تاتو الشفاه، لمن لماذا وكيف؟ نصائح أخصائية التجميل نهى معوّض

Noha Moawad

Noha Moawad ©

تستطيع خبيرة التجميل إضفاء الحيوية الطبيعية على شفتي المرأة من خلال التاتو الذي يعطي شكلًا جديدًا أجمل كما يمكن أن يصحح الشكل غير المناسب أو اللون الباهت لثغر المرأة.


إذا كانت الشفتان باهتتان، تفتقدان إلى اللون الزهري الوردي تستطيع أخصائية التجميل أن تضيف لونًا خفيفًا عليهما بطريقة غير ظاهرة من خلال إختيار اللون المناسب والمتلائم مع لون الشعر والشفتين الاساسيتين.


في حال كنت تتمتعين بثغرٍ صغير لا تخافي فيمكننا من خلال التاتواج زيادة حجمه بواسطة خط جديد أكبر من التحديد الاساسي. أما السر هنا فهو حسن إختيار اللون الذي يجب أن يكون قريبًا من لون الشفتين ليخلق تجانسًا ويوحد اللون بين الفراغ والشفتين.


إذا كانت شفتيك داكنة اللون مائلة الى اللون الليلكي أو البنفسجي يمكن تصحيحهما على مرحلتين. تقتضي المرحلة الاولى وضع لون يلغي الغامق، الليلكي أو البنفسجي ليحضّر الشفتين لاستقبال لونٍ جديد.

أما المرحلة الثانية فهي تلوين الشفتين باللون المطلوب والمناسب من خلال إدخال اللون الى الشفة.


تعاني بعض النساء من ندوب وجروح على شفاهها أو نقص في شكل الشفاه ما يستوجب تعبئة الفراغ للحصول على شكل ولون متساوويين ومثاليين.


أما إذا خضعت لتاتو غير ناجح فلا تخافي! باستطاعتك تصحيح ذلك بفضل الطرق الدقيقة والمدروسة التي تزودك بها خبيرة التجميل ذي الخبرة الواسعة والمتمرسة في مجال تصحيح التاتو.

تسحب خبيرة التجميل التاتو القديم من خلال محي اللون وتضيف لونًا معينًا يحارب اللون الموجود ثم يحدّد الشكل الجديد المناسب للون البشرة.


في النهاية، من المهم حسن إختيار الشكل والاعتناء بالتاتو بعد الخضوع للجلسة وذلك بتطهيره والمواظبة على وضع الكريم المناسب بحسب إرشادات خبيرة التجميل.ومن المهم أيضًا أن تخبر الفتاة خبيرتها في حال تعرضت في يومٍ ما للاصابة بفيروس الهيرباس Herpes وذلك لاخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.



مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في جمال

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع