دراسة: بوكيمون جو تحمي من الأزمات القلبية

Hossam Serag

 

أثارت لعبة "بوكيمون جو" كثير من الجدل بمجرد نزولها على المتاجر الإلكترونية في الفترة الأخيرة. أظهرت دراسة علمية حديثة أن ممارسة لعبة بوكيمون جو تحمي من الإصابة بأخطار الأزمات القلبية.

بحسب الدراسة التي أجراها مجموعة من العلماء بجمعية القلب الأمريكية فإن ممارسة لعبة بوكيمون جو تحسن من صحة الجسم. شملت الدراسة أكثر من 160 مشاركًا مهتمين بلعب بوكيمون جو. أثبتت الدراسة أن متوسط المسافة التي يقضيها اللاعبين بحثًا عن البوكيمون حوالي 2 كيلو متر.

قال المشرفون على الدراسة أن المشي مسافة 2 كيلو متر يوميًا يساعد في التقليل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والجلطة بنسبة 8 %. أضاف تقرير الدراسة أن الأشخاص التي تعاني من نقص المجهود البدني سيستمتعون بالمشي 3000 خطوة إضافية يوميًا أثناء مهمتهم للبحث عن البوكيمون.

أظهرت دراسة حديثة أن مستخدمي لعبة "بوكيمون جو" على الهواتف الذكية هم أكثر سعادة وميلًا للاختلاط بغيرهم.

تختلف الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ويسكونسن ماديسون الأمريكية مع آراء سابقة كانت متشائمة إزاء التأثير السلبي للعبة. شارك في الدراسة التي أجريت على الإنترنت حوالي 400 شخص ولمدة 3 أسابيع.

كشفت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص أكثر إقبالًا على ممارسة الرياضة. أضافت نتيجة الدراسة أن هؤلاء الأشخاص تزيد عندهم المشاعر الإيجابية. أظهرت الدراسة أن المشاركين أصبحوا أكثر ودًا وإقبالًا على اكتساب المزيد من الأصدقاء الجدد وكذلك تعميق العلاقات القديمة.

تعليقا على الدراسة، قالت مستشارة علم النفس الاجتماعي ميسون حمزة لـ"سكاي نيوز عربية" إن اللعبة قد تؤدي إلى استخدامات جيدة لطاقات الإنسان الفكرية. أضافت حمزة أن اللعبة تخرج الفرد من العزلة على عكس الألعاب الإلكترونية الأخرى تجعله حبيس المنزل ومنعزل عن العائلة والآخرين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع