5 فوائد لممارسة الرياضة خلال رمضان

Mohamed Omran

ممارسة الرياضة بشكل عام من أفضل أساليب الحياة التي ينتهجها الفرد نظراً لما لها من تأثيراً إيجابياً على الصحة العامة والحالة النفسية. فهي تعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية وتقوي العضلات.

الرياضة تهدئ الأعصاب خاصة إذا تم ممارستها خلال شهر رمضان الفضيل. يحتوي شهر رمضان على العديد من المزايا الهامة عن غيره من شهور العام حيث تتغير فيه العادات الحياتية والغذائية أيضاً وكمية الوجبة نفسها. تزداد فيه السهرات والجلسات المسائية حول موائد الطعام التي تؤثر سلباً على أسلوب الحياة العادي وخاصة على الاشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم.

في هذا المقال جئنا لكِ بـ 5 فوائد لممارسة الرياضة خلال الشهر الكريم لتحرصي على المواظبة عليها للاستفادة منها قدر المستطاع.

 

1- تساعد على فقدان الوزن

تساهم ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان الكريم على فقدان الوزن الزائد بشكل ملحوظ خاصة مع الصيام في هذه الساعات الطويلة. تعمل على زيادة عملية الأيض وبالتالي حرق السعرات الحرارية وتخسيس الجسم بالكامل. تعمل على بناء العضلات خاصة للذين يعانون من البدانة المفرطة. سواء تم ممارستها قبل الإفطار أو بعده حيث تعمل ممارسة الرياضة قبل الإفطار فهي تساهم في تخليص الجسم من السموم المتراكمة به. تنشط الدورة الدموية وتعزز الشعور بالراحة والاسترخاء لفترة طويلة. تساهم، إذا تم ممارستها بعد الإفطار بشكل كبير، في هضم الطعام بقدرة وكفاءة عالية وتسرع عملية حرق الدهون.

 

2- تزيد من كفاءة الجهاز العضلي والدموي

تساعد الرياضة على زيادة معدل كفاءة الجهاز العضلي بجسم الإنسان كما تخلصه من الشحوم وتحافظ على وزن الجسم ثابتاً دون زيادة خاصة بعد تناول الأكلات الرمضانية الدسمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والسكريات. تساهم في زيادة حجم العضلات نتيجة التدريب اليومي وزيادة سمك وقوة الغشاء المغلف للألياف العضلية وزيادة كمية المواد المنتجة للطاقة مثل الفسفور كرياتين والهيموجلوبين وبالتالي العمل العضلي بكفاءة أفضل ولمدة أطول. تزيد الرياضة من كفاءة الجهاز الدموي حيث تعمل على زيادة إنتاج عدد كرات الدم الحمراء وبالتالي تزيد إنتاج الهيموجلوبين بالجسم المسئول عن حمل ونقل الأكسجين. تعمل على زيادة عدد كرات الدم البيضاء التي تعمل على زيادة قدرة الجسم على الحماية من الإصابة بالأمراض نتيجة إنتاج الصفائح الدموية.

 

3- تقوي الجهاز المناعي

تعمل الرياضة على تقوية الجهاز المناعي بشكل كبير مما يعزز الحد من الإصابة بالأمراض. تناول غذاء مرتفع الدهون مع الإقلال من الرياضة يعد بمثابة وصفة للحصول على جهاز مناعي راكد وغير فعال. ممارسة الرياضة تساهم بشكل كبير في تحسن أوضاع دهون الدم. ينصح بعدم الإفراط في ممارسة الرياضة خاصة خلال ساعات الصيام لأن ذلك يمكن أيضاً أن يكون ضاراً بالصحة. التمارين المكثفة بشدة لها آثار جانبية على الصحة العامة والجهاز المناعي بشكل خاص.

 

4- تقوي عضلة القلب وتحد من الكسل

تعد ممارسة الرياضة بشكل عام من أفضل الطرق التي تعمل على تشكيل القلب والأوعية الدموية بلياقة بدنية عالية. يعتبر الخمول واحد من أخطر العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب بالإضافة إلى التدخين وارتفاع ضغط الدم لمرض القلب. تساهم الرياضة في تقية القلب حيث تتيح ضخ المزيد من الدم بجميع أنحاء الجسم مما يعمل على إراحة معدل ضربات القلب. يجب التوقف عن ممارسة الرياضة في حال المرض؛ لأن نزلة البرد البسيطة قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة تصل في بعض الحالات النادرة إلى حد الإصابة بالتهاب عضلة القلب والذي يشكل خطراً على الحياة.

 

5- تقلل من ظهور التجاعيد المبكرة

شهر رمضان الكريم يأتي من كل عام في فصل الصيف وسط أجواء حارة وصيام لمدة 16 ساعة يومياً دون طعام أو شراب مما يؤدي إلى إصابة البشرة بالجفاف وبالتالي ظهور التجاعيد المبكرة. يجب الحرص على ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان. يزيد ن نشاط الدورة الدموية التي توصل الغذاء إلى خلايا البشرة وإبعاد السموم التي تضرها. تساهم في إنتاج مادة الكولاجين التي تحمي البشرة من ظهور التجاعيد المبكرة بها والخطوط التي تظهر حول منطقة العينين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع