القهوة حليفك اليومي لخسارة الوزن

  •  

    Shutterstock ©

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     


    هل أنت من الأشخاص الذين لا يستيقظون فعلياً، إلا بعد تناولهم كمية كبيرة من القهوة؟ هل يعتبر كوب القهوة رفيقك الدائم خلال ساعات العمل وحتى في السيارة  وفي لحظات الاسترخاء؟ إذاً، لا بد أن تكوني قد تساءلت إن كانت القهوة تساعد في خسارة الوزن أم العكس؟
     إليك بعض النصائح لاستهلاك صحي وعقلاني  لهذا المشروب الغني بالكافيين.

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

  • فوائد القهوة

    Shutterstock ©

    لا يمكنك بالتأكيد التخلّص من الوزن الزائد بمجرد احتسائك للقهوة، لكن الدراسات العلمية أثبتت أنها تساهم في حرق الوحدات الحرارية إن كنت بالطبع تتبعين نظاماً غذائياً منحفاً وتمارسين الرياضة باستمرار. إذاً فإن دورها ينحصر في كونها محفّزة لخسارة الوزن، والترحيب مطلوب بالطبع بكل عنصر مساعد.


    الكافيين مركب منحّف

    كما هو معروف، فإن القهوة لا تنتمي الى لائحة المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية، فإن كوب واحد منها يحتوى فقط على 2 إلى 5 kcal شرط ألا نضيف إليه السكر، أو الحليب أو الكريما. وكما الشاي والمشروبات التي تدخل في تركيبتها مادة "الغارنا" Guarana، تحتوي القهوة على الكافيين، الذي يعتبر العنصر المنحّف الأكثر شيوعاً والذي نجده  في عدد من الخضراوات أيضاً.

    إلى ذلك، يمتاز الكافيين بخصائص منحّفة، فهو يرفع من مستوى استهلاك الجسم للطاقة وبالتالي يساهم في حرق السعرات الحرارية، لكن هذا الارتفاع البسيط في مستوى عملية الأيض لا يمكن أن يحل مكان الرياضة، لكنه بكل بساطة طاقة مستهلكة إضافية. 


    ومن فوائد القهوة أيضاً أنها تسهل عملية الهضم لكن استهلاكها بكمية كبيرة يؤثر سلباً على صحة الجسم، فهي في النهاية تصب في خانة المنبهات.

  • كوب من القهوة قبل الرياضة

    Shutterstock ©

    من المتعارف عليه أن القهوة تسرّع من معدّل خفقان القلب كما أنها تتسبّب بالأرق، لذا فإن تناولها قبل ممارسة الرياضة يساهم في تأخير الشعور بالتعب. كما أن تناول كوبين من القهوة قبل القيام بأي مجهود أمر مفيد جداً، فهي تساهم في تحريك الدهون كمصدر للطاقة، ما يؤدي الى حرق سعرات حرارية إضافية. لكن ذلك لا يجب ان ينعكس سلباً على عملية الهضم، فإن تناولت كوبين من القهوة قبل ممارسة الرياضة فلا بد من الاكتفاء بكوب آخر فقط لبقية النهار، فإن احتساء القهوة بكثرة يمكن ان يتسبّب بمشاكل في الجهاز الهضمي.

  • احذري المبالغة في احتساء القهوة

    Shutterstock ©

    إن كانت القهوة تساعدك في خسارة المزيد من السعرات الحرارية، فإن تناولها بكمية كبيرة يسبّب لنا القلق والتوتر. تجدر الإشارة هنا إلى أن الأشخاص يتأثرون بالكافيين بدرجات متفاوتة، فحين يستطيع أن يتناولها البعض بكثرة دون أن يشعروا بأي انزعاج، فإن آخرين قد يعانون جراء ذلك من خفقان في القلب ومن عصبية مفرطة، لذا عليك ألا تتناولي أكثر من 3 أكواب من القهوة يومياً  ومن الأفضل أيضاً ألا تتجاوز الكمية الكوبين فقط.

    معدلات الكافيين بحسب نوع القهوة

    ننصحك بعدم استهلاك أكثر من 500 ملغ من الكافيين في اليوم الواحد.

    كوب من القهوة المفلترة (250 مللتر)، يحتوي على 100 إلى 145 ملغ من الكافيين.

    كوب من قهوة الإسبريسو (125 مللتر): يحتوي على 75 ملغ من الكافيين.

    كوب من القهوة "الخالية" من الكافيين (125 مللتر): يحتوي على 4 ملغ من الكافيين.

    كوب من القهوة سريعة الذوبان (250 مللتر): يحتوي على 57 ملغ من الكافيين.

  • كريمات التنحيف الغنية بالكافيين

    Shutterstock ©

    أبحاث عدّة برهنت فعالية الكريمات الغنية بالكافيين في حرق الدهون، صحيح أنها فعالية محدودة لكنّها حقيقية، فلا تتوقعي نتائج مذهلة واعلمي انها لا تدوم طويلاً الا اذا رافقها نظام غذائي صحي وممارسة دورية للرياضة. من جهة أخرى، يجب أن ترافق هذه الكريمات جلسات تدليك للبشرة لفعالية أكبر، يمكنك ان تقومي بها بنفسك ولا تتطلّب منك إلا دقائق معدودة يومياً.

    كريمات الكافيين، هل هي فعّالة أيضاً في معالجة السيلوليت؟

    ما زالت فعالية هذه الكريمات محدودة جداً، لا سيما أنها لا تخضع لأي رقابة تذكر كما هي الحال بالنسبة الى الأدوية الطبية، فبحسب الطبيب المختص في الشرايين فيليب بلانشميزون Philippe Blanchemaison فإن بعض هذه الكريمات تطلق في الأسواق بعد تجربتها على أقل من 20 شخص فقط، وغالباً ما تقوم بهذه التجارب الشركة المصنِّعة نفسها. وفي العام 2000 أظهرت 3 دراسات علمية أن ما من فعالية تذكر لأي من الكريمات التي أجريت الأبحاث عليها، ومذ ذاك الحين بدأت الشركات المصنِّعة لتلك الكريمات تبذل مجهوداً مضاعفاً، وتمكّن بعضها من اطلاق كريمات غنية بالكافيين ذات فعالية محدودة لا تتجاوز الـ 5%. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع