كل ما يتوجب عليك معرفته عن الأمراض الجنسية " التناسلية "‏

Fatima Ouidad


الأمراض التناسلية هي الأمراض التي تنتقل طريق الاتصال الجنسي فقط مع شخص واحد أو أكثر يحمل العدوى " المرض الجنسي ". فهي لا تنتقل عن طريق مقاعد المراحيض أو مقابض الأبواب أو الشرب من نفس الأكواب أو المصافحة أو في برك السباحة كما يشاع أو يعتقد.

أسبابها الإصابة بالأمراض الجنسية؟

أهم الأسباب تتمثل في الجراثيم المتنقلة جنسياً والبكتيريا والفيروسات التي تحتاج إلى بيئة دافئة ورطبة لتبقى حية فيها و باختلاف هذه الجراثيم وتنوعها يختلف نوع المرض و أعراضه.


كما أن إهمال النظافة الشخصية والتهاون والامتناع عن زيارة الطبيب عند ظهور أي أعراض غير اعتيادية بالمناطق الحساسة قد يؤدي إلى تطور الأمر إلى اتهاب أو مرض في مرحلة متقدمة.

أنواع الأمراض الجنسية الأكثر انتشاراً:

تنقسم الأمراض الجنسية الى نوعين أمراض لا تنتقل جنسياً وهده الأمراض خاصة بالرجال كاضطرابات القذف و ضعف الإنتصاب وأخرى خاصة بالنساء كالالتهابات المهبلية. والنوع الثاني والذي ينتقل جنسياً كمرض الزهري والسيلان والسيدا.

أعراض الأمراض الجنسية :

تختلف كذلك الأعراض باختلاف المرض, لنذكر هنا أعراض الأمراض الأكثر انتشارا

مرض السيلان

يشعر معظم الرجال بألم شديد وإفرازات صفراء و ألم عند التبول أما النساء فعادة ما تكون الأعراض على شكل إفرازات و ألم شديد عند التبول و ألم في البطن أو قد لا تكون لديهن أي أعراض على الاطلاق. و إذا لم يتم معالجة المرض قد تتطور الأعراض عند الرجال إلى المرض بضيق في الإحليل أو التهاب في البروستات, أما النساء فبالتهاب في قناتي فالوب و يصبن بالعقم.

مرض الزهري

يتسبب الزهري من كائن عضوي يسمى الجرثومة اللولبية التي تنتقل عبر الجلد أو الأغشية المخاطية الى مجرى الدم, أما أعراضه فغالباً ما تتوزع على ثلاث مراحل حسب مدة ما بعد الاتصال الجنسي بحامل المرض, فمن أسبوع واحد الى اثني عشر أسبوعاً يظهر تقرح في المنطقة التي دخلت الكائنات العضوية عبرها الى الجسم ويستمر من أسبوع الى خمسة أسابيع و لا يكون مؤلماً . قد تكون هناك أيضاً غدد متورمة في المنطقة.

 

و كمرحلة ثانية ابتداء من شهر إلى الى ستة أشهر بعد الاتصال الجنسي يمكن ظهور طفح جلدي على الصدر و الظهر و الذراعين و الرجلين ، تضخم العقد اللمفاوية في الرقبة و الابطين و منطقة الاعضاء التناسلية و ما الى ذلك. قد تختفي الاأراض و لكن يتكرر التقرح و الطفح الجلد.

 

أما إذا تم إهمال هذه الأعراض و لم يتم كشف و معالجة المرض مبكراً فقد يتطور الأمر بعد ثلاث سنوات إلى فقدان الإحساس في الذراعين و الرجلين ، الألم و العجز بسبب تلف القلب و الأوعية الدموية و الحبل الشوكي و/أو المخ.

أول خطوة في علاج الأمراض الجنسية :

تعد أول خطوة للعلاج هي الكشف المبكر, فعند الاحساس بأي أعراض غير اعتيادية وجب قصد الطبيب على الفور و عدم التفكير في محاولة استخدام أي أدوية أو أعشاب عشوائياً لأن هذا يمكن في غالب الأحيان أن يعقد الأمور. كما أنه يجب عدم وقوع أي اتصال جنسي في فترة ما قبل و بعد تشخيص المرض.

نصائح للوقاية من الأمراض الجنسية :

تناول جميع الأدوية الموصوفة وعدم التوقف عن تناولها دون استشارة الطبيب.

 

أما أن كنت سيدتي حامل فيتوجب عليك إجراء كشف عام للتأكد من عدم اصابتك بأحد الأمراض الجنسية.

 

يجب على الزوجان التحدث بشأن أي تغيير يحسان به ويسارعا للعلاج.

 

تجنب كل ما من شأنه اصابتك بالأمراض التناسلية، تعرّفي على أعراضها، راجعي الطبيب في حالة وجود أية تقرحات أو غدد متورمة أو إفرازات أو طفح جلدي او ألم أو حكة...

 

وجوب عدم خيانة أحد الزوجين والابتعاد عن العلاقات الحميمة الغير المحمية.

 

إذا كان أحد الزوجين قد أصيب بمرض من هذه الأمراض ثم شفي, فيجب عليه مع ذلك إجراء فحوص بانتظام لتجنب احتمال انتقال العدوى. 


اقرئي أيضاً:

ما هو اختبار تحليل السائل المنوي؟ اليك كامل الإجابات

الأورام الليفية الرحمية الأعراض والتشخيص والعلاج 

كيف تقي نفسك من الإصابة بالإيدز؟




 

إعلانات google