هل آلام الدورة الشهرية أمر طبيعي وكيف يمكن التخفيف منها؟

Fatima-Zahrae
آلام العادة الشهرية

تتعرض حوالي 50 إلى 90 بالمئة من النساء إلى أوجاع الدورة الشهرية والتي تختلف درجة حدتها من سيدة إلى أخرى. ما السبب في هذه الأوجاع وهل هو أمر طبيعي وكيف يمكن التخفيف منها؟ إليك الإجابة.

 

آلام الدورة الشهرية أمر طبيعي تماماً. هذه الآلام والتقلصات تحدث في أسفل البطن قبل وأثناء الحيض. تتراوح حدة الألم من الطفيف إلى الحاد. كما أن التوتر النفسي يمكن أن يزيد من آلام وتقلصات العادة الشهرية. يصاحب التقلصات أحياناً أعراض أخرى مثل الغثيان والتقيؤ والتعرق والدوخة والصداع والإسهال...

 

ما هي أسباب آلام الدورة الشهرية؟

تتحد عدة عوامل وهرمونات في جسم المرأة لبناء بطانة الرحم تهيئة لتخصيب البويضة حين نضوجها وحدوث الحمل. لكن، عند عدم تخصيب البويضة، تأتي فترة الحيض حيث تنقبض عضلات جدار الرحم للتخلص من بطانة الرحم والبويضة غير الملقحة. أما عن الألم المصاحب لهذه العملية فيكون بسبب بعض العناصر الشبيهة بالهرمونات التي تسمى " البروستاجلاندين" هذه العناصر تتكون في بطانة الرحم أثناء الحيض وتكون المسؤولة عن الإنقباضات التي تضغط على الأوعية الدموية حول بطانة الرحم مما يسبب الإحساس بالألم.

 

هل هناك نساء أكثر عرضة لآلام الدورة الشهرية من غيرهن؟

نعم، هناك نساء أكثر عرضة لآلام الدورة الشهرية من غيرهن. هن النساء اللواتي تتوفر فيهن إحدى العوامل التالية:

- السن الأقل من 20 عاماً والبلوغ المبكر قبل 11 عاماً.

- عدم المرور بتجربة الحمل والولادة بعد.

- غزارة الطمث.

- بعض الحالات المرضية مثل داء بطانة الرحم المهاجرة أو الأورام الليفية الرحمية أو مرض التهاب الحوض أو ضيق عنق الرحم.

 

كيف يمكن معالجة والتخفيف من آلام الدورة الشهرية؟

هناك عدة طرق للتخفيف من آلام الدورة الشهرية. إذا كانت الآلام حادة ومؤلمة وتمنع المرأة من ممارسة حياتها الطبيعية، في هذه الحالة ينصح الأطباء المتخصصون بتناول العقاقير الطبية مثل مضادات البروستاجلاندين التي تقلل من تشنج الرحم وتخفف تدفق الدم والألم معاً. كما قد يصف الطبيب حبوب منع الحمل الهرمونية لمنع الإباضة وتقليل شدة تشنجات الحيض حيث تعمل هذه الحبوب على التخفيف من بطانة الرحم حيث يتكون البروستاجلاندين وهذا يقلل من التشنج والنزيف.

 

في بعض الحالات يمكن استخدام حبوب منع الحمل بشكل مستمر دون انقطاع لمدة 4 إلى 7 أيام كل شهر ولن يكون هناك نزيف على الإطلاق في هذه الحالة.

 

يمكن استخدام أنواع أخرى من وسائل تحديد النسل بما في ذلك بعض أنواع اللولب الهرموني والحلقات المهبلية واللصقات والحقن حيث يمكن أن تساعد كلها على تقليل التشنج.

 

إذا كانت التقلصات والآلام بسبب حالة مرضية مثل بطانة الرحم أو الأورام الليفية. قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة غير الطبيعية لمعالجة السبب الرئيسي.

 

علاجات منزلية للتخفيف من آلام العادة الشهرية

أما في حالة آلام الدورة الشهرية الشائعة لدى أغلب النساء والمحتملة نسبياً فهناك بعض العلاجات المنزلية غير الطبية لتخفيف الألم.

 

يمكن أن يكون الحمام الساخن علاجاً فعالاً لآلام العادة الشهرية. كما يمكن وضع قنينة بلاستيكية من الماء الساخن أسفل البطن لتخفيف التقلصات المؤلمة.

 

ننصحكِ أيضاً بشرب شاي البابونج. حيث وجد الباحثون أن مكونات البابونج قد تساعد على تخفيف آلام الطمث عن طريق تهدئة الرحم. قد تساعد بعض الخيارات بما في ذلك الأعشاب والمكملات الغذائية والفيتامينات في تخفيف آلام الدورة الشهرية. تشير إحدى الدراسات إلى أن مسحوق الزنجبيل قد يساعد في الحد من الألم إذا تم تناوله خلال الأيام الثلاث أو الأربع الأولى من الدورة الشهرية.

 

الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد يساعد في تخفيف آلام الدورة الشهرية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع