة تكون دائمًا ممتعة، كما أن الإنتشار الكبير لمراكز اللياقة البدنية تسمح لضيوفنا بإضافة شعار "أكثر صحة" لتلك المعادلة أيضًا. نحن سعداء بأن نكون جزءًا من عملية تحسين نمط حياة أي فرد بقدر المستطاع.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع