10 طقوس جمالية للحفاظ على شباب بشرتك ونضارتها

Adeeba

 


للحفاظ على بشرة ناعمة، نضرة ومتألقة، عليك تبني العادات الجيدة. تغذية، ترطيب، رعاية... في مقال اليوم نقدم لك سيدتي 10 طقوس جمالية للحفاظ على شباب بشرتك ونضارتها.

1- تنظيف البشرة:

يعد تنظيف الوجه أمراً ضرورياً للحفاظ على نضارة ونعومة البشرة. تساهم إزالة الماكياج في المساء بإزالة بقايا السيليكون والأصباغ المتواجدة بمنتجات التجميل، التي تؤدي لخنق مسام البشرة في حال لم يتم تنظيفها.

 

أما التنظيف الصباحي، فيساهم بإزالة الزهم والشوائب التي تترسب على سطح البشرة وتسرع من شيخوختها. استخدمي مستحضرات لطيفة، دون الصابون، لكي لا يتضرر شريط بشرتك الهيدروليبيدي، الضروري للحفاظ على شباب البشرة.

2- النوم:

تصل عملية تجديد الخلايا ذروتها خلال الليل، لا سيما بين الساعة 11 ليلاً و1 صباحاً، كما أنه خلال الليل، وتحديدا بين 7 مساءاً و11 ليلاً، تصل عملية تقشير الطبقة القرنية حدها الأعلى.

 

 تؤدي قلة النوم إلى اختلال بالوظائف المرتبطة بترطيب البشرة، لنستيقظ ببشرة شاحبة، باحمرارات واضحة وتجاعيد محفورة. تراكم مشاكل النوم ليلة بعد ليلة يتسبب في الشيخوخة المبكرة، حيث أظهرت دراسة أجراها مختبر إستي لودر بالتعاون مع جامعة كليفلاند أن علامات الشيخوخة تظهر بمرتين أكثر لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص في النوم.

3- شرب الماء:

 يعتبر الجلد خزاناً للمياه: فإن لم يتم ترطيب الجسم بشكل كاف، يتقلص النسيج الجلدي وتقل كثافته لتظهر الطيات بشكل واضح. ترطيب الجسم هو مفتاح لأكسجة الجلد وإعادة نضارتها.

 

قامت الصحفية الإنجليزية سارة سميث مايرز بتجربة فريدة؛ حيث أنها التزمت، لمدة شهر، بشرب 3 لترات من الماء يومياً، دون تغيير أي جانب آخر من حياتها اليومية. في ظرف 28 يوماً، لاحظت سارة تغيراً جذرياً على مستوى وجهها: اختفت هالاتها السوداء، توهجت بشرتها، انخفض عدد تجاعيدها واستعادت تألق بشرتها. لا تترددي إذن في استهلاك لتر ونصف على الأقل يومياً، صيفاً وشتاءاً، لأن البيئات الساخنة تعزز من جفاف البشرة.

4- الترطيب:

 يعد جفاف البشرة عاملا من عوامل شيخوخة الجلد المبكرة؛ من هنا أتت ضرورة التركيز على مكونات مثل NMF (عوامل الترطيب الطبيعية كاليوريا، الأحماض الأمينية، الأملاح...) أو حمض الهيالورونيك. في حالة جفاف للبشرة، ساهمي في إتخام بشرتك بالدهون من قبيل زبدة الشيا، السيراميد وزيت الأركان. 

5- التدليك:

 تماماً كحصة رياضة جيدة، يساعد تدليك الوجه على تعزيز الدورة الدموية واللمفاوية الصغيرة، تحديد الملامح واسترخاء العضلات؛ كلها عناصر تساهم في الحفاظ على بشرة متألقة، مشدودة ونضرة. باستعمال الأصابع أو معدات التدليك، قومي بقرص، تمديد والضغط على الوجه. في لفتة رائعة، قومي بقرص الجلد على طول الوجه باستعمال السبابة والإبهام.

6- مكافحة التلوث:

يعتبر التلوث من أهم عوامل شيخوخة الجلد، حيث أن 90% من علامات الشيخوخة يسببها ثنائي التلوث+أشعة الشمس؛ فالمركبات الملوثة تثير الجلد وتجففه، كما أنها تؤدي لتراكم الجذور الحرة، مما يؤدي لتجديد خلوي بطيء، ظهور التجاعيد والبقع السوداء. لمكافحة التلوث، راهني على منتجات العناية المكونة أساسا من مضادات الأكسدة.

7- التوقف عن التدخين:

 بالإضافة أضراره على الصحة، يتسبب التدخين في شيخوخة الجلد المبكرة؛ فاحتواء السيجارة على عدد كبير من السموم، بما فيها النيكوتين، يقلل من تدفق الدم، ويبطئ من عملية الأيض، مما يؤدي إلى فقدان مرونة الألياف.

 

أظهرت دراسة نشرت بمجلة Plastic and Reconstructive Singergy وأجريت على 79 زوجاً من التوائم آثار التدخين على الجلد، حيث أنه بمجرد نظرة واحدة يمكن تحديد أي التوائم هو المدخن: تجاعيد واضحة، عدد أكبر من البقع ونقص كبير في مرونة الجلد. كلها أسباب جيدة للإقلاع عن التدخين. 

8- الحماية من أشعة الشمس:

هل يجب التذكير على أن الأشعة فوق البنفسجية عامل من عوامل شيخوخة الجلد؟ إذن، سواء كنت ترغبين بتناول الغذاء على الشرفة أو كنت مضطرة للتعرض لأشعة الشمس، طبقي كريم واق من الشمس، فهو يعمل كدرع حقيقي ضد أشعة الشمس، ولا تنسي تجديد الكريم كل ساعتين.


عادة ما تأخذ أشعة الشمس الضارة في الظهور ابتداء من شهر أبريل، ومنذ ذلك الحين إلى غاية سبتمبر، راهني على تطبيق كريم النهار الغني ب SPF (عامل وقاية من الشمس) في الصباح.

9- التحرك:

 يعتبر النشاط البدني وسيلة رائعة للحفاظ على شباب البشرة، حيث أنه يعزز من عمل الدورة الدموية، ويساعد على التخلص من سموم الجسم ويعيد أنسجة النسيج الجلدي.

 

 راقب باحثون بجامعة ما كماستر بكندا جلد لأشخاص كثيري الجلوس عن طريق المجهر. بعد 3 أشهر من التمارين الرياضية، بمعدل 3 ساعات في الأسبوع، لاحظ الباحثون أن خلايا الجلد أصبحت تبدو وكأنها خلايا لأشخاص أصغر بعشر سنوات.

10- التغذية الجيدة:

يساعد استهلاك الفواكه، الخضر، الحبوب، والبذور الغنية بمضادات الأكسدة في محاربة الإجهاد التأكسدي وهو عامل من عوامل شيخوخة الجلد. يجنب ذلك أيضاً خلق أضرار على مستوى حمض الخلايا النووي، وبالتالي يتم إنتاج الكولاجين والإيالتين وتوقف ظهور البقع.

 

حاولي التنويع في نظامك الغذائي واطبخي طعامك على نار هادئة، دون تكليسه. حدي من استهلاك اللحوم الحمراء؛ حيث أن طعام المواشي غني بأحماض الأوميغا 6، المساهمة في التهاب الجلد.



اقرئي أيضاً:

كيف أعرف أن بشرتي حساسة؟

‎5‎‏ نصائح للتخلص ومحاربة البثور بفعالية

وصفات منزلية لتقشير وتفتيح البشرة حسب نوعيتها



 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع