6 تأثيرات مختلفة للتوتر على بشرتك

Samar Hamdi

 

هل عانيت من قبل من ظهور البثور المفاجئة على بشرتك قبل التحضير لبعض الأحداث الهامة؟ هل تصبح الخطوط الدقيقة على بشرتك أكثر وضوحًا عند انشغالك بالعديد من المهام؟ قد يرجع ذلك إلى تأثيرات التوتر المختلفة على بشرتك. فمع مواجهة الأحداث اليومية والتعرض للضغط اليومي والإجهاد، تتأثر هرمونات الجسم، مما يؤثر على صحة البشرة وتعرضها للعديد من المشكلات. إلى جانب ذلك، فتقل نسبة تدفق الدم إلى البشرة مع التعرض للضغط العصبي والإجهاد البدني. فتعاني البشرة حينها من بعض الأعراض كالإحمرار، الشحوب، التورم، وظهور تجاعيد البشرة، كما قد تتفاقم المشكلة إلى ظهور البقع الداكنة أو جفاف البشرة.

إليكِ بعض التأثيرات المختلفة للتوتر النفسي على بشرتك.

1- ظهور حب الشباب والبثور على البشرة

فمن المعروف أن التوتر العصبي يتسبب في التهابات البشرة ويساعد على تفاقم تلك المشكلة لتصل إلى الإكزيما، الصدفية وظهور حب الشباب.

2- الشيخوخة المبكرة للبشرة

لم يتم إثبات ذلك علميًا، لكن هناك العديد من الحالات التي تعاني من الشيخوخة المبكرة للبشرة مع التعرض المستمر للتوتر النفسي. فقد تظهر الخطوط الدقيقة في السن المبكرة نتيجة لكثرة الضغوط النفسية والشعور الضغط.

3- تساقط الشعر

فتتأثر عملية نمو الشعر الطبيعية بالتوتر العصبي. كما تزداد ممارسة العادة السيئة بتقطيع ونتف الشعر لا إراديًا، كما قد تزداد أيضًا قشرة الرأس مع الضغط النفسي. فتكون تلك المشكلة هي عرض مؤقت، حيث تظل بصيلة الشعر موجودة داخل فروة الرأس.

4- احمرار البشرة

التوتر العصبي الحاد قد يتسبب في توسيع الشعيرات الدموية، مما يزيد من تدفق الدم إلى خلايا البشرة.

5- التهابات البشرة

هناك اعتقاد شائع بأن التهابات البشرة تزداد مع التوتر النفسي. وقد يتسبب ذلك في تفاقم حالات حب الشباب، الصدفية، فقدان الشعر.

6- حكة البشرة وظهور الحروق

يعاني العديد من الأشخاص من الشعور بالحكة وحروق البشرة المصاحبة للتوتر النفسي. لا يكون الأمر شديد كالطفح الجلدي، لكن تظهر بعض البقع الحمراء على البشرة مع الرغبة في الحكة.

كيفية التغلب على التوتر النفسي:

يتسبب الإجهاد والتوتر في العديد من الأثار السلبية على البشرة والصحة بشكل عام. لذلك، فينبغي التخلص من أثار الإجهاد والتوتر باستمرار من خلال ممارسة بعض العادات الصحية والتي من أهمها:


- الحصول على القدر الكافي من النوم خلال الليل مع عدم السهر لفترات متأخرة.


- ممارسة التمرينات الرياضية كالجري، المشي أو اليوغا.


- تخصيص الوقت لنفسك خلال اليوم للحصول على قدر كافي من الراحة والاسترخاء للتخلص من المشاعر السلبية من الإجهاد والتوتر وتصفية الذهن.


- اتباع نظام غذائي صحي مع تناول الأطعمة التي تساعد على التخلص من التوتر والإجهاد.


اقرأي أيضًا:

التوتر والإجهاد العصبي قد يتسببان في شيب الشعر!
كيف تتخلصين من التوتر المصاحب لموسم الإجازات والأعياد؟
5 طرق طبيعية للحفاظ على جمال البشرة
7 وصفات جمالية بسيطة للوقاية من تجاعيد البشرة
فوائد النوم الصحي للعناية بالبشرة


إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع