رياضات لتعزيز وتقوية الرغبة الجنسية

Fatima-Zahrae

 


أتبث العلماء أن ممارسة الرياضة بانتظام تطور النشاط الجنسي وتعزز الرغبة الجنسية. فبفضل الرياضة، يمكنك ملاحظة زيادة في رغبتك الجنسية منذ الشهر الأول. وهدا ما سنكشف لك تفاصيله من خلال مقالنا لليوم.

اليوغا، بيلاتيس، و التشي كونغ: لتطوير المتعة

تسمح هذه الرياضات برد الاعتبار للعضلات الجنسية التي عادة ما تكون مهملة لأننا لا نعرف عنها الكثير, فعضلات العجان مثلاً، تلعب دوراً حيوياً في النشاط الجنسي: كلما تم الاهتمام بها، كلما زادت المتعة خلال المعاشرة الجنسية. تعد اليوغا، البيلاتيس والتشي كونغ من بين الأنشطة البدنية القليلة حيث يتحدث المدرب عن هذه العضلات ليتم ضمها لباقي العضلات المهتم بها خلال تمارين التنفس وأثناء أداء الحركات.

 

الإيقاع الصحيح: عضلة العجان، كغيرها من العضلات تحتاج للاهتمام والتمرين كي تعمل بشكل صحيح. بحصتين من واحدة من هذه الرياضات في الأسبوع، تستطيعين مساعدة عضلة العجان في الانقباض، الشد والاسترخاء.

السباحة، الجري، و الرياضات الجماعية: لتعزيز الرغبة الجنسية

تساعد هذه الرياضات المجهدة على تعزيز إفراز الهرمونات، بما في ذلك هرمون التستوستيرون الضروري لإحياء الرغبة الجنسية. يتم إنتاج هذا الهرمون لدى النساء بواسطة الغدد الكظرية (القليل أيضاً عن طريق المبيضين). بعد حصة تدريب مكثفة، ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون بأربع مرات تقريباً.

 

بالإضافة إلى ذلك، يقوم الجسم بإنتاج الأندوروفين و الناقلات العصبية المهدئة. في نهاية التدريب، تجدين نفسك في حالة عصبية وجسدية جيدة، تسمح بتجربة جنسية رائعة. 

 

الإيقاع الصحيح: لست بحاجة لأن تجهدي نفسك في تمارين طويلة و متعبة. من الأفضل لك أن تراهني على تمارين منتظمة (مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع) و قصيرة المدة، مع فترات مكثفة في الوسط.

تمارين الصالة، تمدد، و الرقص: لتطوير الإثارة الجسدية

تعزز التمددات حركة المفاصل و العضلات، مما يتيح سيولة و أناقة في التحركات. تنعكس هذه المرونة الجسدية بشكل جيد على الحياة الحميمية، مما يجلب شعوراً بالراحة و الأهلية. كما أن العمل على وضعية الجسد يسمح بالاهتمام أكثر بالمناطق المهملة من قبيل الفخذ و عضلات الظهر، و هذا أيضاً يساعد في الحفاظ على حياة جنسية نشطة.

 

الإيقاع الصحيح: حصة من 10 دقائق يومياً تكفي لإنعاش هذه العضلات.

الرياضة والحياة الجنسية: ثنائي عالي الانسجام

فيما يلي 3 أسئلة يجيبنا عنها مدرب اللياقة البدنية العالمي رينولد روسيل

 

هل تساعد الرياضة في زيادة الإثارة؟

نعم، لأن الإثارة تنبع من كامل الإنسان, الجسد، المزاج و التصرفات. و بما أن الرياضة تساعد في الرفع من مستويات هذه العوامل إلى جانب غيرها في الحياة اليومية، و تزيد من مرونة و أناقة الجسد و الروح، فإن الإثارة تنبع بشكل طبيعي و بدون بذل أي مجهود.

 

هل الرياضة و النشاط الجنسي مضادان طبيعيان للاكتئاب؟

بالفعل، لأن الجسم ينتج مواد متشابهة عند ممارسة هذان النشاطان: الأندروفين، هرمون مضاد للاكتئاب، و الدوبامين و السيروتونين، هذا الأخير هو ناقل عصبي يمنح شعوراً بالهدوء و راحة البال. خلال ممارسة هذان النشاطان، نشعر بتوتر و قلق أقل، كما أنهما يقللان الحاجة لتناول مهدئات أو أدوية مضادة للاكتئاب.

 

ما هي العضلات التي تعمل أكثر أثناء النشاط الجنسي؟ 

بالنسبة للنساء كما الرجال، عضلات البطن و الأرداف تساهم بشكل كثير خلال الممارسة الجنسية، حيث أنها مسئولة عن تحريك الحوض. ثم إن عضلات الفخذ تعمل أيضاً في كل وضعية. لا ننسى أيضاً عضلات العجان المساهمة في كل الوضعيات الحميمية. 



اقرئي أيضاً:

لماذا تشعرين بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة؟ الأسباب والحلول

الضعف الجنسي لدى الرجال، الأسباب والأعراض والعلاج

كل ما يجب أن تعرفيه عن ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع