فليبانسرين Flibanserin، الفياجرا النسائية الجديدة

Fatima Ouidad


عندما تم اختراع حبوب منع الحمل في فترة الستينات من القرن الماضي، كان هذا الاختراع يعد أول قفزة نوعية في تاريخ الطب الجنسي، حيث اثار ضجة واسعة في أوساط المجتمعات المختلفة في جميع انحاء العالم آنذاك.

 

أما ثاني قفزة في تطور الطب الجنسي كانت عندما ظهرت الفياجرا الرجالية أو كما يطلق عليها (الحبة الزرقاء) وذلك عن طريق الصدفة في عام 1998م، هذه الصدفة قلبت الحياة الجنسية عند جميع الرجال إلى الأفضل، ولكن هذا الاختراع سبب نوع من الشعور بالتحيز وعدم المساواة بين الرجل والمرأة خاصة فيما يتعلق بالحياة الجنسية بينهما.

 

وقد عانى الأطباء والمختصون من إيجاد حل لهذه المشكلة، ولكن شاء القدر ان تظهر الفياجرا النسائية عن طريق الصدفة أيضاً.


عندما تم اختراع الفياجرا النسائية، أيدت لجنة الخبراء التابعة للوكالة الأمريكية للأدوية والأغذية، هذا الاختراع وتعهدت بتسويقه لأول مرة في الأسواق الأمريكية وذلك في منصف عام 2015 الحالي، حيث ان هذه الوكالة كانت قدر رفضت مسبقاً تسويق هذا العقار في عامي 2010 و 2013 من الأعوام السابقة.


جاء هذا القرار عن طريق تصويت الخبراء ب18 صوتاً بنعم لتسويق العقار، مقابل 6 رفضوا تسويق العقار، حينها اهتزت القاعة تصفيقاً على هذا القرار الهام للمرأة.

العقار الجديد يحمل اسم "فليبانسرين" حيث ان شركة "اديي" هي المسوقة له، لكن لا تستطيع النساء شرائه إلا بموجب وصفة طبية من طبيب مختص.

طريقة عمل الفياجرا النسائية :

عليكِ أن تفهمي سيدتي أن مبدأ التحفيز الجنسي عند الرجال تطبيقه صعب للغاية، حيث ان من يقوم بتناول الفياجرا، يحدث أن يتدفق الدم إلى العضو التناسلي لديه، بالإضافة إلى أن هرمون " التستوستيرون " المتواجد في حبة الفياجرا يحفز الرغبة الجنسية عند الرجال، لكن هذا الأمر لا يمكن تطبيقه عند النساء.


العديد من الأطباء والمختصين يؤكدون بان النساء يحتجن إلى أكثر من عقار لتحفيز تدفق الدم إلى عضوهن التناسلي كي تتحسن الرغبة الجنسية لديهن، حيث ان هذه التحفيز يحتاج إلى عقار خاص جداً يصل مفعوله إلى دماغ المرأة وبالتالي يحفز مناطق الشهوة فيها، وهذا الأمر يثير الكثير من المخاوف لدى النساء.


الفياجرا الجنسية لا يمكنها معالجة جميع أشكال البرود الجنسي لدى النساء، لأن البرود الجنسي قد يكون سبب نفسي لا علاقة له بالشهوة، برغم أن النساء اللاتي استعملن الفياجرا النسائية، شعرن بتحسن من خلال رغباتهن الجنسية أبلوا بلاءً حسناً اثناء العلاقة الجنسية.


تجدر الإشارة بان هناك العديد من الدول التي لم تصرح بعد بالموافقة على الفياجرا النسائية.

أسباب البرود الجنسي عند النساء قبل انقطاع الدورة الشهرية :

- الشعور بالإحباط وتراجع الثقة بالنفس.


- جفاف المنطقة التناسلية عند النساء بسبب نقص هرمون " الاستراديول " في الدم، كما ان انخفاض مستوى هرمون " التستوستيرون " في الدم يؤدي إلى تراجع الرغبة الجنسية.


- نقص في كمية الافرازات المرطبة للمناطق التناسلية عند المرأة.


- استعمال الأدوية المزمنة كأدوية الأعصاب والغدد، إضافةً إلى استخدام الهرمونات التي تساهم وتتسبب في إضعاف الرغبة الجنسية.


- يجب أن تعلمين عزيزتي، بان الرغبة الجنسية لدى المرأة تكون في معظم الأحيان نفسية وليست عضوية، وتحتاج المرأة إلى علاجات جسدية تتمثل بالراحة والهدوء قبل بدء العلاقة الجنسية، ويجب على الشريك أن يتفهم ذلك ويحرص على مساعدتكِ لتحقيق الهدف حتى تتوفر الراحة الجنسية لكلاكما.

أضرار الفياجرا النسائية :

ان الحبة الوردية النسائية فليبانسرين لها أثار سلبية جانبية ناتجة عن زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية وبالتالي فإنها تسبب احمرار الوجه، الغثيان، انخفاض في ضغط الدم، الصداع وبعض الأمراض التي تتعلق بالبصر.


اقرئي ايضا

أطعمة تزيد القدرة القدرة الجنسية للأزواج

أطعمة هامة للصحة الجنسية وسلامة العلاقة الحميمية

9 أطعمة تقلل الرغبة الجنسية



مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع