فوائد ممارسة العلاقة الحميمة بإنتظام

Fatima Ouidad
فوائد ممارسة العلاقة الحميمة المنتظمة

تعود ممارسة العلاقة الحميمة المنتظمة بمجموعة من الفوائد سواءً على الصحة النفسية أو البدنية للشخص.

 

من المعلوم أن ممارسة الجنس سر العلاقة الزوجية الناجحة. لكن ما يجب إدراكه هو أن العلاقة الحميمة لا تساعد فقط على تقوية روابط وصلة الزوجين فيما بينهما بل تتعداها إلى أكثر من ذلك.

 

تمنح العلاقة الحميمة المنتظمة مجموعة من الفوائد الصحية والنفسية. كما أنها تقي من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض التي يتعرض لها الجسم. ما هي فوائد العلاقة الحميمة المنتظمة؟ هذا ما سنكشف عنه.

 

المقصود بالعلاقة الحميمة المنتظمة

نقصد بالعلاقة الحميمة المنتظمة ممارسة الزوجين للجنس على الأقل مرتين أسبوعياً. حيث أشارت مجموعة من الدراسات الحديثة أن كلما كانت ممارسة العلاقة الجنسية منتظمة وبالحد الأدنى المتمثل في 8 مرات شهرياً كلما إستفاد الجسم من العلاقة وفوائدها سواءً الصحية أو النفسية.

  

آلام المفاصل وأمراض القلب والشرايين

حين تنتظمين مع زوجكِ في ممارسة العلاقة الحميمة، فإن جسمكِ يستطيع بسهولة أن يتخلص من آلام المفاصل والالتهابات التي تصيبه. أكدت العديد من الدراسات على أهمية هذا الأمر كعلاج طبيعي لأمراض آلام المفاصل.

 

الانتظام في ممارسة العلاقة الحميمة ينشط الدورة الدموية في الجسم، مما يترتب عليه وقاية الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشرايين. كما أكدت العديد من الدراسات العلمية على أهمية هذا الأمر وفاعليته في منع الإصابة بالأزمات القلبية المفاجئة، بشرط أن يكون الشخص غير مصاب بأمراض القلب مسبقاً، لكون ذلكِ قد يأتي بنتائج عكسية إثر ممارسة العلاقة الحميمة القوية.

 

عند ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم فإن ضغط الدم الانقباضي يقل مما يؤدي بدوره إلى خفض ضغط الدم، كما إنها تعد نوعاً من الرياضة الطبيعية التي تقوم بحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم.

 

صداع الرأس والأنفلونزا

أكدت عدة دراسات علمية أنه عند ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم فإن الجهاز المناعي في الجسم يتحفز لتكوين مضادات طبيعية تقوم بمكافحة البرد والأنفلونزا. هذه المضادات عبارة عن مواد مؤكسدة تقوم بمحاربة الجراثيم والباكتيريا والفيروسات مما يحمي جسمكِ الإصابة بأمراض الشتاء.

 

كما أن ممارسة الجنس المنتظم مع زوجكِ يمكنكِ من التخلص بشكل أسرع وأكثر فعالية من آلام الرأس والصداع خاصة صداع الشقيقة أو ما يعرف بإسم الصداع النصفي.

 

تحسين الحالة النفسية وجودة النوم

نتيجة الانتظام في العلاقة الحميمة يفرز الجسم هرمونات تحفز على السعادة، مما يؤدي بدوره إلى تحسين الحالة النفسية وعلاج الأمراض والمشاكل النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر وكافة المشاكل النفسية التي تتسبب فيها ضغوطات الحياة المختلفة.

 

تساعد ممارسة العلاقة الحميمة من تحسين جودة النوم والتخلص من الأرق مما يعود بشكل إيجابي على كافة جوانب الحياة الشخصية من الاستيقاظ مبكراً وأداء الأعمال بكفاءة أعلى.

 

مكافحة الأمراض والشيخوخة

أكدت عدة دراسات علمية أن المتزوجين المنتظمين في ممارسة العلاقة الحميمة قليلاً ما تصيبهم الأمراض مقارنة بغيرهم من المتزوجين الذين لا يمارسون الجنس بانتظام والعزاب. يرجع هذا الأمر إلى أن الجسم يفرز أجساماً مناعية بشكل أكبر في الجسم تساهم في مكافحة الأمراض المختلفة.

 

ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم يجعل الجسم يكافح أعراض الإصابة بالشيخوخة المبكرة وعلامات التقدم في العمر، بفضل الهرمونات والمواد التي يفرزها الجسم مثل مادة الكولاجين التي تحافظ على شباب البشرة ونضارتها.

 

زيادة الرغبة الجنسية طبيعياً

ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم يزيد من الرغبة الجنسية طبيعياً، حيت لا يحتاج معها المتزوجان إلى الاستعانة بأية محفزات مثل الأدوية والمنشطات الجنسية أو الأدوات المساعدة. نتيجة زيادة رطوبة المهبل وتدفق الدم بشكل أكبر له عند المرأة وقدرة الرجل على التحكم في الانتصاب، مما يساهم في زيادة الرغبة في ممارسة العلاقة بشكل طبيعي.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع